الكويت – مينا هيرالد: أعلنت اليوم الشركة الوطنية العقارية، وهي إحدى الشركات العقارية الرائدة في المنطقة والتي تعمل حالياً على تطوير مشاريع في مصر والإمارات العربية المتحدة يتجاوز قيمة كل منها المليار دولار أمريكي، عن نتائجها المالية للنصف الأول من عام 2016، محققةً زيادةً في الإيرادات بنسبة 52%، فيما بلغ صافي الربح 7.6 مليون دينار كويتي.

وجاء النمو في إيرادات الشركة مدفوعاً بالأداء الجيد لمشاريعها المدرة للدخل التي تديرها في الكويت والأردن ومصر، حيث تطوّر حالياً مجمع سكني بمساحة تبلغ 3.8 مليون متر مربع. وتقوم الشركة أيضاً بتطوير مشروع “ريم مول” في أبوظبي وهو مشروع ترفيهي وتسويقي ضخم بمساحة مليوني قدم مربع يضم أكثر من 450 متجراً تتضمن 85 مطعماً، وهايبر ماركت ضخم، وأماكن ترفيهية مخصّصة للعائلات بما في ذلك أكبر حديقة ملاهي ثلجية داخلية في العالم.

أبرز النتائج المالية للنصف الأول من العام 2016:
بلغت الإيرادت التشغيلية 14.9 مليون دك، بزيادة بنسبة 52% عن النصف الأول من العام 2015
بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك 9.6 مليون دك، منخفضةً بنسبة 4% عن النصف الأول من العام 2015.
بلغ صافي الربح 7.6 مليون دك، منخفضاً بنسبة 1% عن النصف الأول من العام 2015.
بلغت ربحية السهم 8.49 فلس للسهم الواحد.

أبرز النتائج المالية للربع الثاني من العام 2016:
بلغت الإيرادات التشغيلية 7.6 مليون دك، بزيادة بنسبة 37% عن الربع الثاني من العام 2015.
بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك 5.1 مليون دك، منخفضةً بنسبة 8% عن الربع الثاني من العام 2015.
بلغ صافي الربح 4.0 مليون دك، منخفضاً بنسبة 10% عن الربع الثاني من العام 2015.
بلغت ربحية السهم 4.44 فلس للسهم الواحد.

وصرّح الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية العقارية، السيد/ سميع الدين صدّيقي: “يسرنا أن نعلن عن إيرادات الشركة للنصف الأول من عام 2016 المدفوعة بالأداء الجيد للمشاريع المدرة للدخل التي تديرها الشركة في الكويت والأردن ومصر، على الرغم من الظروف الاقتصادية في المنطقة. فقد أثبتت محفظة العقارات التجارية والتجزئة في الكويت قوتها من خلال الإيرادات التأجيرية التي بلغت 5.3 مليون دينار كويتي محققةً زيادةً بنسبة 4% عن نفس الفترة من عام 2015. فيما استمرت مبيعات مشروع “جراند هايتس”، الذي يمتد على مساحة 3.8 مليون متر مربع بالقرب من القاهرة بتحقيق أداءٍ جيد حيثُ ساهمت الإيرادات التشغيلية في مصر بما يقارب نصف الإيرادات التشغيلية للشركة، وبلغت إجمالي قيمة مبيعات المشروع 2.55 مليار جنيه مصري من خلال بيع 791 وحدة منذ بداية المشروع.”

وأضاف السيد/ صدّيقي: “وأمّا عن مشروعنا في أبو ظبي “ريم مول”، فإنّه تم الانتهاء من أعمال البناء التحضيرية وحصلنا على جميع الموافقات اللازمة للمشروع. نحن الأن في المراحل الأخيرة من عملية اختيار المقاول المسؤول عن الأعمال المتبقية من المشروع وقد وقع اختيارنا على شركة “الفطيم كاريليون” كصاحبة أفضل مناقصة للأعمال الرئيسية نظراً لخبرتها الطويلة في تنفيذ مشاريع عالية الجودة في المنطقة بما في ذلك مشروع ” ديرة سيتي سنتر” و”دبي مول”. أما بالنسبة لعملية التأجير، فإنها تسير وفقا لما هو مخطط وتفوق التوقعات .”

وختم السيد/ صدّيقي كلمته قائلاً: “تبقى توقعاتنا إيجابية للعام 2016 نتيجةً للأداء الجيد في أسواقنا الرئيسية.”

أبرز تطورات الأداء التشغيلي والاستثماري في النصف الأول من عام 2016:
في الكويت، تواصل محفظة العقارات التجارية والتجزئة في الكويت إثبات قوتها كمصدر رئيسي للإيرادات المستمرة من خلال نمو الإيرادات التأجيرية التي بلغت 5.3 مليون دينار كويتي في النصف الأول من عام 2016، محققةً زيادةً بنسبة 4% عن نفس الفترة من العام الماضي.
في الأردن، بلغت الإيرادات التأجيرية للشركة 405 ألف دينار كويتي في النصف الأول من عام 2016، محققةً زيادةً بنسبة 3% عن نفس الفترة من العام الماضي وذلك من العقار الأبرز لها في الأردن وهو “مجمع العقبة للمخازن والصناعات” البالغ مساحته 1.5 مليون متر مربع.
في مصر:
تم بيع 791 وحدة من مشروع “جراند هايتس” منذ بداية المشروع ، وبلغت القيمة الإجمالية لمبيعات المشروع 2.55 مليار جنيه مصري. وتساهم إيرادات المبيعات في مصر بما يقارب نصف الإيرادات التشغيلية للشركة خلال النصف الأول من عام 2016.
تم البدء بتسليم المرحلة الأولى من المشروع في الربع الأول من عام 2016، ومن المقرر إنهاء المشروع في عام 2021، بقيمة مبيعات إجمالية متوقعة أن تبلغ 11.2 مليار جنيه مصري. ومن المتوقع أن تسلّم الشركة 150 وحدة خلال عام 2016.
في الإمارات العربية المتحدة:
بعد أن بدأت أعمال البناء التحضيرية في مشروع “ريم مول” في الربع الأخير من عام 2015، نحن الأن في المراحل الأخيرة من عملية اختيار المقاول المسؤول عن الأعمال المتبقية من المشروع وقد وقع اختيارنا على شركة “الفطيم كاريليون” كصاحبة أفضل مناقصة للأعمال الرئيسية للمشروع البالغ كلفته مليار دولار أمريكي.
تجاوزت طلبات التأجير جميع التوقعات، وحالياً تناقش الشركة تخصيص أكثر من 70% من مجمل المساحة التأجيرية للمشروع.