أبوظبي – مينا هيرالد: أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، اليوم عن طرح مجموعة جديدة من شهادات الاستثمار محمية رأس المال والمتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية بهدف تمكين العملاء من الاستثمار في محفظة أسهم لعدد من كبرى الشركات العاملة ضمن مجموعة متنوعة من القطاعات.

وتوفر الشهادات الجديدة ذات الاستحقاق بعد 12 شهراً حماية لرأس المال بنسبة 100%، وقد تم فتح باب الاكتتاب في هذه الشهادات حتى 25 أغسطس 2016، علماً بأن الحد الأدنى للمبلغ الذي يمكن استثماره هو 30 ألف دولار أمريكي. وللمرة الأولى، يمكن للمستثمرين سحب أموالهم بعد مرور ثلاثة أشهر من غلق باب الاكتتاب.

وبهذه المناسبة، قال ظافر لقمان، الرئيس العالمي للالتزامات وإدارة الثروات في مصرف أبوظبي الإسلامي: “ستتيح هذه الشهادات التي تُعد إحدى حلول إدارة الثروات لدى المصرف، لعملائنا استثمار أموالهم ضمن مجموعة متنوعة من أسهم كبرى العلامات التجارية الدولية. وبالرغم من أن هذه الأسهم مقوّمة بأقل مما يجب، فإننا نتوقع أن ترتفع قيمتها على المدى المتوسط بما يجعلها الخيار الأمثل للمستثمرين المحجمين عن المخاطرة بأموالهم. ويأتي إطلاق شهادات الاستثمار الجديدة كجزء من استراتيجية مصرف أبوظبي الإسلامي القائمة على تصميم حلول تتناسب مع متطلباتهم المالية طبقاً لمحافظهم الاستثمارية.”

وتتيح هذه الشهادات للمستثمرين فرصة الاستثمار ضمن محفظة أسهم مجموعة من كبرى العلامات التجارية في قطاع التجزئة بما فيها شركات “أليرجان” و”رالف لورين” و”أبل” وشركة “شنايدر إلكتريك”.

ويأتي طرح شهادات الاستثمارات الجديدة تماشياً مع التزام مصرف أبوظبي الإسلامي بتقديم مجموعة متنوعة من الحلول الاستثمارية ومنتجات إدارة الثروات لعملائه من خلال التخطيط المالي وتخصيص الأصول.