كاليفورنيا – مينا هيرالد: كشفت ” كوالِس”، الشركة العالمية المتخصصة في مجال تقديم خدمات أمن المعلومات السحابية وضوابط السياسات الأمنية (ورمزها في بورصة ناسداك QLYS)، اليوم عن دمج “معامل كوالِس السحابي” ضمن نظام “مركز أزور الأمني” الجديد الخاص بشركة مايكروسوفت. وبذلك ستوفر “كوالِس” خدمات تقييم الثغرات الأمنية بشكل مستمر لأجهزة منصة “مايكروسوفت أزور” الافتراضية ضمن خدمة الإدارة والمراقبة الأمنية الخاصة بمركز أزور الأمني الموحد. وسيتمكن عملاء “كوالِس” الآن من الكشف عن بيئات منصة “مايكروسوفت أزور” ودمج نتائج ذلك الكشف في عرض واحد شامل لأنظمة الأمن والامتثال الخاصة بهم.

وتواجه الشركات التي تعتمد على المنصات السحابية المزيد من التحديات الأمنية الفورية والمرتبطة بمسألة الامتثال، والتي تبدأ من معرفة الأصول التي يجب حمايتها والوقت المناسب لذلك. وينبغي على هذه الشركات التعرف على الثغرات في النظم العامة أو في المنصات السحابية الخاصة ومراكز بيانات الشركة، ومن ثم اتخاذ التدابير اللازمة بسرعة لحماية جميع بيئات العمل. ويمكن الآن لعملاء “كوالِس” الذين يستخدمون منصة “مايكروسوفت أزور” المدمجة الاستفادة من منصة “كوالِس” السحابية من خلال إمكانية الكشف المستمر والفوري عن الثغرات الأمنية في النظم والثغرات الأخرى المرتبطة بها عبر بيئة شبكة “أزور” وجميع البيئات الأخرى.

وقال فيليب كورتوت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لدى “كوالِس”: “نسعى من خلال دمج نظام “معامل كوالِس السحابي” في منصة “مايكروسوفت أزور”، إلى مساعدة الشركات على توسيع الأمن والامتثال لضوابط السياسات إلى منصة “أزور” بسهولة.”

ومن جانبه قال ميشال بريفمان-بلانمينستيك، المدير العام للأمن الإلكتروني الخاص بمنصة أزور لدى شركة مايكروسوفت: “يساعد مركز أزور الأمني الشركات على تخفيف تعقيدات إمكانية الاطلاع على الحالة الأمنية واكتشاف التهديدات، ومراقبة القضايا الأمنية. ومن خلال دمج حلول تقييم الثغرات الأمنية من شركة تزويد خدمات أمنية رائدة مثل “كوالِس”، سيوفر المركز الأمني رؤية أمنية موحدة لإطار العمل الخاص بعملاء ’أزور‘.”

يقوم مركز أزور الأمني برصد آلات “أزور” الافتراضية تلقائياً وتشغيل نظام “معامل كوالِس السحابي” فيها بمجرد خطوات بسيطة. وعند التشغيل، يبدأ نظام المعامل بتقييم مستوى الأمان وتوافقية البيانات باستمرار وإرسالها إلى منصة “كوالِس” السحابية والتي تقوم بدورها بمراقبة الثغرات الأمنية وصحة البيانات وتعيد إرسالها إلى مركز “أزور” الأمني. وهذا يتيح للعملاء إمكانية التعرف وبسرعة على الثغرات الأمنية في الآلات الافتراضية من لوحة تحكم مركز “أزور” الأمني ومن ثم البحث عن حلقات الوصل والأدلة والتعمق بتفاصيل التقارير عبر تحويلها إلى وحدة التحكم الإداري من “كوالِس” لإصدار تقرير مركزي مستمر عن حالة تكنولوجيا المعلومات الأمنية عبر جميع أصول الشركة على مستوى العالم. ويمكن للعملاء استخدام هذه البيانات لتقييم الثغرات الأمنية في النظم التي تم رصدها وتشمل خوادم شبكة الشركة والآلات الافتراضية السحابية أو الحواسيب المحمولة، ومن ثم يتم تحديد الأولويات التي يتوجب معالجتها باستخدام التحليلات التي أصدرها نظام معامل “كوالِس”، وبناءً عليه يتم متابعة عملية المعالجة مع فريق العمليات.

تشغيل مرن عبر شبكات المؤسسة
من خلال إضافة نظام معامل “كوالِس” السحابي إلى مركز “أزور” الأمني، سوف تحصل الشركات على المزيد من المرونة لدعم الرؤية المؤسسية الشاملة والتحكم بأصول تكنولوجيا المعلومات. وسوف يتمكن عملاء “كوالِس” من الاستفادة من نظام المعامل السحابي في الأصول المادية للشركة أو تلك الموجودة في السحابة العامة مع تقنية تجهيزات الكشف الافتراضي عن الثغرات الأمنية من “كوالِس” والملحقات الإضافية التي تم الكشف عنها مؤخراً لبرنامج “أزور”، وذلك من خلال اختيار طريقة التشغيل الأفضل التي تناسب نظم شبكاتهم.