دبي – مينا هيرالد: أَعلَنَ مجلس إدارة شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” عن استراتيجية تنمية جديدة للمجموعة المملوكة بالكامل لحكومة دبي، وذلك بهدف تلبية الطلب المتنامي على مصادر الطاقة في دبي والعمل على تكامل عمليات التنقيب والانتاج والتكرير بغية دعم خطط النمو المستدام لسد احتياجات الطاقة في الدولة.

كجزء من الاستراتيجية الخمسية المُعلَنَة ما بين عام 2016-2021 ستركِّز المجموعة جهودها واستثماراتها في العمل على عدد من المشاريع الحيوية التابعة للمجموعة، كمشروع توسعة مصفاة “اينوك” في منطقة جبل علي ومشروع توسيع شبكة محطات التزود بالوقود، بالإضافة إلى تعزيز القدرة الاستيعابية لمنشآت التخزين وزيادة المبيعات في أسواق الديزل ووقود الطائرات وغاز البترول المُسَال.

خلال الاجتماع قال سعادة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس مجلس إدارة “اينوك”: “لقد زادت نسبة استهلاك الطاقة في منطقة الخليج العربي خلال العقد الماضي لأكثر من الضِعف مقارنةً بالمعدل العالمي لنمو الطلب على الطاقة وهو 2.5 بالمئة سنوياً، وتشهد الإمارات العربية المتحدة حالياً نسبة استهلاك مشابهة لهذه النسبة بِحُكم الزيادة السكانية والسعي للاستمرار في تطوير البنية التحتية.”

أضاف سعادته: “لنتمكَّن من المساهمة في تلبية هذا الطلب المتنامي، ستعمل مجموعة “اينوك” على تحقيق أهداف “خطة دبي 2021″ من خلال مقاربة جديدة تركِّز على دعم الابتكار بغية إعادة تمركز موقعنا الاستراتيجي في السوق.”

واختتم سعادته: “إن الوفاء بمتطلبات الطاقة المتنامية في إمارة دبي يأتي على رأس الأولويات الاستراتيجية للمجموعة مع التركيز على تعزيز التعاون بين جميع الشركات التابعة لنا، بما يُمكّننا من تقديم حلول متكاملة ومستدامة تتوافق مع أعلى المستويات والمعايير الدولية.”

من جانبه قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك”: “تهدف استراتيجتنا الجديدة لدعم وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في دبي والعمل في الوقت ذاته على تحسين كفاءة قطاع الطاقة. إن النموذج التنظيمي المتكامل للمجموعة والذي يُعرَف باسم “اينوك واحدة” أو “ون إينوك” سيدعم عملياتنا ويعزز حضورنا في السوق المحلي والعالمي من خلال دعم تكامل عمليات المجموعة في مجالات التنقيب والانتاج والتكرير.”

أضاف سعادته: “بالإضافة لذلك، فإن هذا النموذج التنظيمي المتكامل سيساعد على تحفيز القدرات التنافسية للمجموعة محليّاً ودولياً، كما وسيساهم بتعزيز روح التعاون وترسيخ ثقافة الفريق الواحد بما يمكننا من تحقيق النمو المستدام وهو أحد الأهداف الاستراتيجية للمجموعة.”

كجزء من الاستراتيجية، أَقر مجلس الإدارة تعديلات إدارية حيث تم تعيين السيد زيد القفيدي في منصب المدير التنفيذي لإدارة وحدة أعمال التجزئة في “اينوك”، وتعيين السيد برهان الهاشمي مديراً تنفيذياً لوحدة التسويق في المجموعة، وكِلتا الإدارتين أعلنتا خططاً طموحة للتوسع ضمن الاستراتيجية الجديدة.

تهدف خطط ومشاريع التنمية والتوسع التي تقودها مجموعة “اينوك” إلى تلبية الطلب المحلي المتزايد على الطاقة بالتوافق مع أهداف “خطة دبي 2021” ودعم التحضيرات الجارية لإستضافة معرض “إكسبو الدولي 2020”. ومن هنا، أعلَنَت المجموعة عن مشروع توسعة مصفاة جبل علي لرفع الإنتاج بنسبة 50 بالمئة لتصل إلى 210،000 برميل في اليوم الواحد. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت المجموعة عن خطط لتوسعة مشروع خط أنابيب “فالكون” ليشمل خطاً جديداً يبلغ طوله 19 كلم لإمداد مطار آل مكتوم بوقود الطائرات. هذا ومن المقرر الانتهاء من توسعة مشروع خط أنابيب “فالكون” خلال الربع الأخير من العام 2018، وستدعم هذه المشاريع أهداف “اينوك” بتزويد 60% من احتياجات مطارات دبي من وقود الطائرات بحلول العام 2050.

تعمل المجموعة حالياً على مشروع استراتيجي هام وهو مشروع توسيع شبكة محطات التزود بالوقود في دبي والمخطط استكماله بحلول العام 2020، وتشمل هذه الخطوة أعمال التجديد في المواقع الرئيسة في دبي وتشييد 54 موقعاً جديداً. كما ويهدف المشروع إلى تعزيز وتنويع خدمات المجموعة، بما في ذلك خدمات البيع بالتجزئة والخدمات التكميلية الأُخرى.

أما بالنسبة للتوسع العالمي وهو ثاني محاور الاستراتيجية الجديدة، تخطط المجموعة لإعتماد نهجاً جديداً يرتكز مبدئياً على النموذج التنظيمي المتكامل “اينوك واحدة”. ومن هذا المنطلق، ستقوم المجموعة بإعداد عدد من المشاريع التجريبية لاختبار إمكانية تطوير نموذج تنفيذي متكامل في الأسواق المستهدفة لتعزيز النمو المستدام للمجموعة.

من الجدير بالذكر أن المجموعة قد حققت إنجازات استثنائية في حجم مبيعات منتجات النفط الخام والمنتجات البترولية في عام 2015 قد تجاوَزتَ الـ 220 مليون برميل، مُحقِّقَةً بذلك نسبة زيادة سنوية وقدرها 16 بالمئة.

تعمل شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” ضمن قطاعات أعمال متعددة وهي: قطاع التجزئة وقطاع الإمداد والتجارة والتصنيع، وقطاع التسويق، وقطاع التخزين تحت اسم “هورايزون المحدودة للتخزين” بالإضافة إلى التنقيب والانتاج من خلال “دراجون أويل”.