دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة جيمالتو الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي, عن تعاونها مع ريوكارد RioCard – الشركة المزودة لتذاكر النقل العام في مدينة ريو دي جانيرو – لتنفيذ خيار سوارات المعصم اللاتلامسية الخاصة بتذاكر النقل. وعند تنفيذ هذا الحل بشكل كامل، فسوف يسهل من تأمين عمليات الدفع ويزيد من الراحة بما يضمن عملية انتقال أكثر سهولة في أي نوع من المواصلات (الحافلات والبواخر ومترو الأنفاق والقطارات) لأكثر من 10 مليون مقيم وزائر لثاني أكبر مدينة في البرازيل.

فمع استعداد البرازيل ومدينة ريو دي جانيرو لاستضافة أهم حدث رياضي في العالم، تعد سوارات اللاتلامسية الخاصة بالنقل من بين الابتكارات الرئيسية المقدمة لتحسين البنية التحتية استعداداً لاستقبال نحو 500,000 زائر أجنبي بحسب التوقعات. إذ يتم الدفع بمجرد تلويح الراكب بسوار بالقرب من أجهزة القراءة اللاتلامسية المنتشرة عبر أرجاء المدينة، ومن المتوقع أن يساهم هذا الحل في زيادة استخدام وسائل النقل العام فضلاً عن زيادة سرعة المعاملات وتبسيط لوجستيات النقل، مما يبني أساسًا لمعاملات دفع لاتلامسية تتسم بالبساطة والآمن حتى بعد انتهاء الحدث العالمي بفترة طويلة.

تمد جيمالتو شركة ريو كارد بسوار المعصم MiniTag اللاتلامسي من Celego المضاد للمياه والبطاقة اللاصقة MiniTag اللاتلامسية elegoC، وكلاهما يحتوي على شريحة لاتلامسية مقدمة من جيمالتو ومعتمدة من فيزا وماستركارد، مما يوفر كافة الوظائف الآمنة الخاصة ببطاقات EMV التقليدية اللاتلامسية. وقد تبنت ريوكارد استخدام بطاقات النقل اللاتلامسية للمرة الأولى في ريو دي جانيرو في عام 2003 وهي الآن تمثل جزءً لا يتجزأ من الحياة اليومية لملايين المستخدمين.

وفي هذا الصدد، صرح إيريك كلاوديل، رئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا قائلاً: “سوارات الجديدة من ريو كاردز تدعم هدفنا في صنع تجربة نقل أكثر أمانًا وراحة لكافة المقيمين في ريو دي جانيرو وزوارها”. وأضاف “وقد أعطى نجاح مشروعات التقنيات اللاتلامسية الأخيرة مع جيمالتو ، مثل مشروع ليل في فرنسا و سوار معصم فيزا القابل للارتداء في البرازيل حافزًا لتقديم هذا الحل الذي يؤسس لنظام تقني يوفر السلاسة في عملية النقل ويزيد من راحة بال المسافرين والركاب.”

ومن جانبه، صرح إيريك كلاوديل، رئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى جيمالتو: “إن خبرة جيمالتو في تنفيذ أنظمة سداد لاتلامسية مكنتنا من أن نحتل الصدارة في مجال حلول البطاقات اللاصقة والأجهزة القابلة للارتداء الناجحة”. وأردف قائلاً “وقد تعاونت جيمالتو مع ريوكارد في تنفيذ برنامج تجريبي في عام 2013 استخدمت فيه تقنية بطاقات SIM المزودة بخاصية الاتصال قريب المدى (NFC)، مما يتيح للركاب استخدام هواتفهم الجوالة بمثابة بطاقات ريوكارد اللاتلامسية أثناء الانتقال. تجدر الإشارة إلى أن كل من جيمالتو ريوكارد يحتل قمة الصدارة في مجال وسائل السداد القابلة للارتداء التي من المتوقع أن تحقق نموًا يربو على ستة أضعاف ليصل إلى 126 مليون جهاز بحلول عام 2019.”