دبي – مينا هيرالد: تقدم “إعمار العقارية” فرصة حصرية للتمتع بأرقى أساليب الحياة العصرية في “خور دبي”، المشروع المتكامل الممتد على مساحة 6 كيلومترات مربعة والذي يحتضن البرج الجديد العملاق الذي يجري تطويره ليكون منارةً للأمل وتجسيداً لروح الإيجابية في المدينة، وعلى مسافة لا تتجاوز العشر دقائق عن مطار دبي الدولي. وتولى تصميم البرج الجديد المهندس المعماري والنحات والرسام الإسباني السويسري سانتياغو كالاترافا فالس، الذي يشتهر بمقارباته المستقبلية الحديثة للفنون الهندسية، وسيكون البرج المحور الرئيسي لمشروع “خور دبي” الكبير.

وتنفرد الوحدات السكنية الجديدة في “كريك هورايزن” بموقعها الحيوي في “خور دبي” على مقربة من البرج وفي قلب “منطقة الجزيرة” التي تحاكي بأجوائها أنماط الحياة الفاخرة في الجزر. ويتألف المجمع السكني الجديد من برجين بارتفاع 35 و41 طابقاً بإطلالات مميزة على خور دبي والأفق العمراني لـ”وسط مدينة دبي” و”محمية رأس الخور للحياة الفطرية”، التي تم إدراجها ضمن اتفاقية “رامسار” الدولية برعاية منظمة “اليونسكو”، وهي مجموعة من الأراضي الرطبة ذات التنوع الحيوي الكبير والتي تحتضن ما يزيد على 67 فصيلة من الطيور المائية. وتزداد الإطلالات جمالاً من منصة “هاربر لوك آوت” الترفيهية الخاصة والكائنة على سطح المشروع.

وبالإضافة إلى الشقق السكنية التي تضم غرفة نوم واحدة أو اثنتين أو ثلاث أو أربع غرف، يقدم “كريك هورايزن” منازل التاون هاوس الحصرية التي تقع على المنصة التي تربط بين البرجين، وتحتضن على سطحها حوض السباحة والردهة الاجتماعية والعديد من المرافق التي تضمن للسكان أعلى درجات الراحة والاسترخاء. أما الطابق الأرضي فسيكون مفعماً بالحيوية المنسجمة مع أجواء المشروع، مع المقاهي والمنافذ التجارية الحصرية المواجهة للبوليفارد والمرتبطة مباشرة بالحديقة المركزية.

كما يمكن لسكان المشروع الوصول بسهولة إلى الحديقة المركزية والمرسى العالمي وممشى الخور الممتد بطول 4.5 كيلومترات متضمناً باقة استثنائية من مرافق الحياة العصرية، والمنطقة التجارية في خور دبي التي يجري تطويرها لتكون من بين الأكبر من نوعها في العالم محتضنة مجموعة متنوعة من المنافذ التجارية الراقية والوجهات الترفيهية المبتكرة. وهنالك أيضاً مساحات مخصصة للفعاليات وعدد من المعارض الفنية والتشكيلات المائية، إضافة إلى فندق من العلامة التجارية “فيدا للفنادق والمنتجعات”.

بهذه المناسبة قال أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة “إعمار العقارية”: “نجح ’خور دبي‘ في ترسيخ مكانته كواحد من أكثر الوجهات السكنية استقطاباً للاهتمام في دبي، ولا سيما في أعقاب إطلاق البرج الجديد ضمن المشروع. ونقدم للعملاء اليوم فرصة تحقيق قيمة أكبر من خلال إطلاق الوحدات السكنية في مجمع ’كريك هورايزن‘ ضمن مشروع ’خور دبي‘ الفريد من نوعه بكل المقاييس، وضمن موقع حيوي في قلب المدينة”.

وأضاف المطروشي: “يقدم ’كريك هورايزن‘ العديد من المزايا الاستثنائية والتي يأتي في مقدمتها موقعه الرائع بجوار خور دبي التاريخي ضمن ’منطقة الجزيرة‘. وبالإضافة إلى فرصة الإقامة بجوار معلم عمراني عالمي يتمثل بالبرج الجديد، يمكن للسكان التمتع بأرقى أساليب الحياة في المراسي مع الحدائق الخضراء والمتاجر الراقية على مسافة قريبة من منازلهم”.

ويرسي “كريك هورايزن” معايير جديدة للحياة المدنية الحديثة في وجهة حيوية بإطلالات مميزة على الواجهة المائية. وتم اعتماد تصميم المشروع ليكون بمثابة عدسة تؤطر المناظر المحيطة بالوحدات السكنية وتثري التجربة البصرية المذهلة التي يحفل بها “خور دبي”.

وتزداد الإطلالات تميزاً بفضل التصميم الحيوي النحيل للبرج والذي يؤسس لساحات خارجية صغيرة على المستوى الأرضي. وتم إعداد المنصة الرابطة بين البرجين والمساحات الخارجية لتكون مناطق اجتماعية متصلة مباشرة بالأحياء المجاورة. وتمتاز جميع الوحدات السكنية باتساعها وديكوراتها المدروسة التي تسمح بأكبر قدر ممكن من الإنارة الطبيعية، مع تجهيزات عالمية المستوى وأحدث أنظمة الاتصالات.

وسيضم مشروع “خور دبي” التطويري المتكامل أحياء تجارية ووجهات ترفيهية ومجمعات سكنية والعديد من الحدائق الخضراء بالإضافة إلى متحف ومرافق ثقافية متطورة وقنوات مائية وممرات تنزه ذات تصاميم مميزة وأرصفة للمشاة علاوةً على المسارات المخصصة للدراجات الهوائية.

وستتوفر لسكان “خور دبي” شبكة متكاملة للنقل العام البري والمائي. ويجري تطوير المشروع باستخدام تقنيات مبتكرة للحد من الآثار البيئية للأعمال التطويرية، وسيوظف “خور دبي” الألواح الشمسية للطاقة وأنظمة متكاملة لتنقية المياه.

وسيتم إطلاق مبيعات “كريك هورايزن” في “خور دبي” على أساس أولوية الحضور يوم 18 أغسطس 2016 في كافة مراكز مبيعات “إعمار” في دبي. ويستقبل مركز مبيعات “خور دبي” الزوار للتعرف على تفاصيل المشروع والتجربة المميزة التي يقدمها والإطلالات الساحرة التي يوفرها للسكان.