دبي – مينا هيرالد: في خطوة هي الأولى من نوعها لدعم جهود تعزيز عوامل الجذب السياحي البحري في إمارة دبي، كشفت “سلطة مدينة دبي الملاحية” النقاب عن تشكيل مجموعة عمل “رسينا”، حيث يمثل تأسيس مجموعة العمل الجديدة رافدا يعزز من تنافسية قطاع الترفيه البحري المحلي. وتشكل مجموعة “رسينا” نقلة نوعية لتجسيد أهداف “استراتيجية القطاع البحري” في الوصول بدبي إلى مصاف أهم المراكز البحرية الرائدة عالمياً، استناداً إلى برامج نوعية ومبادرات مبتكرة تستهدف الارتقاء بمستوى الخدمات البحرية.

وتم في اللقاء الأول الذي نظمته “سلطة مدينة دبي الملاحية” لأعضاء المجموعة الجديدة استعراض المحاور الرئيسية “لاستراتيجية دبي للقطاع البحري” والتعرف على أهم الأهداف التي تسعى لتحقيقها والدور الحيوي والهام الذي يقوم به قطاع الترفيه البحري في دعم مساعي الإمارة لتصبح مركزا بحريا عالمياً رائداً. وتناول المشاركون في الجلسة استعراض واقع القطاع الترفيهي البحري في دبي والوقوف على التحديات والفرص المتاحة فيه مع طرح آليات العمل المشترك بين القطاعين الخاص والعام ووضع آليات العمل التي تتيح تحقيق أفضل النتائج وتطبيق أفضل الممارسات لتحقيق استدامة القطاع وزيادة مستوى تنافسيته.

وأوضح عامر علي، المدير التنفيذي لـ”سلطة مدينة دبي الملاحية”، بأنّ القرار الجديد يمهد الطريق أمام مرحلة جديدة من التميز على صعيد تعزيز المقومات التنافسية لإمارة دبي في ميدان الوسائل البحرية الترفيهية والنزهة في العالم، لافتاً إلى أنّ مجموعة “رسينا” تمثل تجسيداً حقيقياً للشراكة الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص والتي تخدم الجهود الوطنية الرامية إلى تطوير وتنظيم وتعزيز القطاع البحري المحلي وفق أفضل الممارسات العالمية.
وأضاف علي: “تكمن أهمية مجموعة “رسينا” في كونها دعامة جديدة للارتقاء بمكونات التجمع البحري ودعم المساعي الحثيثة لجعل دبي واحدة من أبرز العواصم البحرية في العالم تجسيدا لرؤية الحكومة الرشيدة. ونتطلع بثقة وتفاؤل حيال تأسيس فريق “رسينا” الذي ستكون له بصمة إيجابية على صعيد تلبية احتياجات رواد السياحة البحرية والملاحة الترفيهية، مدعوماً ببنية تحتية وتشريعية متطورة وخدمات بحرية ولوجستية عالمية المستوى لجعل مراسي إمارة دبي ضمن مصاف كبرى المدن العالمية في هذا الميدان. ونلتزم من جانبنا بتقديم الدعم اللازم لإنجاح مهام الفريق الجديد، الذي سيلعب بلا شك دوراً محورياً في بناء اقتصاد بحري متكامل يتسم بالتنافسية والاستدامة.”

وقال خالد مفتاح، مدير إدارة تطوير الأعمال في “سلطة مدينة دبي الملاحية”: “تنبع أهمية مجموعة عمل “رسينا” من مسؤولياتها المتمحورة حول دعم كل ما يتعلق بالأنشطة الترفيهية المتعلقة بالوسائل البحرية في إمارة دبي، فضلاً عن استحداث مبادرات إبداعية لإدراجها ضمن “استراتيجية القطاع البحري” الرامية إلى جعل التجمع البحري في دبي في صدارة التجمعات البحرية الأكثر شمولية وتميزاً وتنافسية في العالم. وتعنى المجموعة أيضاً بتبني أفضل الممارسات ووضع أهداف ومؤشرات أداء رئيسية جديدة، إلى جانب طرح المزيد من البرامج النوعية الموجّهة لتطوير وزيادة تنافسية المجموعات الفرعية المحلية، ذات الصلة بالنشاطات البحرية الترفيهية. ويضع الفريق على عاتقه مسؤولية نشر الوعي العام بالأنشطة المحلية الترفيهية ضمن القطاع البحري المحلي والمتعلقة بالوسائل البحرية وقوارب النزهة، بما يصب في خدمة الجهود الرامية إلى ترسيخ حضور دبي كمركز رائد للسياحة البحرية إقليمياً ودولياً.”

وتم اختيار فراس الدحلان، مدير شركة “مغامرة المياه لتجارة وتأجير الوسائل البحرية”، ليرأس مجموعة عمل “رسينا”، الذي تضم في عضويتها 23 عضواً من ممثلي أبرز الشركات الخاصة والجهات المعنية بالشأن البحري في دبي.

ويجدر الذكر بأنّ مجموعة عمل “رسينا” تضم في عضويتها ممثلين عن كل من “مرسى نخلة الجميرا”، و”نادي خور دبي للجولف واليخوت”، و”مرسى فندق ومنتجع جبل علي”، و”شاطئ ومنتجع الحبتور جراند”، و”نادي زوارق شاطئ دبي”، و”نادي مرسى دبي لليخوت”، و”مرسى فندق شاطئ الجميرا”، و”نادي دبي الدولي للرياضات البحرية”، و”منتجع شاطئ رويال مريديان”، و”موانئ الصيادين”، و”شركة إكستريم للدراجات الهوائية والوسائل البحرية”، و”شركة الخدمات الرياضية المائية”، وشركة رياضات الرحلات المائية”، و”شركة تأجير القوارب الخاصة”، و”شركة اليخوت الفاخرة”، و”شركة القوارب الصفراء”، و”شركة مغامرة أعماق البحار”، و”شركة سوبر يخت”، و”مرسى البوم”، و”نادي بالرميثة”، و”مدارس سكوبا الدولية” و”شركة المفهوم البحري للتدريب على القوارب واليخوت”.