دبي – مينا هيرالد: تُلقي “مفاجآت صيف دبي”، التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري للعام التاسع عشر على التوالي، بظلالها الإيجابية على كافة القطاعات الاقتصادية بالإمارة. ويسهم الحدث الصيفي الأطول استمرارية والأكثر شهرة في المنطقة بشكل فعّال في تنشيط قطاع الصرافة الذي يعتبر من القطاعات المزدهرة في الدولة بسبب التركيبة الديموغرافية التي تحتوي على أعداد كبيرة من الوافدين الذين يقومون بتحويل الأموال إلى عائلاتهم وأقربائهم في بلدانهم الأصلية.

وأكد مسؤولون في قطاع الصرافة بأن الأسابيع الأولى من انطلاق الحدث قد شهدت نشاطا ملحوظا في قطاع الصرافة، حيث أشار سليم ار. في. مدير فرع الإنصاي للصرافة في مول الإمارات إلى أن فترة الصيف تشهد إقبالا متزايدا على عمليات التحويل إلى مختلف بلدان العالم بمعدل يومي متزايد حيث يقبل الآلاف على تحويل الأموال إلى مئات البلدان بصورة يومية.

وأضاف بالقول: “خلال فترة الصيف نقوم بتوفير الجائزة الكبرى بقيمة مليون درهم، والتي تتوفر إمكانية المشاركة فيها لكل عملية تحويل أموال أو صرافة أو خدمات الويسترن يونيون. وتحظى منتجات الإنصاري بإقبال كبير من جانب العملاء خلال فترة الصيف مثل بطاقة السفر Travel card التي توفر للعميل إدارة أمواله خلال فترة السفر بصورة في غاية السهولة وخدمات “كاش اكسبريس” لتحويل الأموال إلى مجموعة كبيرة من البلدان بصورة سريعة وخدمات التحويل الفوري إلى بعض البلدان. وأعرب سليم عن تقديره الكبير لمفاجآت صيف دبي لما تؤديه من دور كبير في تنشيط مختلف القطاعات الاقتصادية بالإمارة ولما تشمله من عروض حصرية لا تتوفر في الأوقات الأخرى من العام.

وتحظى محلات الصرافة الأخرى بإقبال من جانب العملاء للاستفادة من الخدمات المتنوعة التي تقدمها، حيث يحصل محل الإمارات للصرافة في مول الإمارات على تقدير الجمهور الذي يقبل على خدماته المتعددة التي تشمل بطاقة “جو كاش” مسبقة الدفع والمدعومة من “ماستر كارد”، إضافة إلى خدمات التحويل التي تشهد نشاطا ملحوظا وتشمل خدمات تحويل الأموال بصورة فورية ودفع فواتير بطاقات الائتمان والتحويلات البنكية والعملات الأجنبية واستلام الرواتب وغيرها.

من جهته، أوضح علي أحمد (متسوّق)، بأن “مفاجآت صيف دبي” توفر فرصا غير مسبوقة للزوار والمقيمين على حد سواء، وتوفر الكثير من التخفيضات على العديد من المنتجات. مؤكدا أنه يغتنم فرصة قدومه إلى مراكز التسوق للقيام بعملية تحويل الأموال كي يتجوّل على المحلات المتنوعة للاستفادة من العروض المغرية التي توفرها خلال فترة المفاجآت.

وقالت سامية محمود (متسوّقة): “أقوم بتحويل الأموال بصورة دورية وأنا سعيدة للعروض التي تقدمها محلات الصرافة خلال فترة الصيف. وأعبر عن إعجابي البالغ بـ”مفاجآت صيف دبي” والشهرة الكبيرة التي تتمتع بها في مختلف دول العالم لما تقدمه من تجربة فريدة تجمع ما بين أفضل العروض الترويجية وأفضل التجارب الترفيهية التي تجعل من صيف دبي موسما لا ينسى ويعزز من مكانة الإمارة باعتبارها وجهة سياحة وتسوق بارزة”.

يذكر أن قطاع الصرافة من أهم القطاعات النشطة في الدولة ومن المتوقع أن تسجل حركة تحويل العملات خارج الدولة نموا بنسبة 20% في العام 2015 بالمقارنة مع العام السابق بالتزامن مع زخم أداء القطاعات الأساسية في الدولة وفقا لبيان صادر نهاية العام الماضي عن توقعات شركات الصرافة المحلية فيما يتعلق بحركة تحويل العملات.

ومن المتوقع أن تواصل “مفاجآت صيف دبي” التي تنطلق هذا العام تحت شعار “أحلى صيف.. صيف دبي” تعزيز قطاعات التجزئة والسياحة وغيرها، على مدار 43 يوماً سيكون الزوار والمتسوقون خلالها على موعد مع العديد من العروض الترويجية الحصرية التي تقدمها مراكز التسوق ومحلات التجزئة، وفرصة الفوز بـ 12 سيارة “إنفينيتي 50Q، والاستفادة من الخصومات المجزية التي توفرها متاجر التجزئة والمطاعم المشاركة.