دبي – مينا هيرالد: أطلق “إكسبو 2020 دبي”، بالتعاون مع “جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي”، مسابقة تصوير ضوئي جديدة مخصصة للشباب بين الـ16 و الـ25 من العمر في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وسوف تُعلَنُ أسماء الفائزين بالمسابقة التي ستستمر حتى 30 سبتمبر 2016، خلال ملتقى “يوث كونيكت 2016” المزمع عقده في نوفمبر القادم بدبي.
وتتضمن المسابقة ثلاث فئات تجسّد كلٌ منها أحد الموضوعات الفرعية الثلاثة لـ “إكسبو 2020 دبي” وهي “الفرص والتنقل والاستدامة”، التي تنضوي تحت موضوعه الرئيسي “تواصل العقول وصنع المستقبل”. والمقصود بموضوع “الفرص” إطلاق العنان للقدرات والإمكانات الإبداعية للأفراد والمجتمعات من أجل المساهمة في صنع المستقبل. وأما موضوع “التنقل”، فيشمل استكشاف وسائل أذكى وأكثر تطوراً وإنتاجيةً لتسهيل حركة البشر وتواصلهم ونقل السلع وتبادل الأفكار؛ في حين أن موضوع “الاستدامة” يبحث عن طرق جديدة للتفاعل مع بيئتنا بطريقة تحفظ توازن العالم الذي نعيش فيه.
وتعليقاً على العمل المشترك مع “إكسبو2020 دبي”، قال سعادة الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث: “نحن سعداء بالعمل مجدّداً مع ’إكسبو2020 دبي‘ من خلال ملتقى ’يوث كونيكت‘ الشبابي الثاني، لإلهام الشباب لتطوير قدراتهم الإبداعية وتجاوز الحدود من خلال التصوير الفوتوغرافي وتعزيز التواصل غير اللفظي بين الناس. لقد أصبح تأثير الفن البصري جليّاً واضحاً في فئة الشباب من خلال التعبير عن أنفسهم، ونحن بدورنا نمنحهم الفرصة من خلال فئات المسابقة والتي تمثّل الموضوعات الفرعية لإكسبو2020 مجسّدةً تحدياً أمامهم للتفاعل مع (الفرص والتنقّل والاستدامة) من خلال عدساتهم المبدعة”.
وفي هذه المناسبة، قالت منال البيات، نائب رئيس – شؤون المشاركة لدى “إكسبو 2020 دبي”: “ايمانا بدور الشباب في بناء المستقبل، فإننا لا ندخر جهداً في البحث عن طرق جديدة ومُلهمة لإشراك هذه الشريحة المهمة، والتواصل معها باستمرار. فخلال ورشة التصوير الضوئي الناجحة التي أقيمت في ملتقى ’يوث كونيكت‘ العام الماضي، تمكّنا من رصد العديد من المواهب الشابة في دولة الإمارات، التي لديها شغف حقيقي بالتصوير الضوئي، وقدرة متميزة على التقاط مكنونات البيئة المحلية الفريدة التي نحيا في كنفها. أما الآن، وبعد أن وسّعنا نطاق المسابقة لتشمل المنطقة برمتها، وبينما نواصل التعاون مع جائزة مرموقة عالمياً كجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، يُسعدنا أن ندعو جميع الشباب في منطقة مجلس التعاون الخليجي إلى الانضمام إلينا في مسيرتنا نحو استضافة الحدث في العام 2020”.
وستتولى لجنة تحكيم مكونة من ممثلين عن “إكسبو 2020 دبي” و”جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي” مهمة تقييم الأعمال المُشاركة بناءً على مستوى المهارة الفنية ومدى ارتباطها بالموضوعات الفرعية الثلاثة. وسيجري ترشيح 10 أعمال من كل فئة، إلى القائمة المختصرة وستُعرَض خلال يومي ملتقى “يوث كونيكت”، حيث سيُعلن عن الصورة الفائزة عن كل فئة خلال حفل خاص لتوزيع الجوائز، وسيحصل كل فائز على كاميرا كانون (EOS 7D Mark II)، إضافة إلى فرصة حضور تدريب عملي في ورشة تمتد ليومين تنظمها “جائزة حمدان” (محاضرات وورش عملية ومشاريع). وستتضمن المسابقة أيضا “جائزة اختيار الجمهور”، حيث سيُدعى الجمهور العام إلى التصويت عبر الإنترنت لصالح العمل المشارك الذي يحظى بإعجابهم.
وبناءً على النجاح الكبير الذي شهدته الدورة الافتتاحية لملتقى “يوث كونيكت” العام الماضي، ستمثل دورة 2016، احتفاءً يمتد على مدى يومين و يضم أكثر من 1000 شاب وشابة من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، حيث سيشهد الحدث ورشاً عملية، ومحاضرات مُلهمة، وجلسات حوار تفاعلية في أجواء ترفيهية تفيض بفرص التواصل.