دبي – مينا هيرالد: أطلق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي سلسلة من اللقاءات المفتوحة والندوات المتخصصة حول أفضل السبل لتطبيق محاور الجيل الرابع لمنظومة التميز الحكومي، وآلية الترشح الجديدة لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، وأوسمة رئيس مجلس الوزراء التي يمنحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للموظفين الأكثر تميزاً في الحكومة الاتحادية.
وجاءت هذه اللقاءات التي حضرها نحو 300 من وكلاء الوزارات ومدراء العموم وسفراء التميز في الجهات الحكومية، في إطار استكمال تلقي الترشيحات للجائزة ولأوسمة رئيس مجلس الوزراء، التي تستمر حتى أواخر سبتمبر المقبل، واستعداداً للبدء بتقييمها اعتباراً من أكتوبر المقبل.
وأكدت مريم الحمادي مساعد المدير العام للأداء الحكومي والتميز في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، على أهمية اللقاءات والاجتماعات في دعم الجهات لتحقيق أفضل النتائج عبر التطبيق الأمثل لمنظومة التميز الحكومي في جيلها الرابع والتي تهدف إلى الارتقاء بالعمل الحكومي على أسس ومعايير مبتكرة، ترتكز على النتائج المحققة كأساس للتميز في الخدمات الحكومية بما يحقق إسعاد المتعاملين.
وقالت الحمادي إن برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي يعمل بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، لتعميم مبادئ التميز ومحاور المنظومة ومعايير التقييم في الجائزة، ما يعزز عمل الجهات، وينسجم مع أهداف المنظومة في إيجاد بيئة سعيدة محفزة للابتكار الأمر الذي يشكل أحد الأهداف الرئيسية في عمل الحكومة.
وأشارت إلى أن سلسلة اللقاءات عقدت بهدف دعم الجهات الاتحادية لضمان التطبيق الأمثل لمنظومة التميز الحكومي، وللإجابة على الاستفسارات التي وردت إلى البرنامج حول محاور المنظومة وأدوات التقييم والفئات الجديدة لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز.
وكلاء وزارات ومدراء عموم يطلعون على آلية الترشح لأوسمة رئيس مجلس الوزراء
وقد نظم برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي لقاءً مع وكلاء الوزارات ومدراء العموم في الجهات الحكومية الاتحادية، في إطار سعيه إلى تقديم الدعم الكامل للجهات نحو التطبيق الأمثل لمنظومة التميز الحكومي وتحقيق أهداف الحكومة من إطلاقها.
وناقش الوكلاء ومدراء العموم أهم محاور المنظومة، فيما قدم فريق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي شرحا حول آليات التقدم لطلب المشاركة في جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الرابعة 2016، وكيفية استخدام النظام الالكتروني الخاص بالجائزة لفئة القيادات العليا في الحكومة الاتحادية.
وعرض فريق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي أهم المستجدات الخاصة بطلبات الترشح للجهات الاتحادية المشاركة في الدورة الرابعة لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، وقدم شرحاً حول آلية تقييم الترشيحات لوسام رئيس مجلس الوزراء لفئة أفضل وكيل وزارة/ مدير عام، بشكل خاص، كون هذه الفئة من أهم الفئات المستحدثة في الجائزة، إضافة إلى الفئات الجديدة الأخرى للجائزة في دورتها الرابعة.
وتنقسم معايير التقييم لوسام رئيس مجلس الوزراء لفئة وكلاء الوزارات والمدراء العموم إلى معيارين أساسيين، هما الأداء والإنجاز، والمهارات القيادية، ويضم كل منهما معايير فرعية تساهم في رفع مستوى دقة التقييم، عبر اعتماد مجموعة عوامل من ضمنها إنجاز الجهة الحكومية، وتقييم الإنجاز والأداء الشخصي، وتقييم الوزراء وزملاء العمل من نفس الدرجة الوظيفية للمهارات القيادية للمرشح للجائزة، إضافة إلى نتيجة مركز تقييم الكفاءات.
وأجاب فريق البرنامج على استفسارات القيادات الحكومية العليا حول معايير وأداة التقييم المرتبطة بمنظومة التميز الحكومي، وتدارس معهم مجموعة من الملاحظات الأساسية حول الترشيحات التي تم تقديمها حتى الآن عبر النظام الالكتروني لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز.
لقاءان مفتوحان مع سفراء التميز
واستكمالاً للقاء المفتوح الأول الذي عقده برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي لسفراء التميز في الجهات الاتحادية في يونيو الماضي، عقد البرنامج اللقاء المفتوح الثاني الذي ركز على عرض أهم التحديثات على نظام جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، وناقش تجربة تقديم طلبات الترشح، وأجاب على أسئلة المشاركين المتعلقة بمنظومة التميز الحكومي وفئات الجائزة وآلية التقدم بطلبات الترشح.

وكان برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي ناقش مع سفراء التميز في اللقاء المفتوح الأول، سبل التطبيق الأمثل لمنظومة التميز الحكومي، وآليات المشاركة في الدورة الرابعة لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز.
وقدم فريق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي شرحا عن المنظومة ومعاييرها ومحاورها، وأشار إلى أنها تراعي الاختلاف والخصوصية في عمل كل جهة حكومية من حيث تطبيق معايير التقييم والنتائج التي تحققها وفقا للمهام المنوطة بها ودورها في تحقيق الأجندة الوطنية.
كما ركز اللقاء على شرح أهم تفاصيل آليات التقدم بطلبات المشاركة في جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الرابعة، وعلى شرح كيفية استخدام نظام جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز.
وشهد اللقاء نقاشاً مفتوحاً تناول جوانب تفصيلية وإجرائية، فيما عرض برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي ملاحظات مهمة حول عدد من المشاركات التي أدرجت في النظام الألكتروني لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز والتي تستدعي مراجعة من الجهات التي قدمتها.
منظومة التميز الحكومي
الجدير بالذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أطلق العام الماضي، الجيل الرابع لمنظومة التميز الحكومي، الأولى من نوعها في العالم التي تركز على النتائج، والتي تم تصميمها حكوميا.
وتهدف المنظومة إلى الارتقاء بالعمل الحكومي على أسس ومعايير مبتكرة، ترتكز على النتائج المحققة كأساس للتميز في الخدمات الحكومية، ضمن ثلاثة محاور رئيسية هي: تحقيق الرؤية والإبتكار والممكنات بما يحقق أعلى معدلات سعادة الناس.