المنامة – مينا هيرالد: أعلن بنك “إنفستكورب”، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، بالشراكة مع “مجموعة سكيورلينك” (سكيورلينك) التي يملكها في محفظته الأوروبية، عن استحواذه على شركة “نيبولاس سوليوشنز” (“نيبولاس” أو “الشركة”)، أكبر مزود مستقل في المملكة المتحدة لخدمات الأمن الإلكتروني.

تأسست “نيبولاس سوليوشنز” في لندن عام 2001، ويعمل لديها اليوم 50 موظفاً، حيث توفر مجموعة واسعة من منتجات وخدمات أمن تكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك خدمات الحماية المُدارة وتوفير وتحليل المعلومات المتعلقة بالتهديدات الإلكترونية، حيث تشمل غالبية عملائها شركات متوسطة إلى كبيرة الحجم في المملكة المتحدة.

وإلى جانب “كورسيك سيستمز”، المتخصصة في خدمات الأمن الإلكتروني في شمال أوروبا (الدول الإسكندنافية) والتي كان “إنفستكورب” قد استحوذ عليها مؤخراً، ستغطي عمليات “سكيورلينك” و”نيبولاس” ست دول ضمن القارة الأوروبية، بفريق عمل يتجاوز تعداده 550 موظفاً، وإجمالي إيرادات يتجاوز 235 مليون يورو.

وفي هذه المناسبة، قال محمد الشروقي، الرئيس التنفيذي المشارك لدى “إنفستكورب”: “ستشكل ’سكيورلينك‘ و’كورسيك‘ و’نيبولاس‘، مجتمعة، ثاني أكبر مزود لخدمات الأمن الإلكتروني في أوروبا، حيث ستوفر أفضل المنتجات والخدمات التي تلبي احتياجات العديد من القطاعات. ويتيح لنا الاستحواذ على ’نيبولاس‘ فرص الوصول إلى أسواق جديدة، وتوسيع نطاق أعمالنا وتنويع منتجاتنا بالإضافة إلى تعزيز فريق عملنا بكوادر موهوبة وعلى درجة عالية من الكفاءة والخبرة. ونحن على قناعة بأن استحواذنا الجديد على شركة أخرى في قطاع الأمن الإلكتروني يقربنا أكثر من تحقيق هدفنا بحجز مكانة رائدة كأكبر مزود لخدمات الأمن الإلكتروني في مختلف أنحاء أوروبا، ونرى بأن ’نيبولاس‘ تشكل إضافة مثالية إلى محفظتنا بينما نواصل المضي نحو تحقيق هذا الهدف”.

وقال ماركو باركميجر، الرئيس التنفيذي لشركة “سكيورلينك”: “نجحت ’نيبولاس‘ في بناء قاعدة أعمال قوية تركز على توفير أفضل خدمات أمن المعلومات لعملائها. كما شهدت ’سكيورلينك‘ وقطاع الأمن الإلكتروني بوجه عام نمواً استثنائياً، ما يجعلني أتطلع قدماً إلى مواصلة النجاح وتحقيق المزيد من الإنجازات من خلال توحيد قدراتنا وتعزيز تعاوننا.”

وخلال الأشهر الاثني عشر الماضية، شهد فريق الاستثمارات المؤسسية في أوروبا لدى “إنفستكورب” فترة نشاط استثماري غير مسبوقة منذ تأسيس البنك، حيث وقّع خمس صفقات استحواذ جديدة وتخارج بنجاح من تسع شركات تابعة لمحفظته. وقبل ما يقل عن شهرين تقريباً، أعلن “إنفستكورب” عن استحواذه على كل من “كورسيك” للأمن الإلكتروني و”كورنيلياني” الإيطالية الرائدة في صناعة الملابس الرجالية الفاخرة. ومن أحدث التخارجات التي نفذها البنك، بيع “تيريلز” إلى شركة “أمبليفاي”، وبيع شركة “جي إل إديوكيشن” المتخصصة في حلول التقييم المدرسي الرقمي التي تلبي احتياجات التعليم على مستوى العالم، وطرح وإدراج أسهم شركة “أسياكاستيتو” للتداول في بورصة “ناسداك هلسنكي”، وبيع شركة “إيكوبال” الدنماركية إلى “ستاندرد إندستريز”، وبيع شركة “إن آند دبليو” إلى شركة صناديق الاستثمار في الأسهم الخاصة “لون ستار فاندس”، وصفقة البيع النهائي الكامل لمجموعة “سكريل جروب” إلى شركة “أوبتيمال بيمنتس” (التي أصبحت اليوم “باي سيف جروب بي إل سي”)، وأيضاً طرح أسهم “سوفوس جروب بي إل سي” في “بورصة لندن”، والتخارج الكامل من حصة الأقلية في شركة توزيع قطع الغيار الصناعيــة، “أوتو ديستربيوشن”.

وقد تولت “دي سي أدفايسوري” مهمة مستشار البنك في هذه الصفقة بينما تولت “جيبسون دان” مهمة المستشار القانوني.