أبوظبي – مينا هيرالد: عقدت اللجنة العليا المنظمة لمعرضي ومؤتمري الدفاع الدولي (إيدكس 2017) والدفاع البحري (نافدكس 2017)، اجتماعها التحضيري الأول اليوم، وذلك برئاسة معالي اللواء الركن طيار فارس خلف خلفان المزروعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة، وبحضور عدد من ممثلي المؤسسات الوطنية ذات العلاقة.
ويقام معرضي ومؤتمري أيدكس ونافدكس 2017 تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظة الله، في الفترة ما بين 19 ولغاية 23 فبراير المقبل 2017، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتنظم من قبل شركة ابوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) بالتعاون مع القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال معالي اللواء الركن طيار فارس خلف خلفان المزروعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي إيدكس ونافدكس 2017: ” يعد معرض الدفاع الدولي (أيدكس) من أبرز الأحداث الدولية المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية، والأكبر من نوعه في العالم، وقد استطاع منذ انطلاقته الأولى قبل 23 عاماً من التأكيد على مكانته كملتقى لكبار صناع القرار وأبرز الشركات العالمية المتخصصة في هذا القطاع الحيوي”.
وأضاف: ” لقد أفرزت التغيرات الجيوسياسية التي شهدتها دول العالم مؤخراً، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، العديد من التحديات الأمنية أمام صناع القرار، الأمر الذي ساهم في تعاظم الدور الذي يلعبه معرضي ومؤتمري أيدكس ونافدكس في توفير منصة تفاعلية للتباحث والإطلاع على أحدث التقنيات العالمية المتخصصة في هذا المضمار، وإيجاد الحلول القادرة على مجابهتها”.
وأعرب معاليه عن ثقته في قدره اللجنة المنظمة التي تضم في عضويتها كوكبه من المؤسسات الوطنية الرائدة في الإخراج الإمثل لهذه الفعاليات، وذلك وفق تطلعات وتوجيهات القيادة االرشيدة وبالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة الدولة على الصعيدين الإقليمي
بدوره قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة ابوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعه الشركات التابعه لها بالإنابة: ” يأتي تنظيم معرضي ومؤتمري أيدكس ونافدكس، بالتعاون مع القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، كجزء من استراتيجيتنا الرامية لتعزيز دور قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات المتخصصة ومساهمتها في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتنويع مصادر الدخل، وخاصة في القطاعات التي حددتها رؤية ابوظبي 2030، والتي يعد قطاع الصناعات الدفاعية من أبرزها”.
وبين أن معرض أيدكس قد لعب دوراً مهما فى الترويج للإمارة والدولة ووضعها على خارطة الفعاليات الدولية التى ينتظرها كبار القادة العسكريين وصناع القراروالمستثمرين والشركات على حد سواء، وذلك للتعرف عن كثب على أحدث التطورات العالمية فى مختلف مجالات الصناعات الدفاعية.

وكشف الظاهري النقاب عن أن الدورة الحالية لمعرض ايدكس ستكون الأكبر منذ انطلاقته الأولى في العام 1993، وذلك بعد قرار أدنيك بفصل فعاليات معرض ومؤتمر الأنظمة غير المأهولة (يومكس) ليقام بصورة مستقلة عن معرض أيدكس، الأمر الذي ساهم في توفير مساحات إضافية للعارضين الجدد والحاليين، حيث ستقام فعاليات معرضي ومؤتمر أيدكس ونافدكس على كامل المساحة المخصصة للعروض الداخلية والخارجية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض والتي تتجاوز الـ 133 ألف متر مربع.
وأشار أنه من المنتظر أن تشهد الدورة المقبلة للمعرض كذلك الأمر مشاركة قياسية من كبريات الشركات الدولية المتخصصة بالصناعات الدفاعية والأمنية، بالإضافة إلى العديد من الأجنحة الوطنية، ومن المتوقع مشاركة كبار صناع القرار وممثلي الشركات الدولية الكبرى المتخصصة بالصناعات الدفاعية.
ونوه الظاهري، أن الدورة المقبلة من معرض نافدكس الذي يقام على هامش فعاليات معرض ايدكس ستشهد هي الأخرى زيادة نوعيه في عدد الشركات والسفن البحرية المشاركة، والتي ستقوم بعرضها في القناة البحرية (المارينا) الخاصة بأدنيك.
إلى ذلك، سيصاحب تنظيم معرضي أيدكس ونافدكس تنظيم مؤتمرين متخصصين، والتي من المنتظر أن تستقطب العديد من أبرز الخبراء والمتخصصين اللذين سيتناولون بالدراسة والتحليل للعديد من القضايا الأمنية والدفاعية التي تخص دول المنطقة والعالم.
ومن الجدير ذكره أن الدوره السابقة لمعرض إيدكس في العام 2015 قد شهدت مشاركة ما يزيد عن 1,200 عارض من جميع أنحاء العالم وحضره أكثر من 101 ألف زائر ومشارك، وقد شهد المعرض توقيع صفقات بقيمة تجاوزت 18.3 مليار درهم.