دبي – مينا هيرالد: في سياق مبادراتها الهادفة إلى رفع الوعي البيئي لدى سكان إمارة دبي وحثهم على تبني نمط حياة مستدام في استهلاك الكهرباء والمياه بما يساهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية وحماية البيئة وخفض البصمة الكربونية للإمارة، أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي حملتها السنوية “قلل من استهلاكك للطاقة أثناء ساعات الذروة”.
وتهدف الحملة للتقليل من استهلاك الطاقة خلال ساعات الذروة من 12 ظهرا – 6 مساء خلال شهور الصيف، كما ترمي إلى تشجيع الأفراد على الحد من تشغيل الأجهزة الكهربائية التي تستهلك مقداراً كبيراً من الطاقة مثل المكواة، والغسالة، والمجفف، وسخان المياه، والفرن الكهربائي، وغيرها خلال فترة ذروة الاستهلاك، وجدولة استخدامها إلى الفترة الصباحية أو المسائية كلما أمكن ذلك، من أجل تخفيف الضغط على الشبكة الكهربائية.
وتسعى الهيئة عبر هذه الحملة إلى تعريف المتعاملين بكيفية المساهمة في تخفيض الحمل على النظام الكهربائي، وذلك من خلال استخدام الأجهزة الكهربائية خارج فترة الذروة. فعلى سبيل المثال، تستهلك أجهزة تكييف الهواء ما يعادل 60% من إجمالي الحمل الكهربائي، ويحقق التقليل من استخدام أو تخفيض درجة التبريد – ولو بنسب قليلة -فائدة للمتعاملين من خلال خفض قيمة فواتيرهم الكهربائية، كما يساهم في رفع كفاءة النظام الكهربائي بشكل عام.
وفي هذا السياق، قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي:
تعمل الهيئة على تنفيذ استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة الهادفة إلى خفض الطلب على الطاقة بنسبة 30% بحلول عام 2030، بالإضافة إلى استراتيجية دبي لخفض الانبعاثات الكربونية، والتي تهدف لتقليل انبعاثات غاز الكربون لنسبة 16% بحلول عام 2020. ويأتي إطلاق هذه الحملة بشكل سنوي في إطار جهودنا المتواصلة لترسيخ أسس الاستدامة البيئية ودعم مسيرة التنمية المستدامة في إمارة دبي عبر ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه والموارد الطبيعية وحث السكان على اتباع اسلوب حياة واعي ومسؤول لضمان استدامة هذه الموارد للأجيال القادمة”.
وقد أظهرت بعض الدراسات أن 48% من سكان بعض الدول لا يعرفون وقت ذروة استهلاك الكهرباء وأن نحو 40% يسيئون استخدام المكيفات بين تركها تعمل دون الحاجة الى ذلك، أو ينامون وهي في وضع التشغيل حتى في غير أوقات الذروة ومن هنا جاءت مبادرة الهيئة لاطلاق حملتها السنوية.