دبي – مينا هيرالد: سجلت “أكاديمية الياسمينة”- التابعة لأكاديميات الدار، إحدى أكبر المؤسسات التعليمية الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، النتائج الأفضل لطلابها حتى الآن ضمن المستوى المتقدم (A-level).
ومن بين الطلاب الذين نجحوا في امتحانات السنة الأخيرة للمستوى المتقدم، حقق 74% منهم نتائج تتراوح من الدرجة A* إلى B، وهذا يشكل زيادة بنسبة 10% عن النتائج المسجلة لعام 2015. كما بلغت نسبة الطلاب الذي حصلوا على درجات A* أو A في جميع موادهم 35% من طلاب الأكاديمية، وهذا يشكل ارتفاعاً بنسبة 30% مقارنةً بنتائج العام الفائت. وتحتفي الأكاديمية الكائنة في أبوظبي أيضاً بتحقيق نسبة نجاح 100% لجميع طلابها.
وبهذه المناسبة، قال الدكتور تيم هيوز، مدير “أكاديمية الياسمينة”: “نحن سعداء جداً لاحتفالنا هذا العام بمستويات الأداء الأفضل لطلاب الأكاديمية على الإطلاق، فقد حقق طلابنا نسبة نجاح 100% عبر جميع إمتحانات مواد المستوى A. وكانت أفضل النتائج للطلاب الثلاث المتميزين الإماراتي محمد الهاشمي (1A* – 3A) وسوما البيتي من العراق (1A* – 2A)، ,واللبناني فوزي حريكي (2A* – 1B) وإنه لمن الرائع حقاً أن نجني بذلك ثمار الجهود المضنية التي بذلها الطلاب والمعلمون ووأولياء الأمور. وأتوجه بالتهنئة إلى جميع طلابنا الأعزاء على نتائجهم الاستثنائية، وأتمنى لهم دوام التوفيق والنجاح في خياراتهم الجامعية”.
وبحكم تفوقه، حصل الطالب الإماراتي محمد الهاشمي على منحة دراسية من “مجلس أبوظبي للتعليم”. وهو يخطط لدراسة الهندسة الميكانيكية في “جامعة باث” البريطانية. وقال الهاشمي بهذا الخصوص: “أطمح في نهاية المطاف للمشاركة في برنامج الفضاء الإماراتي أو الانضمام إلى شركة أبوظبي لطاقة المستقبل ’مصدر‘. لقد أمضيت في ’أكاديمية الياسمينة‘ 7 سنوات تعلمت خلالها الكثير، ليس فقط على المستوى الأكاديمي وإنما على المستوى الشخصي أيضاً. وأدين بالفضل في ذلك إلى أساتذتي الذين أكن لهم خالص المودة والاحترام”.
أما سوما البيتي، فهي تخطط للذهاب إلى نيوزلندا لدراسة طب الأسنان في “جامعة أوتاجو”. وقالت بهذا الصدد: “لا شك أنني سأنصح جميع من أعرفهم بأكاديمية الياسمينة. أنا لم أبدأ الدراسة هنا حتى الصف العاشـر، وقد اكتشفت على الفور أن الأجواء كانت مختلفة بالفعل. حـيث يتم تشجيع الطلاب على بذل قصارى جهدهم في الدراسة ولكن بطريقة ممتعة، كما تعقد الأكاديمية مجالس منتظمة كل أسبوعين يحرص فيها المدرسون دائماً على تقديم يد المساعدة للطلاب”.
وشهدت “أكاديمية الياسمينة” تسجيل نتائج متميزة في المواد العلمية تحديداً مثل البيولوجيا والكيمياء والفيزياء، حيث نجح الطلاب في امتحانات هذه المواد بنسبة 100%، بينما حقق 80% منهم نتائج تتراوح من الدرجة A* إلى C. كما تميز الطلاب في دراسة الرياضيات والرياضيات الإضافية، فحقق 80% منهم نتائج تتراوح من الدرجة A* إلى C. وتؤكد هذه النتائج مدى تركيز الأكاديمية على مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات (STEAM) في إطار سعيها لتوفير أفضل مستويات التعليم بهذه المجالات.
من جانبه قال بيتر كاربنتر، مدير التعليم في “أكاديميات الدار”: “إن امتحانات المستوى المتقدم (A-level) والبكالوريا الدولية (IBDP) تؤهل الطلاب لدخول مرحلة التعليم الجامعي. ومن الجدير بالثناء أن ينجح طلاب أكاديميتي الياسمينة والبطين مجدداً في الحصول على نتائج متميزة في امتحانات هذين المستويين”.
وأضاف كاربنتر: “أعلنا عن نتائج البكالوريا الدولية لطلابنا في وقت سابق من العام الجاري، حيث حقق طلاب ’أكاديمية البطين‘ في الصف الثالث عشر نتائج عالية جداً. وعلى نحو مماثل، فاقت نتائج المستوى المتقدم A-level في ’أكاديمية الياسمينة‘ هذا العام جميع النتائج المحققة خلال السنوات السابقة، مما يتيح الفرصة أمام العديد من طلابها للالتحاق بجامعاتهم المفضلة حول العالم. ومن الرائع حقاً رؤية العديد من طلابنا القدامى يزاولون مهناً مشرفة مثل الطب والهندسة وإدارة الأعمال والعلوم”.
وتابع كاربنتر: “يتعاون طاقمنا التدريسي بشكل وثيق مع أهالي الطلاب لضمان مواكبة – بل وتفوق – نتائج أكاديمياتنا على أفضل النتائج المحققة في المدارس الخاصة عالمياً. ومن المشرّف حقاً أن يتمكن طلابنا المجتهدين مجدداً من التفوق في صفوف تخرجهم … ونحن حقاً فخورون بهم جميعاً”.
يشار إلى أن العام الدراسي 2015 – 2016 شهد تسجيل المزيد من الطلاب في المستوى المتقدم (A-level) نتيجة النمو المذهل الذي سبق لأكاديمية الياسمينة أن حققته. وفي هذا العام، تمكن طلاب الأكاديمية من الحصول على مزيد من الفرص التعليمية عبر إضافة مواد جديدة إلى المنهاج مثل علوم الكمبيوتر والتكنولوجيا إلى خيارات المستوى المتقدم (A-level).