أبو ظبي – مينا هيرالد: أعلنت منظمة انترناشونال ترافل ويك رسمياً عن استضافة العاصمة أبوظبي فعاليات المنتدى الوزاري العالمي للسياحة الحلال 2016،وذلك لعقد حوار شامل يسلط فيه الضوء على السلامة والأمن في صناعة السياحة،وسوف يحضر هذا المنتدى الدولي دبلوماسيين في الإمارات ،سفراء السياحة ،أصحاب الفنادق،أخصائي الأمن ومسؤوليين حكوميين من دولة الإمارات العربية المتحدة ،سعياً منهم إلى بحث أهم القضايا المستقبلية التي ترتبط بالتحديات المتوقعة،الفرص المتاحةوالتقدم التكنولوجي، مع وضع استراتيجية واضحة لمواجهة أي مخاطر محتملة على الصعيد السياحي ضمن بروتوكولات تعزز من مستوى الأمان في كافة المرافق السياحية التي يقصدها مسافري العالم .
وسيعقد هذا الحدث البارز في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) بتاريخ 22 نوفمبر 2016 ،حيث سيوفر المنتدى الوزاري العالمي للسياحة الحلال للعام الجاري،أجواءً مثالية ورفيعة المستوى للنقاش المتبادل من جانب الوزارء المشاركين و المستثمرين الرئيسيين من داخل منظمة المؤتمر الإسلامي، بهدف ترسيخ قواعد التعاون في البرامج التنفيذية التي تزيل التحديات وتؤكد مكانة السياحة الحلال في السوق على نحوٍ مستدام.
من جانبه قال السيد أندي بو كانان ،الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة لانترناشونال ترافل ويك :إن الهجمات الإرهابية التي حدثت مؤخراً في عددٍ من الوجهات السياحية في دول مختلف من العالم،ستجعل من القمة الوزارية المقبلة في أبوظبي منصة فعالة لمعالجة آطر الأمن السياحي،كما أنها تتيح للمشاركين فرصة اكتشاف الفرص وتوسيع مجال المعرفة مع المتخصصين في هذا الميدان،ونوه بوكانان إلى إن المنتدى القادم سيساهم في تحديد وتحسين مشاريعهم جنباً إلى جنب مع تطوير مستوى الأمن بشكلٍ راسخ .
وفي سياق متصل،أكدت وزارة السياحة الاندونيسية الراعي الرسمي لـ “انترناشونال ترافل ويك أبوظبي 2016”: أنها تشارك في أجندة هذا التجمع العالمي الذي يركز على أفق السلامة والأمن السياحي ،لانها مؤمنة بالوصول إلى نتائج عملية متقدمة،ترتقي بمنتجات سياحية تلبي متطلبات السوق ،وتحقق استقرار وأمان في مختلف مقاصد السفر إقليمياً وعالمياً .