القاهرة – مينا هيرالد: تواصل مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، تعزيز شراكتها في مجال التنمية مع مصرف إكسيم بنك Eximbank من أجل تقديم منتجات مالية جديدة ومبتكرة للمزارعين المصريين وكذلك مساعدة مؤسسات الأعمال الصغيرة في مصر ودول شمال أفريقيا وبلاد المشرق على استخدام تقنيات الطاقة المستدامة لدفع عجلة النمو الاقتصادي والتنمية في المنطقة.

وتواجه المشروعات والصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر في مصر، بما في ذلك العاملة في المجال الزراعي، مجموعة من التحديات، بدءاً من صعوبة الحصول على الخدمات المالية وإنتهاءاً بارتفاع تكاليف الكهرباء والطاقة. وتهدف مؤسسة التمويل الدولية إلى دعم تنمية القطاع الخاص عن طريق مواجهة هذه التحديات من خلال تعاونها مع شركائها في التنمية مثل مصرف إكسيم بنك المجري Eximbank.

وخلال العامين الماضيين قدم مصرف إكسيم بنك Eximbankدعماً مالياً بقيمة 1.5 مليون دولار لبرامج الخدمات الاستشارية بمؤسسة التمويل الدولية، بما في ذلك مليون دولار لمساعدة المؤسسة في التنفيذ التجريبي لبرنامج التمويل الإسلامي المتناهي الصغر في كل من مصر وتونس. ويعد هذا المشروع أول نموذج “للمشاركة” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (على سبيل المثال المشاركة في الأرباح والمخاطر) والذي بمكن تطبيقه في باقي دول المنطقة.

وفي مصر، ساعد هذا البرنامج جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية ABA في تصميم وتنفيذ منتج مالي جديد للمزارعين والعاملين في قطاع الألبان تجري فيه المشاركة في المخاطر. وتوفر آلية التمويل الجديدة بديلاً للتمويل المتناهي الصغر التقليدي، وقد جرى استيراد العديد من العجول التي تم شراؤها للبرنامج التجريبي من المجر.

وقدم مصرف إكسيم بنك Eximbank كذلك 500 ألف دولار مؤخراً لدعم تمويل قطاع الطاقة المستدامة في شمال أفريقيا وبلاد المشرق، وذلك ضمن برنامج بقيمة 3.5 مليون دولار في المنطقة بدأت مؤسسة التمويل الدولية تنفيذه عام 2010.

وصرح زافيه ريلي، مدير الخدمات الاستشارية بمجموعة المؤسسات المالية في مؤسسة التمويل الدولية:”أن شراكة المؤسسة مع مع مصرف إكسيم بنك Eximbank قد ساهمت في بذل هذه الجهد، وأن مساعدة الوسطاء الماليين في تقديم منتجات مالية جديدة ومبتكرة سيسهل حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر على الخدمات المالية، الأمر الذي يُعد أحد أولويات مؤسسة التمويل الدولية في المنطقة”.

جدير بالذكر أـن الشراكة بين مؤسسة التمويل الدولية ومصرف إكسيم بنكEximbank بدأت في عام 2014 بهدف مساعدة الشركات المجرية في الدخول إلى أسواق أجنبية جديدة عن طريق المشاركة في المشاريع التنموية التي ينفذها كل من البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية. ويركز إكسيم بنك على دعم قطاعات الزراعة وإدارة المياه وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة والرعاية الصحية في مصر وشمال أفريقيا وبلدان غرب البلقان وآسيا الوسطى وبلدان رابطة الدول المستقلة السابقة والهند وتركيا وإندونيسيا وفيتنام على وجه الخصوص. وفي مصر، تتوافق استراتيجية عمل مصرف إكسيم بنك مع مع الاستراتيجية الاقتصادية للحكومة المجرية وتعتمد على دعم عدد من المشروعات في قطاع الصناعات الدوائية وقطاع النقل وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.