الكويت – مينا هيرالد: أعلنت مؤسسة “يوروموني كونفرنسز” للمؤتمرات أنها ستعقد مؤتمرها السنوي “يوروموني الكويت” هذا العام يوم الثلاثاء 27 سبتمبر 2016. وستشارك وزارة المالية الكويتية في استضافة المؤتمر الذي سيركز على بحث التحديات والفرص التي تواجه الاقتصاد الكويتي في ظل فترة تتزايد فيها الشكوك المحيطة بالاقتصاد العالمي.

وتتعاون “يوروموني كونفرنسز” للمؤتمرات مع عدد من أبرز البنوك، والمؤسسات المالية، والشركات القانونية في الكويت، لضمان مشاركة أبرز شخصيات ومؤسسات القطاع المالي في المؤتمر وإثراء فعالياته عبر حضور الجلسات النقاشية التي ستبحث عدداً من أهم القضايا على الصعيد الاقتصادي. وسيشهد المؤتمر مشاركة مجموعة من المؤسسات الراعية، حيث تشتمل قائمة الرعاة الرئيسيين للمؤتمر على بنك الخليج، وشركة صناعات الغانم، واتحاد مصارف الكويت، فيما سيكون البنك الأهلي الكويتي، ومكتب ASAR- الرويح وشركاه، وبنك بوبيان شركاء في رعاية المؤتمر.

وكانت الكويت قد أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن مجموعة من الإصلاحات الهامة التي تهدف إلى تحقيق التوازن في الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل للدولة. واشتملت هذه الإصلاحات على خطط لتعزيز “الإيرادات غير النفطية” وتقليل حجم الإنفاق العام، كما اشتملت أيضاً على القيام بعدد من الإصلاحات في القطاع المالي، وتغييرات في دور القطاع العام في الاقتصاد، وتقديم حوافز استثمارية لتشجيع المواطنين على إطلاق مشاريعهم الخاصة.

ولبحث هذه الخطوات الهامة، سيتحدث خلال فعاليات المؤتمر عدد من الشخصيات الحكومية البارزة، يتقدمهم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية الكويتي، معالي السيد أنس الصالح، ومحافظ بنك الكويت المركزي، الدكتور محمد يوسف الهاشل، ورئيس مجلس مفوضي هيئة أسواق المال، الدكتور نايف الحجرف، والمدير العام لهيئة تشجيع الاستثمار المباشر، الشيخ الدكتور مشعل جابر الأحمد الصباح.

وسيبحث المشاركون في “يوروموني الكويت” عدة موضوعات على رأسها “مواجهة تحديات الابتكار المالي والإصلاح” الذي سيكون الموضوع الرئيسي للمؤتمر، حيث ستتم مناقشة استراتيجية التنويع المالي والنقدي والاقتصادي في الكويت. فيما ستكون الرقمنة والابتكار ومستقبل قطاعات المال والأعمال والحوكمة في الكويت من أبرز المواضيع الأخرى التي سيتم طرحها على طاولة النقاش.

وسيسلط المؤتمر الضوء على الدور الذي تلعبه الكويت في النظام المالي العالمي. ولاستعراض هذه القضايا والمواضيع، سيخصص مؤتمر “يوروموني الكويت” جلسة نقاشية جديدة للحديث حول تسخير قوة رأس المال الخاص.

وتوفر مؤتمرات يوروموني بيئة مميزة للالتقاء والتواصل مع كبار المسؤولين الحكوميين ورواد القطاع الخاص في الكويت، فيما يتطلع قادة القطاع المالي على المستويين المحلي والدولي لحضور مؤتمر “يوروموني الكويت” والمشاركة فيه هذا العام.