دبي – مينا هيرالد: اختارت شركة غارتنر للأبحاث للسنة الثالثة على التوالي مايكروسوفت كشركة رائدة في تقرير ماجيك كوادرانت لمزودي خدمة البنية التحتية السحابية ، وهو تقرير سنوي لتقييم مقدمي خدمة البنية التحتية السحابية استنادًا إلى اكتمال الرؤية والقدرة على التنفيذ.

منصة مايكروسوفت أزور السحابية تتيح إنشاء الخوادم والشبكات الإفتراضية والأجهزة فضلاً عن دعم التخزين المتعدد ، إضافة إلى ذلك تقدم منصة أزور السحابية بعض الشركاء الذين يعملون كطرف ثالث بهدف توفير البرمجيات والخدمات السحابية الخاصة بمايكروسوفت وايصالها بطريقة مرنة وسهلة أكثر ، حيث صممت بنية أزور التحتية بناء على برنامج حماية متكامل يقوم بعمليات الحماية الشاملة لكل مايخص العملاء والأعمال ، حيث يعمل البرنامج الرائد في عالم الحماية والأمان الإلكتروني “سايبر” بدعم مركز عمليات الدفاع التي تراقب البنية التحتية للعملاء على مدار الساعة.

قال نجيب أوزيوجال مدير مجموعة أعمال الحوسبة السحابية لدى مايكروسوفت الخليج “نحن فخورون بإختيار غارتنر لنا للسنة الثالثة على التوالي ، علماً أن الحوسبة السحابية لازالت تشكل أداة قوية لقطاع الأعمال وقطاع الابتكار العام ، لذلك نركز دائماً على تقديم أفضل التقنيات التي من شأنها زيادة الإنتاجية وتعزيز الأعمال ، بحيث يمكن لعملائنا الحصول على الابداع والابتكار من خلال التقنية السحابية دون الحاجة إلى العمل على تطوير الشبكة الخاصة بهم أو القيام بترقية الأجهزة والبرمجيات ، ونحن نؤمن بقدرة الحوسبة السحابية على تحقيق ذلك مع ضمان تطويرها تلقائياً مع متغيرات نمو الأعمال”.

ويأتي إعلان غارتنر في الوقت الذي تتخذ منطقة الخليج خطوات جادة نحو اعتماد البنية التحتية السحابية ، حيث ستشهد دولة الإمارات العربية المتحدة نمواً تدريجياً في قطاع تكنولوجيا المعلومات من الآن وحتى عام 2020 ، وتشير الدراسات وفقاً لتقرير مركز أبحاث “BMI” بأن هناك معدل نمو سنوي وصل إلى 3.4٪ ليرتفع بالتالي نمو هذا القطاع إلى 5.3 مليار دولار في نهاية هذه الفترة ، فيما ستصل العائدات الخاصة بإيرادات خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى 2.2 مليار دولار لتشكل ارتفاعاً قوياً في قطاع تكنولوجيا المعلومات ، وأمام هذا الواقع الجديد انتقلت العديد من المنظمات داخل الدولة بالفعل إلى العالم الرقمي بهدف تحقيق الإستفادة القصوى من الفوائد الكبيرة التي تقدمها التقنية السحابية.

في حين تعهدت المملكة العربية السعودية بتخصيص 2 تريليون دولار بهدف تنويع اقتصادها نحو قطاع تكنولوجيا المعلومات، علماً أنه سيتم تخصيص الجزء الأكبر من هذا الاستثمار في قطاع التكنولوجيا السحابية ، بينما تشهد الكويت تحسن في معدل نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات وصل إلى نسبة 1.4٪ (معدل النمو السنوي) ليصل الإنفاق القومي الإجمالي من خلال هذه النسبة إلى 1.11 مليار دولار بحلول عام 2020 ، فيما سيشكل 407 مليون دولار حجم انفاق الاستثمار في قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات .

عملت مايكروسوفت من خلال منصتها السحابية على اضافة قيمة حقيقة للعملاء من خلال ابتكارات تعد الأمثل في نظام الحماية المتقدم ، وسهولة الوصول والتوافر في الحالات الحرجة ، والتي من شأنها تقديم ميزات مرنة للعملاء بتكاليف منخفضة ، كما تجمع مايكروسوفت أزور خدمة البنية التحتية السحابية “IaaS” مع خدمة المنصة السحابية “PaaS” ضمن عرض واحد بهدف تقديم خدمة متكاملة ، حيث عملت مايكروسوفت على تحقيق رؤيتها بتقديم ميزات وخدمات جديدة من خلال توفير عرض واحد فريد من نوعه يدمج خدمة البنية التحتية وخدمة المنصة السحابية في باقة واحدة تقدم للعملاء.