المنامة – مينا هيرالد: أعلن “إنفستكورب”، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، اليوم عن توصّله إلى اتفاق نهائي مع شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، تستحوذ “مبادلة” بموجبه على 20% من أسهم “إنفستكورب”.

وسيتم تنفيذ الصفقة على مرحلتين، تتضمن الأولى استحواذ “مبادلة” على 9.99% من أسهم “إنفستكورب” بشكل فوري، على أن تستحوذ فيما بعد على 10.01% من الأسهم بعد الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة.

ومن شأن هذه الصفقة تعزيز قاعدة مساهمي “إنفستكورب” التي باتت تضم مستثمرين من جهات مؤسسية مرموقة في كلٍ من دولة الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، وقطر، بالإضافة إلى نخبة من المستثمرين الأفراد.

من جانبه قال محمد محفوظ العارضي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لـ “إنفستكورب”: “تعد “مبادلة” إحدى أقوى وأبرز الشركات الاستثمارية في العالم ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وتمثل هذه الصفقة مرحلة أساسية في مسيرة جهودنا المستمرة لتعزيز قاعدة مساهمينا عبر استقطاب نخبة من المستثمرين على مستوى المؤسسات. ويُعبر هذا الاتفاق عن الثقة بالمكانة الرفيعة التي تحظى بها علامتنا التجارية، وبكفاءة كوادرنا وصواب رؤيتنا المستقبلية. كما يعتبر خطوة إيجابية تعود بالنفع على الشركاء والمساهمين والمستثمرين والعملاء على حد سواء.

وفي هذه المناسبة، قال خلدون خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب لـ “مبادلة”: “نرحب بهذه الفرصة لتكون “مبادلة” أحد المساهمين الرئيسيين في “إنفستكورب”، الذي يتمتع من منظور استثماري، بإمكانيات لتحقيق القيمة على المدى البعيد، تجعل منه إضافة نوعية إلى محفظة الاستثمارات المالية المتنوعة لشركة “مبادلة”.

ويوفر “إنفستكورب”، الذي أسسه نمير قيردار عام 1982 لعملائه مجموعة واسعة من الخيارات الاستثمارية بما فيها الاستثمار في الشركات الخاصة والاستثمارات العقارية إلى جانب مجموعة واسعة من حلول الاستثمارات البديلة عبر شبكة مكاتبه في كلٍ من لندن ونيويورك والبحرين والرياض والدوحة وأبوظبي.