دبي – مينا هيرالد: أشارت دراسة حديثة إلى أن حجم الطلب على منتجات المناديل الورقية، وخاصة ضمن القطاعات غير المنزلية، لا يزال قوياً في منطقة الشرق الأوسط والشرق الأدنى. ووفقاً لدارسة حملت عنوان “نظرة على توقعات سوق المناديل الورقية العالمي”، الصادرة عن “آر. آي. أس. آي” (RISI)، فإن المنطقة ستشهد طفرة في هذا القطاع وبمتوسط سنوي يبلغ 6.5% في الفترة من 2013 إلى 2023، يدعم ذلك نمو الناتج المحلي الإجمالي وارتفاع عدد السكان. وسيواصل الطلب في دول مثل إيران وتركيا ارتفاعه، فيما ستشهد الدول الأصغر كأرمينيا وأذربيجان وعُمان واليمن نمواً أسرع وتيرةً.

كما أشارت الدراسة إلى أن حجم النمو في الشرقين الأوسط والأدنى سيتجاوز المليون طن بحلول العام 2023 وبمتوسط سنوي يبلغ 103.000 طن. أما أكبر زيادة في حجم الطلب خلال هذه الفترة فسوف تكون في تركيا وبنسبة 39%، يليها إيران بنسبة 17% ومن ثم المملكة العربية السعودية بنسبة 16%. وعلى الرغم من أن النمو النسبي في المنطقة سيشهد تباطؤاً بسبب الاستهلاك المستقر للمناديل الورقية، فإنه من المتوقع أن ينمو الطلب في القطاعات غير المنزلية بشكل أسرع نظراً لازدهار قطاعات السياحة وتجارة التجزئة والأغذية والمشروبات.

وستشهد دولة الإمارات، التي لديها معدلاً مرتفعاً نسبياً في استهلاك الفرد من المناديل الورقية، نمواً معتدلاً بنسبة 4.7% وبما يصل إلى 420 طن. ومع ذلك، سيواصل قطاع التجزئة المتسع باطراد إلى جانب قطاعات الضيافة والترفيه والأغذية والمشروبات قيادة الطلب على المناديل الورقية ضمن القطاعات غير المنزلية. وعلاوة على ذلك، من المتوقع أن يستمر الطلب على منتجات المناديل الورقية خلال معرض “إكسبو 2020” والذي من المتوقع أن يستقطب 25 مليون زائر إلى دولة الإمارات. ومع وجود ثلاثة مصانع للمناديل الورقية، تضم دولة الإمارات 9% من إجمالي القدرة التشغيلية لمنطقة الشرق الأوسط والشرق الأدنى في هذا المجال.

وتدرك “ظفار العالمية”، الشركة الرائدة في مجال توفير منتجات التنظيف في دول مجلس التعاون الخليجي، مؤشرات السوق فيما يتعلق بمنتجات المناديل الورقية وهي مستعدة لتلبية الطلب المتنامي على هذا المادة لا سيما لسد احتياجات القطاعات غير المنزلية. وبفضل منتجاتها المبتكرة والفعالة والآمنة بيئياً استطاعت الشركة الاستحواذ على حصة الأغلبية في قطاع النظافة، الأمر الذي ساعدها على ترسيخ مكانتها كعلامة تجارية مفضلة في مجال حلول النظافة والتنظيف لدى العديد من الفنادق المعروفة في المنطقة.

وقال تشاندان سينغ، الرئيس التنفيذي لشركة “ظفار العالمية”: “بالرغم من أن منطقة الشرقين الأوسط والأدنى تعتبر سوقاً ناضجة لمنتجات المناديل الورقية، فإن هناك توقعات متفائلة بأن يشهد الطلب ارتفاعاً لا سيما في ظل توسع الفرص الاقتصادية والسياحية. وأسهم المستوى المرتفع جداً لمعايير النظافة في دول مجلس التعاون الخليجي في وصول معدل استهلاك الفرد لأكثر من 10 كغ في دولة الإمارات ومملكة البحرين، تليهما قطر والسعودية بحوالي 8 كغ. وسنواصل التزامنا بتوفير منتجات المناديل الورقية عالية الجودة لا سيما للقطاعات غير المنزلية من أجل ضمان توفير أعلى المعايير العالمية في مجال النظافة والتنظيف. وباعتبارنا شركة تعنى بالبيئة، فإننا نتبنى طرقاً مبتكرة لتطوير المنتجات الخضراء التي تضمن انبعاث أقل قدر من غاز الكربون وتعزز من الاستدامة البيئية”.