دبي – مينا هيرالد: تواصل فعاليات وعروض “مفاجآت صيف دبي”، التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري للعام التاسع عشر على التوالي، تنشيط مختلف القطاعات الاقتصادية في الإمارة.
وتلقي “مفاجآت صيف دبي”، الحدث الصيفي الأطول استمرارية والأكثر شهرة بالمنطقة، بظلالها الإيجابية على قطاع الملابس والأحذية الذي يتصدر باقي قطاعات التجزئة، وفقا لتقرير غرفة تجارة وصناعة دبي الصادر في شهر إبريل 2016، والذي أشار إلى أن قطاع الملابس والأحذية يشهد نموا سنويا متزايدا منذ عام 2010 وصل إلى 5.5%.

وتحدث مسؤولون في قطاع الملابس والأحذية عن مساهمة “مفاجآت صيف دبي” الكبيرة في تنشيط حركة البيع خلال الأسابيع الأولى من انطلاق الحدث، حيث أشارت بيلين عبدالله، مديرة متجر”بينك وومان” بدبي مول إلى إقبال متزايد من قبل السياح والمقيمين على شراء الملابس النسائية وخاصة للفئة العمرية فوق 18 عاما، مؤكدة أن الزوار يعبرون عن إعجابهم البالغ بالمنتجات المعروضة وتنوع التصاميم والموديلات والألوان، إضافة إلى الأسعار المخفضة والعروض الترويجية المجزية التي تشهدها المحلات خلال فترة “مفاجآت صيف دبي” ما يجعل من دبي وجهة مفضلة للسياح والمتسوقين من مختلف دول العالم.

وأكد زبير مومن، مدير متجر “رايموند” في دبي مول أهمية إطلاق العروض والحملات الترويجية وفقا لشرائح المتسوقين إضافة إلى الحملات الترويجية العامة، بما يساهم في تعزيز حركة النمو ودعم المبيعات، مشيرا ألى أهمية توفير إمكانيات تعديل التصاميم وتقديم منتجات يتم تصميمها وفقا لتفضيلات العملاء. وأضاف بأن “مفاجآت صيف دبي” تسهم في استقطاب المزيد من السياح والزوار للإمارة من أماكن مختلفة من العالم ومن فئات عمرية متعددة.

من جهتها، أكدت ياسمين مجدي (زائرة) بأن “مفاجآت صيف دبي” تتميز بتوفير العديد من العروض المجزية والأسعار المخفضة على مجموعة متنوعة من المنتجات بصورة لا تتوفر في غير أوقات المفاجآت مشيرة إلى أهمية تنوع التصاميم والخامات والموديلات المعروضة بما يسهم في تلبية متطلبات المتسوقين باختلاف اهتماماتهم واحتياجاتهم.

وأوضحت نور فاطمة (سائحة) إن اكثر ما يجذبها في البضائع المعروضة هي الجودة العالية التي تتميز بها وتوفرها بأسعار مخفضة لا تتوفر في بقية أيام العام، موضحة أن المتاجر تقدم خلال فترة “مفاجآت صيف دبي” العديد من التصاميم الجميلة التي تأتي بألوان متنوعة تراعي مختلف الأذواق.

يذكر بأن قطاع الملابس والأحذية في دبي يشهد نموا متسارعا بالمقارنة مع قطاعات التجزئة الأخرى ومن المتوقع أن يصل خلال العام الجاري إلى 49.5 مليار درهم (13.5 مليار دولار)، مع تحقيق معدل نمو سنوي مركب يصل إلى 6.6% حتى العام 2020 وفقا لتقرير غرفة تجارة وصناعة دبي الصادر في فترة سابقة حول قطاعات التجزئة في الإمارة، ومن المتوقع أن تواصل مبيعات قطاع الملابس التوسع بوتيرة أسرع من 6.9% سنوياً لتتجاوز 14 مليار دولار بحلول عام 2020.

وتواصل “مفاجآت صيف دبي” التي تنطلق هذا العام تحت شعار “أحلى صيف.. صيف دبي” تعزيز مختلف قطاعات التجزئة والسياحة وغيرها، على مدار 43 يوماً سيكون الزوار والمتسوقون خلالها على موعد مع العديد من العروض الترويجية الحصرية التي تقدمها مراكز التسوق ومحلات التجزئة، وفرصة الفوز 12 سيارة “إنفينيتي 50Q، والاستفادة من الخصومات المجزية التي توفرها متاجر التجزئة والمطاعم المشاركة.