دبي – مينا هيرالد: افتتحت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي مركز تسهيل بوليفارد في الخليج، وذلك بحضور سمو الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن راشد النعيمي، رئيس مجموعة النعيمي ومالك “بوليفارد/ تسهيل”، ويوفر المركز خدمات اقتصادية دبي على مستوى خدمات التسجيل والتصاريح التجارية. وتأتي هذه الخطوة في سبيل الوصول مختلف شرائح المجتمع من أصحاب الرخص التجارية ومتعاملي اقتصادية دبي، وبالتالي رفع تنافسية وإستدامة الأعمال بإمارة دبي.

وحضر حفل الإفتتاح الشيخ ماجد بن محمد النعيمي والشيخ عبدالرحمن بن محمد النعيمي مدير عام مجموعة النعيمي وجاسم عبد الرحمن العوضي مدير أول إدارة علاقات المتعاملين بقطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي وعبدالله داوود مدير بي افنيو مول، واقبال عثمان مدير عام مصنع لندن ديري، وعلي الموسوي مدير الانتاج التلفزيوني بقناة سما دبي وعلي صالح نائب رئيس قسم العلاقات العامة والفعاليات وعلي البلوشي مسؤول العلاقات الحكومية ومجموعة من موظفي دبي للعقارات وبنك دبي الامارات الوطني.

وأشار النعيمي إلى أن الإقبال المتزايد من قبل الجمهور على خدمات الدائرة الاقتصادية بدبي يحتّم تسهيل الوصول إليها. وأضاف: “نهدف في “تسهيل بوليفارد” الى المحافظة على مستوى عالمي في سرعة انجاز المعاملات لتحقيق سعادة المتعاملين. وسيتمكن متعاملو دائرة التنمية الاقتصادية في منطقة الخليج التجاري من الاستفادة من خدمات التسجيل التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية واستكمال كافة اجراءاتهم في مركز “تسهيل بوليفارد””.

وأضاف النعيمي: “إن استثمارنا في التوسع في خدمات مركز “تسهيل بوليفارد” يؤكد حرصنا على ضمان راحة المتعاملين من خلال توظيف فريق عمل مؤهل ومدرب على دراية بكافة خدمات اقتصادية دبي، وقادر على توفير حلول مباشرة لاستفسارات المتعاملين، وانجاز معاملاتهم على أكمل وجه. وتشمل خدمات الدائرة المتاحة في “تسهيل بوليفارد” الموافقة المبدئية، وحجز الاسم التجاري، وطباعة الرخصة، وإنشاء حساب إلكتروني جديد (التسجيل)، وتجديد الرخصة، وتحديث بيانات صاحب الرخصة، وحجز الموعد وتعديله أو إلغائه، بالإضافة إلى غيرها”.

وقال جاسم العوضي: “نحن نسير بخطى ثابتة لرفع مستوى الكفاءة في الخدمات التي نقدمها لمجتمع الأعمال في دبي من الجمهور والمتعاملين، حيث يشكل المركز الجديد إضافة مهمة تعزز من تنافسية دائرة التنمية الاقتصادية في توفير الخدمات. وإن مثل هذه المراكز تعكس الوجه الحضاري الجديد للعمل الحكومي وتظهر التطبيق الفعلي لرؤية حكومة دبي الرامية إلى اسعاد المواطنين”.

واضاف العوضي: “يتطلب مجتمع الأعمال في مدينة حيوية مثل دبي خدمات عالمية المستوى. وإن دورنا في دائرة التنمية الاقتصادية هو اكتشاف سبل متنوعة وجديدة لتلبية متطلباته. ونحن نتوقع أن يشهد مركز “تسهيل بوليفارد” اقبالاً واسعاً في المرحلة القادمة من منطقة الخليج التجاري وما حولها، لكونها منطقة جاذبة للاعمال على مستوى الامارة”.