القاهرة – مينا هيرالد: أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن تعاون جديد مع البنك التجاري الدولي- مصر (CIB) لدعم ريادة الأعمال في مصر من خلال إطلاق حاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية (FinTech) تحت مظلة حاضنة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة “أيه يو سي فينتشر لاب” AUC Venture Lab، بدعم من البنك التجاري الدولي- مصر.
تقوم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية بتغيير المشهد العام في قطاع البنوك والخدمات المالية، حيث تقوم بتقديم خدمات مبتكرة وجديدة ولديها القدرة على إحداث تغيير جذري في مجالات عديدة مثل المدفوعات الرقمية و التعاملات المالية من خلال الهواتف المحمولة. ولقد حققت بعض من الشركات المصرية تقدما في هذا المجال، وعلى الرغم من ذلك لا يزال قطاع التكنولوجيا المالية في مصر ناشئاً وبه فرص كبيرة غير مستغلة.

من خلال هذا التعاون ستنشئ حاضنة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة حاضنة أعمال جديدة متخصصة في التكنولوجيا المالية، بدعم من البنك التجاري الدولي- مصر وستبدأ الشركات الناشئة في هذا المجال في تلقي الدعم المتخصص من خلال برنامج مدته 12 أسبوعا، يهدف لمساندتهم في توسيع أعمالهم والحصول على إرشاد ودعم من خبرات مصرفية وتكنولوجية مختصة بتنمية الشركات الناشئة.

وتعد هذه الشراكة بين الجامعة الأمريكية بالقاهرة والبنك التجاري الدولي-مصر حلقة وصل بين قطاع البنوك والخدمات المالية ومجال ريادة الأعمال لتشجيع الشركات الناشئة في عالم التكنولوجيا المالية، والتي من شأنها تقديم حلول مبتكرة ذات تأثير إيجابي على الاقتصاد المصري.

ويقول كريم صغير، عميد كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، “نحن سعداء بالتعاون مع البنك التجاري الدولي والذي سيمكننا من مساندة شركات التكنولوجيا المالية المبتكرة والقادرة على إحداث تغيير في السوق المصرى. يعد البنك التجاري الدولي شريكا قيما لكلية إدارة الأعمال بالجامعة ونحن سعداء بالتعاون معهم في هذا المجال الرائد لدعم الابتكار في قطاع البنوك والخدمات المالية.”

ويقول محمد سلطان، الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات بالبنك التجاري الدولي- مصر، “إن تعاوننا مع حاضنة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة يمثل خطوة حيوية نحو هدفنا المستمر لتقديم نماذج الأعمال المبتكرة والخدمات المالية الرقمية في مصر لتلبية احتياجات عملائنا. وأضاف سلطان “أنه وبالنظر إلى حالة السوق، سنجد أن عدد الهواتف المحمولة التي يملكها المستهلكون في مصر أكثر بكثير من عدد حساباتهم المصرفية، ولذا ستقدم حاضنة الأعمال الجديدة المتخصصة في التكنولوجيا المالية حلولا مبتكرة للسوق المصرية نحو تحقيق الشمول المالي وتنمية الاقتصاد الرقمي.”

وتعد حاضنة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة “أيه يو سي فينتشر لاب” الحاضنة الرائدة في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث قامت باحتضان 55 شركة حتى الآن في ستة دورات، وحققت هذه الشركات الناشئة إيرادات تزيد عن 38 مليون جنيه وحصلت على تمويل بقيمة 26 مليون جنيه وقدمت 376 فرصة عمل. وتهدف إن حاضنة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة لتسويق التكنولوجيا والابتكارات التي تطورها الشركات الناشئة المصرية للمساهمة في نمو الاقتصاد المصري وخلق فرص عمل جديدة. و توفر حاضنة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة خدمات عديدة لرواد الأعمال ممن لديهم القدرة على النمو والاستفادة من إمكانيات الجامعة ذات المستوى العالمي والتي تشمل المعرفة والتكنولوجيا و التواصل مع الاساتذة والخريجين والطلاب وشبكات الأعمال، و كذلك استخدام مرافق الجامعة و خدماتها.