دبي – مينا هيرالد: تُساهم “مفاجآت صيف دبي”، الحدث الصيفي الأطول استمرارية والأكثر شهرة بالمنطقة، والذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري للعام التاسع عشر على التوالي، في تنشيط تجارة البيع بالتجزئة وتعزيز مختلف القطاعات الاقتصادية في الإمارة، كما تواصل المفاجآت أيضا تعزيز قطاع الذهب والمجوهرات الذي يعتبر أحد أبرز مكوّنات قطاع التجزئة.

وأكد مسؤولون في قطاع الذهب والمجوهرات على الدور الكبير الذي تؤديه “مفاجآت صيف دبي” في زيادة عدد الزوار إلى الإمارة خلال فترة الصيف، وتنشيط حركة بيع المشغولات الذهبية والمجوهرات سواء للاستخدام الشخصي أو لتقديمها كهدايا في المناسبات المتعددة.

وقال جاجيفان سوني، صاحب محلات “مرحبا” للمجوهرات في سوق الذهب في دبي: “يشهد سوق الذهب إقبالا كبيرا خلال فترة الصيف، حيث تنشط المبيعات بغض النظر عن حرارة الجو، وبفضل اقبال السياح على شراء المشغولات الذهبية من سوق الذهب في دبي الذي يتمتع بشهرة واسعة وسمعة طيبة في أوساط السياح والزوار”.

وأضاف قائلا: “يساهم اقبال السياح والمقيمين على زيارة محلاتنا في تنشيط حركة البيع خلال فترة الصيف ولا شك أن حدث مفاجآت صيف دبي يساهم إلى حد كبير في تعزيز قطاع تجزئة الذهب والمجوهرات من خلال العروض التي نقدمها للعملاء، إضافة إلى الكثير من التخفيضات على الأسعار”.

وأشار شيراج شالان، مسؤول أول مبيعات في محلات الأنوار للمجوهرات في دبي مول إلى أن المحل يشهد إقبالا من جانب الزوار على شراء المجموعة المتنوعة التي تم طرحها خلال فترة الصيف، والتي تلبي مختلف الأذواق.
وأضاف: “تشهد فترة الصيف قيامنا بتقديم عروض خاصة على مجموعة كبيرة من المشغولات الذهبية والمجوهرات التي تشمل المجموعات الخاصة بالعرائس، والخواتم، والقلادات، والأساور، والساعات التي تأتي بتصاميم جديدة وألوان متعددة”.

وتحظى محلات الذهب والمجوهرات بإقبال المتسوقين للاستفادة من العروض المتنوعة التي تقدمها خلال فترة الصيف، حيث تقدم محلات ليالي بدبي مول عروضا خاصة على مجموعاتها الحصرية التي تشمل مجموعة اللون الزهري التي تضم مجموعة متنوعة من الخواتم والأقراط وغيرها وتناسب مختلف الفئات العمرية، وتتميز المجموعة بتصاميها الأنيقة ولمساتها الإيطالية الخاصة. وتحظى مجموعة “تيسيتور” الحصرية أيضا بإقبال الزوار وخاصة من فئة الشباب، وتتميز باحتوائها على مجموعة متنوعة من المشغولات الذهبية التي تضم العقود والأساور والأقراط والخواتم الأنيقة. وتحظى هذه المشغولات بإقبال كبير من جانب القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي بصورة خاصة والسياح القادمين إلى دبي خلال فترة الصيف بصورة عامة.

من جهته، أوضح مايكل سميث (سائح): أن حدث مفاجآت صيف دبي يشكل فرصة بارزة للحصول على أجمل المنتجات والمشغولات الذهبية بأفضل الأسعار. وأضاف: “توفر المفاجآت للزوار عروضا متعددة تشمل الكثير من المجموعات الحصرية التي لا تتوفر بنفس الأسعار خلال الأوقات الأخرى من العام، واحرص خلال زيارتي إلى دبي على الاستفادة من هذه العروض وشراء المنتجات التي تتميز بتصاميمها الأنيقة ولمساتها الجمالية الفريدة”.

وقالت علياء أحمد (متسوقة): “تمثل فترة الصيف فرصة نادرة لشراء أجمل المشغولات الذهبية والمجوهرات للاستخدام الشخصي والتهادي أيضا. وأنا سعيدة لحجم العروض على المنتجات التي تتوفر خلال مفاجآت صيف دبي، وتمكننا من الحصول على الكثير من المنتجات عالية الجودة التي تجعل من التسوق خلال فترة الصيف تجربة مجزية إلى أبعد الحدود”.

يذكر أن قطاع قطاع الذهب والمجوهرات من القطاعات النشطة في الدولة، حيث بلغ إجمالي حجم المشغولات الذهبية التي تم تصنيعها محلياً في أسواق الإمارات خلال العام الماضي 45 طناً بنمو بلغت نسبته نحو 20%، مقارنة بالعام 2014 وفقا لبيان مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي الصادر في مايو الماضي.

ومن المتوقع أن تواصل “مفاجآت صيف دبي” التي انطلقت هذا العام تحت شعار “أحلى صيف.. صيف دبي” تعزيز قطاعي التجزئة والسياحة وغيرها، وتتواصل المفاجآت على مدار 43 يوماً سيكون الزوار والمتسوقون خلالها على موعد مع العديد من العروض الترويجية الحصرية التي تقدمها مراكز التسوق ومحلات التجزئة، وفرصة الفوز بـــ 12 سيارة “إنفينيتي 50Q، والاستفادة من الخصومات المجزية التي توفرها متاجر التجزئة والمطاعم المشاركة.