دبي – مينا هيرالد: باتت وظائف الكاميرا الأمامية بالأهمية ذاتها التي تحظى بها الكاميرا الخلفية عالية الكفاءة، حيث بدأت بتسلق سلم أولويات متسوقي الهواتف الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفقاً لما أفادت به علامة الهواتف المحمولة «فور» المحلية التي توفر أفضل الهواتف الذكية بأفضل الأسعار.

وفي الوقت الذي أصبحت فيه صور الـ “سيلفي” جزءاً لا يتجزأ من تجربة استخدام الهواتف الذكية، مدعومة بمجموعة كبيرة من التطبيقات القائمة على التقاط الصور مثل إنستاغرام، وسناب شات، فقد باتت الكاميرات الأمامية عالية الدقة من المزايا الأساسية في الهواتف الذكية بالنسبة للعملاء. إلا أن الهواتف التي توفر كاميرات أمامية بميزات متقدمة عادة ما ترتبط بأسعار مرتفعة نسبياً، الأمر الذي دفع “فور” لتقديم حلولاً اقتصادية لهذه المشكلة من خلال إطلاق جهازي الهاتف الجديدين S600 و S550.

في هذا السياق قال فيصل البناي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «فور»: “تعتبر مشاركة التجارب من الأهداف الرئيسية لامتلاك الهواتف الذكية، وعليه فإن الجهاز القادر على توفير هذه الميزة يلعب دوراً محورياً في خيارات المستهلك. وهنا تبرز مكانة الكاميرات الأمامية عالية الدقة، التي تعزز تجربة التقاط صور “السلفي” في الجهاز، وبالتالي فإنها تتمتع بالقدرة على مشاركة هذه التجارب. فلم يعد العملاء يرغبون بالمساومة على جودة الصورة عند التقاط صور الـ “سيلفي” لأنفسهم، أو مع أصدقائهم وأحبائهم، فقد عفا الزمن على كاميرات الـ VGA أو الكاميرات التي تعمل بدقة 2 ميغا بكسل”.

وأضاف قائلاً: “ومع ذلك، لا يزال المتسوقون غير مستعدين لتخصيص استثمار عالي الكلفة للحصول على هاتف بكاميرا متخصصة، وهذا هو السبب وراء ضرورة دمجها بذكاء مع غيرها من الميزات الأساسية للهواتف الذكية، كي يتمكن العملاء من جني قيمة حقيقية”.

واستناداً على نتائج الإحصاءات الصادرة مؤخراً عن شركة إنترناشيونال داتا كوربوريشن (IDC) لدراسة الأسواق، فإن الهواتف التي تقل أسعارها عن 200 دولار تحتل أكثر من ثلث (36 بالمائة) الحصة السوقية للهواتف الذكية في الشرق الأوسط، في حين تراجعت الحصة السوقية للهواتف التي تتجاوز أسعارها الـ 450 دولار، وذلك من 25 بالمائة في أفريقيا، و48 بالمائة في الشرق الأوسط سجلتها خلال العام 2014، إلى 14 بالمائة و34 بالمائة خلال العام 2015. بالإمكان العثور على الهواتف الذكية التي تنتجها شركة «فور» في جميع متاجر شركة اكسيوم، وشركة فونو، وشركة ون موبايل المنتشرة في مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

وحرص “فور” من خلال إطلاقها لجهازيها الجديدين S600 و S550 على تبني أسلوبها الهادف إلى تعزيز ودعم القمية السوقية، والقائم على جمع الجودة العالية مع الأسعار المناسبة في جهاز واحد وذلك من خلال التركيز على بعض المزايا التي يمكن أن تكون هي الأكثر أهمية واستخداماً من قبل العملاء.

ويقدم الجهاز S550 بسعره المغري والبالغ 399 درهم إماراتي، كاميرا خلفية تعمل بدقة 13 ميغا بكسل، مزودة بآلية ضبط تلقائي للصورة مع إنارة فلاش، إلى جانب كاميرا أمامية تعمل بدقة 5 ميغا بكسل مع إنارة فلاش، وقدرة تسجيل مقاطع فيديو عالية الوضوح HD (1080 بكسل)، للحصول على صور ومقاطع فيديو واقعية. وبالإضافة إلى الذاكرة الداخلية لهذا الهاتف الذكي، والتي تبلغ 16 غيغا بايت، يدعم الجهاز تركيب بطاقة ذاكرة خارجية تصل حتى 128 غيغا بايت. وهو مدعوم بمعالج رباعي النواة يعمل بسرعة 1 غيغا هرتز، ويضم بطاقة ذاكرة بسعة 1 غيغا بايت. و على الرغم من سعره المنخفض والمنافس، تقدم الكاميرا الخاصة بجهاز S550 جودة وإمكانيات كبيرة لالتقاط الصور ومقاطع الفيديو، تضاهي الإمكانيات التي تتيحها أحدث طرازات الهواتف من كبرى العلامات التجارية العالمية الشهيرة.

علاوةً على ذلك، ولمواكبة التدفق الكبير للبيانات القادمة عبر الشبكات عالية السرعة، يحتاج المستخدمون لهواتف ذكية عالية السرعة، بحيث تكون مجهزة ببطاقات ذاكرة ذات سعات كبيرة لتوفير تجربة استخدام متواصل للأجهزة المحمولة، وهو ما يقدمه جهاز S600 الجديد من شركة «فور»، المدعوم بمعالج رباعي النواة يعمل بسرعة 3.1 غيغا هرتز، وبطاقتي ذاكرة سعة 2 غيغا بايت، ويبلغ سعر هذا الهاتف الذكي التنافسي 499 درهم فقط.

وتصف شركة «فور» الجهاز S600، بالجهاز الذي يقدم أفضل صور “سيلفي” أو “سوبر سيلفي” إذ يتيح للمستخدمين كاميرا أمامية تعمل بدقة 8 ميغا بكسل، لالتقاط صور “سيلفي” رائعة مع أفراد العائلة والأصدقاء، إلى جانب دقة تسجيل عالية الوضوح HD (1080 بكسل) لمقاطع الفيديو، مع استعراض جميع هذه الخصائص عن طريق شاشة تعمل باللمس قياس 5.5 بوصة، عالية الوضوح HD، وتعمل بتقنية IPS OnCell المتطورة. وتضم المزايا المتقدمة الأخرى التي تتيحها كاميرا الجهاز S600، خاصية التحريك الواسع متعدد الزوايا، وصور البانوراما، ووضع التقاط الصور من الحركة، وميزة إضافة إطارات وتأثيرات إبداعية للصورة PIP mode، وإضافة خاصة لتصوير الوجوه.

كما يعزز الجهاز أداءه العالي من خلال العمل كجهاز تحكم عن بعد، ما يتيح للمستخدمين التحكم وبكل سهولة بشاشة التلفزيون، أو مشغل أقراص الـ دي في دي، أو مشغل أقراص الـ سي دي، أو نظام المسرح المنزلي.

واختتم البناي قائلاً: “وبفضل التعاون الوثيق مع شركات التوريد، تمكنا من دمج التصميم الأنيق مع الأداء الوظيفي، وهذا بالضبط ما نقدمه من خلال مجموعة الأجهزة الجديدة S600 وS550 التي طرحتها شركة «فور». فنحن نتيح للجميع، بغض النظر عن مستوى الدخل الذي يتمتع به الفرد، القدرة على التمتع بكافة قدرات الاتصالات الخلوية المطورة”.

وتتوفر أجهزة “فور” الذكية عبر كافة متاجر اكسيوم و”فونو” و”ون موبايل” في الإمارات العربية المتحدة.