دبي – مينا هيرالد: أعلنت السيدة رشا نشأت؛ مؤسس شركة الاستشارات العقارية مينا بروبرتيز سيرفيسيس ذ.م.م، عن سياسة الموارد البشرية الجديدة المتبعة في الشركة خلال ملتقى الاتفاق العالمي للأمم المتحدة الذي أُقيم مؤخراً في فندق العنوان دبي مول، والذي جمع في دبي شخصيات بارزة في مجال الأعمال إلى جانب نخبة من أصحاب النفوذ الفكري في منطقة الشرق الأوسط.
فقد كانت السيدة رشا واحدة من بين خمس شخصيات ناقشت موضوع تمكين المرأة في الملتقى، إذ أعربت عن أهمية تمكين المرأة وتطرقت في حديثها عن الهدف الخامس الذي يُعنى بالنمو المستدام حسب الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، والذي يهدف إلى تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة من حيث الحقوق وتمكين النساء والفتيات ليأخذن أدواراً فاعلة في المجتمع. وتعتبر مينا بروبرتيز سيرفيسيس ذ.م.م عضو فخري في ملتقى الاتفاق العالمي للأمم المتحدة وجهة مساندة وفاعلة تمثله في دولة الإمارات العربية المتحدة.
استطاعت السيدة رشا أن تحافظ على توازن مثالي بين أدوارها العائلية والمهنية، فهي سيدة أعمال وزوجة وأم ناجحة في آن واحد. وباعتبارها شخصية بارزة لطالما دافعت بقوة عن حقوق المرأة وتمكينها في مكان العمل، شددت على أهمية مشاركة السيدات في تولي مواقع العمل في الشركة ومدى أهمية أدوارهن في نجاحاتها.
كما دأبت شركة مينا بروبرتيز على نجاحاتها باتباعها سياسات تعزز المساواة بين الرجل والمرأة وتساعد على تمكين المرأة على مختلف الأصعدة. ومن خلال فريق عمل مثابر وناجح يتألف من 70٪ من السيدات، تلتزم المؤسسة بتوفير فرص متساوية للمرأة نحو التطور وبناء مستقبل مهني لأنفسهن في قطاع العقارات. ومن خلال خبرة امتدت لأعوام في مجال العقارات، تؤمن السيدة رشا بشدة أن المرأة فهماً بديهياً لمتطلبات المتعاملين الذين يتطلعون إلى إيجاد منازل سواء كانت للإيجار أو الشراء.
تتفهَّم السيدة رشا إلى حدٍ كبير التحديات التي تواجهها المرأة في تحقيق التوازن بين العمل والأسرة في بيئة تنافسية، وهذا ما يدفع شركة مينا بروبرتيز إلى توفير ساعات عمل مرنة للسيدات. وخلال الملتقى، تحدثت السيدة رشا عن هذا الموضوع قائلة: ” أغتنم هذه الفرصة للإفصاح عن سياسة الموارد البشرية الجديدة لشركة مينا بروبرتيز، ويسرني أن أعلن أن الشركة قررت تمديد فترة إجازة الأمومة المقررة لمدة 45 يوماً وفقاً للقوانين الحكومية، لتصل إلى مدة 60 يوماً، وذلك حرصاً على إعطاء الأمهات وقتاً أطول لاستعادة نشاطهن قبل العودة مجدداً إلى العمل.”. كما أبدت الكثير من مشاعر الفخر تجاه أن تكون جزءاً من مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، وأعربت عن الحماس والالتزام تجاه قضية تمكين المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة.