دبي – مينا هيرالد: كشفت مجموعة ماجد الفطيم الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اليوم، عن النتائج المالية الأولية غير المدققة للنصف الأول من عام 2016. وحققت المجموعة نمواً في إيراداتها بنسبة 11% لتصل إلى 15.2 مليار درهم (مقابل 13.7 مليار درهم في النصف الأول من عام 2015)، بينما سجلت زيادة بمعدل الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 7%، لتصل إلى 1.9 مليار درهم (مقابل 1.8 مليار درهم في النصف الأول من عام 2015). وتحافظ المجموعة على ميزانية عمومية قوية مع أصول تبلغ قيمتها الإجمالية 52 مليار درهم وصافي دين يصل إلى نحو 10 مليارات درهم.

وتعليقاً على النتائج، قال الرئيس التنفيذي لشركة “ماجد الفطيم القابضة” آلان بجاني: “لقد حققنا فترةً أخرى من النمو المستدام خلال النصف الأول من عام 2016 من خلال الاستمرار في بذل كافة الجهود لتعزيز تجربة العملاء، مع مواصلة توسيع حضورنا في مناطق جغرافية جديدة. ونجحت المجموعة للمرة الأولى في دخول سوق أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وكازخستان من خلال علامة كارفور، بالإضافة إلى التوسع في أنشطة الترفيه والأزياء التابعة لها في الأسواق المختلفة”.

وأضاف بجاني: “تعكس نتائجنا المالية للنصف الأول من العام الجاري مدى مرونة نموذج أعمالنا على الرغم من تراجع الظروف الاقتصادية. وسنواصل المضي قدماً في خططنا التوسعية في ظل القيام بتطوير أعمالنا في الأسواق الحالية والجديدة عبر الاستفادة من الفرص المناسبة، مع التمسك بالتزامنا المستمر تجاه النهج الحكيم الذي نتبعه في ما يتعلق بالأمور المالية وإدارة المخاطر. ولن يسهم هذا النهج فقط في تعزيز مكانة شركتنا على صعيد تحقيق المزيد من النمو المستدام في المستقبل، لكنه سيضمن لنا أيضاً الاستمرار في دعم التنمية الاقتصادية في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

أداء وحدات الأعمال

ماجد الفطيم العقارية: حققت أعمال وحدة العقارات نمواً في إيراداتها بنسبة 11% إلى 2.2 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2016، في ما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 12% إلى 1.4 مليار درهم. وحافظت مراكز التسوق التابعة للمجموعة على نسبة إشغال قوية وصلت إلى 98%. وبلغت نسبة الإشغال في فنادق المجموعة 77%، حيث سجلت الفنادق انخفاضاً في عوائد الغرف بنسبة 11% مقارنةً مع النصف الأول من عام 2015، على الرغم من انخفاض عوائد الغرف في سوق الضيافة بنسبة 13% خلال الفترة نفسها. وفي شهر أبريل 2016، جرى افتتاح شاليهات “أسبِن” في فندق كمبينسكي مول الإمارات أمام الجمهور، كما انطلقت أعمال الإنشاء في فندق “ألوفت دبي سيتي سنتر ديرة” خلال شهر يونيو، ومن المتوقع أن يكتمل البناء عام 2018.

ماجد الفطيم للتجزئة: أطلقت وحدة التجزئة 11 متجراً جديداً، وهو ما يعزز حضورها من خلال رفع عدد المتاجر التابعة لها إلى 160 متجراً في 15 دولة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط آسيا. وارتفع إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 9% على أساس سنوي إلى 12.3 مليار درهم، كما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 2% إلى 582 مليون درهم. وجاء هذا الأداء القوي مدفوعاً بالدخول إلى أسواق جديدة، بما في ذلك افتتاح أول متجري كارفور في كل من كينيا وكازاخستان، بالإضافة إلى عدد من المتاجر الإضافية في الأسواق التي تعمل بها الشركة حالياً.

ماجد الفطيم للمشاريع: سجلت محفظة الشركة المتنوعة والتي تشمل مجالات دور السينما والتسلية والترفيه والأزياء والرعاية الصحية وتمويل الأفراد والأطعمة والمشروبات والمرافق والطاقة، أداءً ماليا قوياً، حيث شهد إجمالي الإيرادات زيادة بنسبة 43% إلى 870 مليون درهم. وبلغت أرباح الشركة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 56 مليون درهم. وجرى إضافة 9 شاشات عرض جديدة إلى محفظة “فوكس سينما”، كما تم التوسع في مفهوم ” VOX THEATRE by Rhodes ” الذي جاء نتيجة شراكة بين فوكس سينما والشيف غاري رودس، وجرى افتتاح أول سينما في الهواء الطلق. وفي ما يتعلق بمجال التسلية والترفيه، تم افتتاح متجر يحمل علامة “ماجيك بلانيت” وآخر يحمل علامة “ليغو”.

الخطط التوسعية

وأضاف بيجاني: “استجابة للفرص المتاحة أمامنا في المنطقة، ستواصل المجموعة تقدمها عبر سلسلة من المشاريع التطويرية الجديدة التي من شأنها تعزيز محفظة منتجاتنا وتحقيق المزيد من أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم. ونحن نخطط لافتتاح ثاني فروع مراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر” في منطقة البرشاء بدبي، بالإضافة إلى مول مصر، المشروع الرائد التابع للمجموعة في جمهورية مصر العربية خلال النصف الثاني من العام الجاري. وبالإضافة إلى ذلك، تخطط وحدة أعمال ماجد الفطيم للتجزئة لتوسيع حضور علامة كارفور في الأسواق التي نعمل بها من خلال افتتاح 15 متجراً جديداً بنهاية عام 2016″.

وتشهد أعمال “ماجد الفطيم” تقدماً ملحوظاً في ظل الإعلان مؤخراً عن خططها الاستثمارية طويلة الأجل في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ومصر وسلطنة عمان. وتشمل هذه الخطط تطوير مراكز تسوق جديدة في دبي وأبوظبي والرياض والقاهرة ومسقط بالإضافة إلى مؤسسات فندقية ومدن متكاملة.

ماجد الفطيم للتمويل

واصلت المجموعة الحفاظ على موقف مالي قوي وسيولة كافية لتأمين احتياجاتها من التمويل للعامين القادمين سواء من خلال النقد أو وسائل التمويل المتاحة.

وخلال شهر يوليو 2016، أدرجت المجموعة سندات بقيمة 300 مليون دولار أمريكي في بورصة ناسداك دبي من خلال إعادة افتتاح الإصدار السابق والمستحق في عام 2024، وهو ما يسهم في تمديد متوسط عمر محفظة ديونها ويعزز التوازن الذي حققته في ما يتعلق بتاريخ استحقاق ديونها.

وأعادت كل من وكالتي “ستاندارد آند بورز” و”فيتش” منح مجموعة ماجد الفطيم التصنيف الائتماني “بي بي بي” مع نظرة مستقبلية مستقرة خلال العام، وهو ما يؤكد جوانب القوة الائتمانية للمجموعة من حيث جودة الأصول والحوكمة المؤسسية القوية والإدارة المالية الحكيمة.