تورونتو – مينا هيرالد: في خطوة تهدف إلى تعزيز المكانة الريادية لفريق العمليات لديها، أعلنت مجموعة فنادق ومنتجعات فورسيزونز، الشركة العالمية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة، عن إجراء عدد من التعيينات والترقيات، حيث عيّنت المجموعة كريستيان كليرك رئيساً للعمليات الفندقية في الأمريكيّتين، في حين تمت ترقية سيمون كاسون إلى رئيس العمليات الفندقية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، ، وترقية راينر شتامفر إلى رئيس العمليات الفندقية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
وسيعكف كاسون وكليرك وشتامفر من خلال مناصبهم الجديدة على التركيز على المبادرات الرئيسية في المناطق التي سيشرفون عليها، وكذلك تعزيز مكانة المجموعة الرائدة في مجال إيرادات الغرف المتوفرة، فضلاً عن تمثيل المنشآت الجديد والحالية لمجموعة فورسيزونز على الوجه الأمثل في الأسواق التي توجد فيها.
وتعليقاً على ذلك، قال جيه آلان سميث، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة فنادق ومنتجعات فورسيزونز: “يُعدّ كريستيان وسيمون وراينر قادة استثنائيون، وهم بارعون في العمليات الفندقية، كما أنهم ملتزمون بالثقافة والقيم التي تميّز فورسيزونز عن غيرها”.
وأضاف: “تعكس هذه التعيينات امتلاك مجموعة فورسيزونز لقاعدة متينة من القادة الذين يتمتعون بخبرات كبيرة. ونشعر بالفخر لأننا قادرون على إجراء الترقيات من داخل المجموعة، بينما نعمل على تطوير الجيل القادم من قادة العمليات في فورسيزونز. إن اختيارنا للشخص المناسب في المكان المناسب يضمن لنا أن نستمر في تقديم أفضل الفنادق والمنتجعات الفاخرة والمساكن الخاصة حول العالم”.

سيمون كاسون
بعد تعيين كليرك رئيساً للعمليات الفندقية في الأمريكيتين، تمت ترقية سيمون كاسون من منصبه الحالي كنائب الرئيس الإقليمي والمدير العام لمنتجع فورسيزونز دبي على شاطئ الجميرا، ليصبح رئيس العمليات الفندقية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. وسيواصل من دبي القيام بمهام منصبه الجديد، وذلك من مكتب المجموعة الرئيسي الواقع في مركز دبي المالي العالمي.
وقد انضم البريطاني كاسون إلى فورسيزونز منذ 27 عاماً، وشغل مناصب إدارية في لندن وواشنطن العاصمة والدوحة، حيث شغل منصب المدير العام لفندق فورسيزونز الدوحة منذ افتتاحه ولمدة 9 سنوات. وفي عام 2011، ترقّى كاسون إلى منصب نائب الرئيس الإقليمي، ليشرف أيضاً على منشآت المجموعة في أوروبا والشرق الأوسط. ومنذ عام 2013، انتقل إلى دبي لينجح مرة أخرى في افتتاح منتجع فورسيزونز دبي على شاطئ جميرا. وخلال هذه الفترة أيضاً، ترأس كاسون الفريق العالمي للمنتجعات الصحية في مجموعة فورسيزونز، حيث أشرف عليها في جميع أنحاء العالم.
وضمن مهام منصبه الجديد، سيقود كاسون العمليات الفندقية للمجموعة في أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، داعماً المجموعة في تركيزها على تميّز المنتج والخدمة المقدمة، بينما تواصل توسيع وجودها في المنطقة مع افتتاح منشآت جديدة قريباً في لندن (تن ترينيتي سكوير) ومدينة الكويت، فضلاً عن منتجع في جزيرة هفار الذي أعلنت عنه المجموعة مؤخراً، وثاني منتجعات المجموعة في جزيرة ديروش في سيشل.
كريستيان كليرك
سيتولى كليرك منصب رئيس العمليات الفندقية في الأمريكيتين خلفاً لـ كريس هارت، الذي سيغادر فورسيزونز بعد أن أمضى مع المجموعة 32 عاماً.
وقد شغل كليرك منصب رئيس العمليات الفندقية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لمدة عامين من دبي. وخلال هذه الفترة، افتتحت فورسيزونز عدداً من المنشآت الجديدة في أنحاء أوروبا وإفريقيا منها جوهانسبرغ والدار البيضاء وموسكو وكاب فيرا في فرنسا، واستمرت المجموعة في تعزيز وجودها في الشرق الأوسط من خلال افتتاح منشآت لها في وجهات رئيسية هي البحرين وأبوظبي ودبي.
درس كليرك في سويسرا، وتخرج من مدرسة لوزان الفندقية، ويمتلك خبرة عريقة مع مجموعة فورسيزونز تمتد إلى 16 عاماً. وفي عام 2003، شغل أول منصب له كمدير عام في المجموعة في منتجع فورسيزونز بونتا ميتا في المكسيك، وسرعان ما ترقّى ليصبح نائب الرئيس الإقليمي. استمر في رحلته مع فورسيزونز وتقلّد مناصب تشغيليه عليا في شيكاغو وواشنطن، وبعدها تولى منصب المدير العام لفندق فورسيزونز جورج الخامس في باريس في عام 2013، مع إشرافه كذلك على منشآت المجموعة في أوروبا وإفريقيا بصفته نائباً للرئيس الإقليمي. وفي عام في عام 2014، تمت ترقيته إلى رئيس العمليات الفندقية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.
وتشمل مهام منصبه الجديد الإشراف على العمليات التشغيلية في أكبر المناطق التي توجد فيها فورسيزونز، والتي ستشهد افتتاح منشآت جديدة في نيوروك (داون تاون)، وجزيرة أنغيلا، وسيرفسايد في فلوريدا. وتشمل المشاريع الجديدة القادمة في المنطقة منتجعات فاخرة تم الإعلان عنها مؤخراً في لوس كابوس ونابا فالي، ومنشأة أخرى في ساو باولو، الذي سيعد بمثابة دخول المجموعة المرتقب إلى البرازيل.
راينر شتامفر
شغل شتامفر منصب نائب الرئيس الإقليمي والمدير العام لفندق فورسيزونز بودونغ في شنغهاي، قبل أن يترقى ليصبح رئيساً للعمليات الفندقية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. ويأتي راينر خلفاً لـ ويليام ماكاي الذي سيغادر فورسيزونز بعد أن أمضى 34 عاماً مع المجموعة.
ولد شتامفر في ألمانيا وتلقى تعليمه هناك. وانضم إلى فورسيزونز في عام 2001، وتقلّد منذ ذلك الحين تدريجياً عدة مناصب رفيعة مع المجموعة في أوروبا والولايات المتحدة وآسيا. وفي عام 2006، عُيّن مديراً عاماً مشرفاً على افتتاح منتجع فورسيزونز كوه ساموي في تايلاند، وترقى لاحقاً ليصبح نائب الرئيس الإقليمي والمدير العام لفندق فورسيزونز بانكوك، مع الإشراف على جميع منشآت فورسيزونز في تايلاند. وفي عام 2011، تولى شتامفر مهام المدير العام المشرف على افتتاح فندق فورسيزونز بودونغ في شنغهاي، حيث أشرف، بالإضافة إلى مسؤولياته الإدارية للفندق، على عدد من المنشآت في الصين بصفته نائب الرئيس الإقليمي.
وفي منصبه الجديد في سنغافورة، سيعمل شتامفر على تسخير خبرته الواسعة في المنطقة لتعزيز نمو الشركة في آسيا والمحيط الهادئ، مع الاستمرار في التركيز على الأهمية الاستراتيجية لسوق السفر الواردة والصادرة في الصين على حد سواء.
وستفتتح المجموعة قريباً فندقاً جديداً لها في تيانجين، فندقها التاسع في الصين. كما أعلنت عن خططها لافتتاح منتجع فاخر في سانيا على خليج هايتانج.
وتشمل المنشآت التي تنوي المجموعة افتتاحها في المنطقة فندقاً جديداً في بانكوك على ضفاف نهر تشاو فرايا، ومنشأة جديدة في كوالالمبور – أول فنادق المجموعة داخل المدينة في ماليزيا، بالإضافة إلى فندق للمجموعة على أول جزيرة خاصة بها في المالديف، وافتتاح فندق جديد في اليابان في وقت لاحق من هذا العام. كما أعلنت المجموعة مؤخراً عن إقامة ثاني منشآتها في مقاطعة أوتيماشي في طوكيو.
تقديم أفضل التجارب للضيوف
سيتولى كليرك وكاسون وشتامفر مناصبهم الجديدة خلال الأسابيع القليلة القادمة، تحت إشراف كريستوفر نورتون، الرئيس العالمي للمنتج والمدير التنفيذي للعمليات، الذي يشرف على العمليات الفندقية حول العالم والمسؤول عن تجارب الضيوف.
وقال نورتون: “يعكف موظفونا على خلق تجارب مميزة وتحديد هوية متفردة للمجموعة، ونعتبرهم العنصر الأساسي الذي نعتمد عليه لابتكار تجربة استثنائية للضيوف. يمتلك كليرك وكاسون وشتامفر فهماً معمقاً لاحتياجات ضيوفنا، ويجمعهم الشغف في تقديم أفضل التجارب في فنادقنا، كما أنهم يتمتعون بروح القيادة ويشكلون مصدر إلهام لأفراد الفريق كي يحذو حذوهم، ويعد ذلك من أساسيات النجاح للمجموعة في الحاضر والمستقبل”.
وعلى مدى أكثر من 50 عاماً، عززت فورسيزونز من مكانة علامتها في عالم الضيافة الفاخرة، وركزت على مجال الضيافة الفاخرة لاستقطاب الموظفين الذين يتفانون بالتفاني في تقديم أعلى معايير الجودة والتميز، الأمر الذي ساعد على ابتكار واحدة من ثقافات الخدمة الأفضل.