دبي – مينا هيرالد: لطالما ارتبط اسم دبي بإطلاق المشاريع العقارية الفريدة والمثيرة، وهذا العام تأمل شركة تطوير ألمانية بأن تساهم الإمارة في توفير منصة لمنازل عائمة تخطف الأبصار مصممة لتأخذ ملاكها في رحلة خاصة إلى الطبيعة.

وستقوم شركة ’نيو ليفينج أون ووتر‘ بالكشف لأول مرة في الشرق الأوسط عن مشروعها السكني العائم في سيتي سكيب جلوبال الشهر المقبل، وتتوقع مبيعات إقليمية بقيمة 50 مليون دولار أمريكي خلال الأشهر الـ 12 الأولى، وعلى الأقل مضاعفة هذا المبلغ في 2017-2018.

وفي الوقت الذي سيتم فيه إطلاق العديد من المشاريع أثناء انعقاد سيتي سكيب جلوبال في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 6-8 سبتمبر، ترى شركة ’نيو ليفيج أون ووتر‘ بأن مشروعها سيجذب أنظار الجميع خلال المعرض، وذلك لجمعه بين الفخامة والخصوصية والاستدامة البيئية والطاقة المتجددة.

وقال مينو دي روس، مدير عام شركة ’نيو ليفينج أون ووتر‘ وأحد ملاكها: “الكثير من الأشخاص اليوم يعيشون في مناطق مكتظة بالسكان، وبالنسبة للعديد منهم لا يشكل هذا مشكلة لهم بحياتهم اليومية. لكن الحاجة لبعض الخصوصية والارتباط بالطبيعة والاقتراب منها تشكل رغبة لطالما رغبنا بها، وهذا بالضبط ما سنقدمه”.

وأضاف: “ستضمن الوحدات السكنية الجديدة العائمة خصوصية ساكنيها وقربهم من الطبيعة، بالإضافة للتواجد في منتجع شاطئي فائق الفخامة من ستة نجوم. لقد تم تطويرها لشريحة صغيرة جدا من السوق، وقد صممت مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة استدامتها لخلق تفاهم متبادل بين الأنسان والطبيعة. لقد قمنا أيضا بتوظيف مصادر الطاقة المتجددة بأكبر قدر ممكن في هذه الوحدات”.

وتم تطوير المنازل العائمة من قبل شركة ’نيو ليفينج اون ووتر‘ بالتعاون مع شركة ’سي آي جي‘، وهي تكتل صناعي منخرط بأعمال بناء السفن وتصميم وإنتاج المشاريع المعمارية المعقدة وصناعة الطاقة المتجددة في أنحاء العالم.

وستعرض الشركة مشروعها الجديد المتميز إلى جانب مجموعة ضخمة من المشاريع المعروضة في الدولة الـ 15 من سيتي سكيب جلوبال، الذي تقام دورته الحالية على مساحة عرض كلية تبلغ 41000 متر مربع.

ومن بين المشاريع الخارجية الساعية لاستقطاب الأنظار في المعرض، مشروع جديد في العاصمة الأذربيجانية باكو، والذي يضم فللا وشققا ومقاهي ومطاعي ومحلات لبيع التجزئة بالإضافة لمرافق عديدة كمدرسة دولية، ملعب غولف عالمي المستوى مع أكاديمية للتعليم، ومناطق للتدريب ومراكز لياقة.

ويأمل مطورو ’دريملاند كونتري & لايف‘ أن يساهم موقع المشروع، الواقع في واحدة من أكثر المناطق ’نظافة بيئية‘ في الدولة، وعلى بعد ثلاث ساعات بالطائرة عن دبي، في استمالة المستثمرين من دول الخليج وعشاق لعبة الغولف.

وقال عبدالباري غوزال، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات ’إنترسن‘: “درجة الحرارة عندنا قليلا ما تتجاوز الـ 35 درجة مئوية، وبالتالي يمكن للجميع ممارسة رياضة الغولف حتى في أوج فصل الصيف حتى الساعة 8:30 ليلا. إنه مشروع مميز في أذربيجان وسيساهم بشكل كبير في تعزيز السياحة في الدولة، ومعرض سيتي سكيب جلوبال يشكل منصة مثالية بالنسبة لنا لتقديم المشروع لمحبي لعبة الغولف والباحثين لعيش أسلوب حياة عالمي المستوى”.

وباتت علامة سيتي سكيب، التي شهدت ولادتها في دبي، من العلامات ذات الحضور الدولي القوي. وفي مارس من العام 2017 ستقوم العلامة بإطلاق سيتي سكيب الهند في مدينة مومباي، والذي ينضم لمجموعة معارض العلامة في كل من أبوظبي والقاهرة والدوحة وإسطنبول وجدة والكويت وسيئول.

وتقام الدورة الـ 15 لمعرض سيتي سكيب جلوبال بدعم من دائرة الأراضي والأملاك بدبي والشركاء المؤسسون – إعمار العقارية ودبي العقارية ونخيل؛ والرعاة البلاتينيون – جزر المرجان والاتحاد العقارية؛ والراعي الفضي – أيكون سيتي؛ وشريك أمين تسجيل العقارات – تمليك؛ وراعي تسويق المشاريع – أكوا العقارية؛ وشريك البحث – يوغوف.