المنامة – مينا هيرالد: أعلن “إنفستكورب”، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، اليوم أنه وافق على بيع “كريسبس توبكو المحدودة” (“تيريلز” أو “الشركة”)، إلى شركة “أمبليفاي سناك براندس” (“أمبليفاي”)، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: BETR، مقابل 300 مليون جنيه إسترليني.
وتُعد “تيريلز”، التي تأسست في العام 2002 في مزرعة “كورت تيريلز فارم” بمقاطعة هيرفوردشير الإنجليزية، واحدة من أبرز شركات تصنيع رقائق البطاطس والخضروات والفشار وغيرها من الوجبات الخفيفة الشهية. وقد نجحت “تيريلز”، بالاعتماد على قوة العلامة التجارية لمنتجاتها الأساسية، في تنويع عروضها المميزة لتشمل أصنافاً أخرى بما فيها الفشار ورقائق التورتيلا ورقائق الخضروات المقرمشة.
وكان “إنفستكورب” قد استحوذ على شركة “تيريلز” في أغسطس 2013 مقابل 100 مليون جنيه إسترليني، وأشرف على مسيرة التحول والنمو التي شهدت الشركة خلالها ارتفاعاً في المبيعات والأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، بأكثر من الضعف، بينما ارتفع عدد موظفيها بنسبة تجاوزت 70% على المستوى العالمي، ومنها 30% عبارة عن مناصب جديدة استُحدثت في مقرها بالمملكة المتحدة. وتقف الأسواق العالمية وراء نحو 40% من مبيعات “تيريلز” الآن، مقارنةً مع 20% قبل ثلاثة أعوام، أي ما قبل استحواذ “إنفستكورب”.
وسجّلت “تيريلز”، تحت ملكية “إنفستكورب”، نمواً في أعمالها بشكل طبيعي ومن خلال صفقات الاستحواذ في كل من أستراليا وألمانيا، وعززت محفظة منتجاتها لتشمل الأطعمة العضوية والخالية من الغلوتين، لتصبح بذلك أحد أبرز اللاعبين في قطاع الوجبات الخفيفة الفاخرة. وقد أثبتت معرفة “إنفستكورب” الواسعة وخبرته العريقة في إدارة وتوحيد الشركات العائلية، جدارتها وفعاليتها في عمليات الاستحواذ، الأمر الذي مكّن “تيريلز” من توسيع نطاق حضورها في الأسواق العالمية.
وكان “إنفستكورب” قد استثمر بشكل كبير في “تيريلز” لتعزيز قدرتها الإنتاجية وعلامتها التجارية. ويبقى إتمام عملية البيع مشروطاً بالحصول على الموافقات المتعلقة بمسألة المنافسة.
وبهذه المناسبة، قال محمد محفوظ العارضي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لدى “إنفستكورب”: “تأتي صفقة بيع ’تيريلز‘ في وقت يشهد ’إنفستكورب‘ خلاله فترة استثنائية من النشاط المتزايد، لا سيما عقب انضمام شركة “مبادلة” إلى المساهمين الرئيسيين في ’إنفستكورب‘ واستحواذها على 20% من أسهم البنك. وإن هذا الزخم الإيجابي في ’إنفستكورب‘ ما هو إلا انعكاس لقدرتنا الكبيرة على تحويل شركات محلية إلى أسماء عالمية رائدة في مجالات مختلفة والانتقال بالشركات إلى المرحلة القادمة من مسيرتها للنمو، فضلاً عن سجلنا الحافل بالعوائد العالية التي نحققها لمختلف الأطراف المعنية بنا. وتمثل ’تيريلز‘ قصة نجاح مهمة لنا في السوق البريطانية. وجاء استحواذنا على هذه الشركة قبل ثلاثة أعوام انطلاقاً من قناعتنا بأنها تنطوي على فرصة سانحة لتعزيز حضور علامة تجارية محلية مميزة في الأسواق العالمية.”
ومن جانبه، قال ديفيد ميلنر، الرئيس التنفيذي لشركة “تيريلز”: “منذ استحواذ ’إنفستكورب‘ على ’تيريلز‘، وضعنا خططاً واستراتيجيات نمو طموحة، ونجحنا فعلاً في تنفيذها حيث توسّعت أعمالنا وتعزز حضورنا في الأسواق العالمية، حتى أصبحنا اليوم في وضع جيد يضمن المضي قدماً في مسيرة النمو وتوسيع نطاق أعمالنا في المستقبل.”
وتمثّل صفقة بيع “تيريلز” تاسع تخارج ينفّذه “إنفستكورب” في أوروبا خلال الاثني عشرة شهراً الماضية، وذلك عقب بيع شركة “جي إل إديوكيشن” إلى “ليفين ليشتمان كابيتال بارتنرز”، و”سي إس آيدنتيتي” إلى شركة “إكسبيريان”، وطرح وإدراج أسهم شركة “أسياكاستيتو” للتداول في بورصة “ناسداك هلسنكي”، وبيع شركة “إيكوبال” الدنماركية إلى “غاف كورب”، وبيع شركة “إن آند دبليو” إلى شركة صناديق الاستثمار في الأسهم الخاصة “لون ستار فاندس”، وصفقة البيع النهائي الكامل لمجموعة “سكريل جروب” إلى شركة “أوبتيمال بيمنتس” (التي أصبحت اليوم “باي سيف جروب بي إل سي”)، وأيضاً طرح أسهم “سوفوس جروب بي إل سي” في “بورصة لندن”، والتخارج الكامل من حصة الأقلية في شركة توزيع قطع الغيار الصناعيــة، “أوتو ديستربيوشن”.
وقد تولت “هوليهان لوكي” بالتعاون مع “شيرمان آند ستيرلينغ” مهمة المستشار القانوني لـ “إنفستكورب” في هذه الصفقة.