أبوظبي – مينا هيرالد: أصدرت شركة “تشيسترتنس” الشرق الأوسط، الرائدة في القطاع العقاري على مستوى العالم، اليوم أحدث تقرير لها لتسليط الضوء على أبرز اتجاهات سوق العقارات السكنية في مدينة أبوظبي، والذي شهد استقراراً نسبياً خلال النصف الأول من العام الحالي ليحصل المستثمرون على متوسط 5% لعائدات إيجار العقارات السكنية، فيما وصلت أعلى عائدات الإيجار إلى 8% في بعض مناطق المدينة.

وقال ديكلن ماك نوتن، المدير العام لشركة “تشيسترتنس” الشرق الأوسط في الإمارات: “على الرغم من انخفاض أسعار المبيعات والإيجارات في الربع الثاني إلا أن عائدات تأجير العقارات السكنية لا تزال مجزية للمستثمرين، وهذا ما يؤكد أن مدينة أبوظبي ما تزال خياراً جيداً. فعلى سبيل المثال سجلت فلل الريف داون تاون معدلاً مرتفعاً لعائدات التأجير السنوي بلغ 8,8٪ وحققت منطقة الغدير نسبة بلغت 7,7٪ تليها منطقة المنيرة بنسبة 7,5٪”.

وقد شهد قطاع الشقق السكنية انخفاضاً في أسعار الإيجار بنسبة 2٪ خلال الربع الثاني من 2016 بالمقارنة مع الربع الأول، وبلغ أقل متوسط للإيجار السنوي لشقق الاستوديو والشقق بغرفة نوم واحدة 40,000 درهم و52,000 درهم على التوالي.

وأضاف ديكلن بالقول: “انخفضت أسعار الإيجارات السكنية بنسبة 2٪ بشكل عام، وشهدت العقارات الفاخرة الجزء الأكبر من هذا الانخفاض بسبب تدني معدلات الإنفاق وتخفيض الإنفاق الحكومي نظراً لهبوط أسعار النفط. وسوف تشهد الفترة المتبقية من هذا العام انخفاضات هامشية ولكن ستحافظ معدلات عائدات الإيجار على قوتها بالنسبة للمستثمرين”.

وأشار التقرير أيضاً إلى أن متوسط الإيجار السنوي لشقة بغرفتي نوم في منطقة الريف داون تاون بلغ 108,000 درهم بانخفاض قدره 2,000 درهم بالمقارنة مع أسعار الربع الأول من العام 2016، فيما يبلغ متوسط الإيجار السنوي لشقة مماثلة الحجم في جزيرة الريم 140,000 درهم. وما تزال منطقة البندر واحدة من أغلى المناطق، حيث يبلغ متوسط الإيجار السنوي لشقة من غرفتي نوم 193,000 درهم رغم انخفاض السعر بواقع 2,000 درهم بالمقارنة مع الربع الأول.

كما شهدت أسعار تأجير الفلل السكنية انخفاضاً بشكل عام، حيث تباينت أسعار الإيجارات ليصل السعر الأدنى للفيلا بثلاث غرف نوم إلى 105,000 درهم، و145,000 درهم للفيلا بأربعة غرف نوم، و175,000 درهم للفيلا بخمسة غرف نوم. وبلغ متوسط سعر الإيجار السنوي للفيلا بثلاثة غرف نوم في منطقة الريف داون تاون 148,000 درهم، و183,00 درهم في مدينة خليفة، و335,000 درهم في جزيرة السعديات.

أما بالنسبة لأسعار بيع العقارات السكنية، فقد شهدت أسعار الشقق والفلل مزيداً من الانخفاض خلال الربع الثاني من العام العالي بنسبة 1٪. وبلغ متوسط ​​سعر البيع للقدم المربع للشقق في العاصمة الإماراتية 1,340 درهم في الربع الثاني، فيما يبلغ متوسط السعر بالنسبة للفلل 1088 درهم للقدم المربع.

وقد تأثرت مشاريع تطوير الشقق السكنية التي شهدت زيادة خلال الربع الأول بسبب انخفاض مستويات الإنفاق وشهدت تغيراً في الأسعار. فقد انخفض السعر في مشروع الزينة إلى 1,495 درهم للقدم المربع من 1,520 درهم في الربع الأول، وكذلك الحال في منطقة الريف داون تاون حيث انخفض السعر من 930 إلى 925 درهم للقدم المربع، وبهذا تعود الأسعار في هاتين المنطقين إلى المعدلات السابقة في الربع الرابع من العام 2015.

وأضاف ديكلن ماك نوتن قائلاً: “لقد شهدنا انخفاضاً هامشياً خلال الربع الثاني، وقد أظهر التباين في معدلات الانخفاض بين مختلف المناطق تقلبات متغيرة في أسعار البيع خلال الفترة الماضية، ومع تسليم العديد من الوحدات السكنية الجديدة خلال هذا الربع ومع التوقعات بتسليم 3,500 وحدة أخرى بنهاية هذا العام، فإننا سنشهد بعض التقلبات الهامشية خلال الفترة القادمة”.

وحافظت أسعار مبيعات الفلل السكنية في منطقة الريف على معدلاتها بـ 1,010 درهم للقدم المربع، فيما شهدت بعض المناطق الأخرى تغيرات طفيفة بانخفاض السعر إلى 985 درهم في منطقة حدائق الراحة و840 درهم في مدينة خليفة. كما انخفضت الأسعار في منطقة جزيرة السعديات بشكل طفيف من 1,600 درهم إلى 1,580 درهم للقدم المربع.