دبي – مينا هيرالد: تعتبر أسهم النينتندو من الأسهم المشهورة لدى عملاء ساكسو بنك خصوصاً مع وجود لعبة البوكيمون ضمنها. كما يعتبر نموها بمقدار 110% وارتفاع معدلات التذبذب لديها يجعلها سلعة جاذبة للمتداولين، كما تفوقت نينتندو على آبل وفيسبوك كأكثر الأسهم تداولاً عبر منصة ساكسو تريدر جو خلال الأسبوع الماضي.

وقال بيتر جارنري، رئيس استراتيجيات الأسهم لدى ’ساكسو بنك‘: “مع ارتفاع السهم بنسبة 110% خلال فترة زمنية قصيرة يجب على المستثمرين سؤال انفسهم اذا كان باستطاعة نينتندو تبرير هذه القيمة المرتفعة. ويمكن للبعض استعمال جملة ان اسهم النينتندو وجدت نفسها ’معززة بالواقع‘ مثل البوكيمون داخل اللعبة تماماً”.

وأضاف جارنري: “شاهدنا خلال الأسبوع الماضي أسهم نينتندو الأكثر تداولاً عبر منصة ساكسو تريدر جو والعديد من العملاء حققوا الأرباح بعد ارتفاع قيمتها، ولكننا نرى ان السهم قد وصل الى حده الأعلى ويجب على المستثمرين اخذ صفقات البيع بعين الاعتبار ليتمكنوا من تحقيق أرباح عند انخفاض قيمة السهم ليصل الى مستواه المعقول”

وصرح بيتر جارنري في تقريره، ان متوسط العوائد التي حققتها اللعبة من المستخدمين اليوميين (ARPDAU) بلغ 0.25$ لكل مستخدم وتعتبر اعلى بمقدار 0.05% من الرقم القياسي السابق لمتوسط العوائد التي حققها المستخدمين اليوميين والتي حققتها كينجز ديجيتال كاندي كروش (King Digital’s Candy Crush)

وفي تعليقه على نفس الموضوع قال جارنري: “إذا افترضنا ان لعبة بوكيمون جو وصلت الى مليار مستخدم وحققت متوسط عوائد من المستخدمين اليوميين ليصل الى 0.50$، فإنها لاتزال غير قادرة على تبرير هذه القيمة المرتفعة. ويجب على نينتندو إيجاد مصادر دخل غير ما شهدناه حتى الآن على الهواتف المحمولة قبل تعقيد المعادلة. تعتبر الإعلانات وسبل تحقيق الربح المشابهة ذات مفعول قوي ولكن قيمة هذه الأنشطة لا يمكن تأكيدها مطلقاً”.