دبي – مينا هيرالد: دخلت “سي. أم. سي. أس” (CMCS)، الشركة الرائدة في تقديم الخدمات الاستشارية في مجال إدارة المشاريع، مؤخّراً في إتفاقية شراكة تجارية مع “تايم إكستندر” (TimeXtender)، المزوّد الرائد لبرمجيات أتمتة مستودعات البيانات لبرامج “ميكروسوفت أس. كيو. أل سيرفر”. وتتطلّع “سي. أم. سي. أس”، من خلال الإتفاقية الجديدة، لتزويد عملائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند ببرمجيات أتمتة مستودعات البيانات من “تايم إكستندر”، بالإضافة إلى تقديم باقة واسعة من الحلول المتطوّرة من العلامة التجارية السويدية “كليك” (Qlik) الرائدة في تطوير برمجيات ذكاء الأعمال.

وبإعتبار “تايم إكستندر” شريكاً تكنولوجياً لـ “كليك”، ستسهم الإتفاقية الجديدة في تمكين عملاء “سي. أم. سي. أس” الحاليين والمستقبليين من الوصول السهل إلى برامج أتمتة مستودعات البيانات من “تايم إكستندر” المعزّزة إما ببرامج التحليل البصري “كليك سينس” (Qlik Sense) أو أدوات إستكشاف البيانات “كليك فيو” (QlikView). وتتميّز برامج أتمتة مستودعات البيانات من “تايم إكستندر” بأنّها تقدّم النتائج والتقارير التجارية على نحو أكثر سرعة بخمسة أضعاف من حلول ذكاء الأعمال الأخرى المتاحة في السوق. أما برامج “كليك سينس”، فتتيح للشركات خلق تصوّرات مرنة وتفاعلية للبيانات لتسهيل آليات إتّخاذ القرار، بينما يوفّر “كليك فيو” منصةً عالية المرونة لتحويل البيانات إلى معرفة يتم استخدامها من قبل ما يزيد على 24,000 مؤسّسة في مختلف أنحاء العالم.

وقال بسّام السمّان، الرئيس التنفيذي لشركة “سي. أم. سي. أس”: “تشكّل هذه الشراكة النوعية مع “تايم إكستندر” خطوةً نوعية نحو تزويد الأسواق التي نعمل بها بحلول متكاملة تجمع بين المزايا المتعدّدة لبرامج أتمتة مستودعات البيانات من “تايم إكستندر” والفوائد التقنية لمنصات التحليل البصري وذكاء الأعمال من “كليك”. ومما لا شك فيه أن هذه الباقة من البرمجيات ستمكّن عملاءنا من الإدارة المثلى للبيانات المؤسّسية الخاصة بهم للحصول على تحليلات عالية الجودة لمساعدتهم على إتّخاذ القرارات السليمة وبالتالي تعزيز التكلفة الإجمالية للملكية وتحسين القيمة”.

وتكمن أهمية الباقة المتكاملة التي ستقدّمها “سي. أم. سي. أس” في إطار الشراكة التجارية مع “تايم إكستندر”، في كونها تهدف إلى حماية البيانات وفي الوقت نفسه توفير تصوّرات تحليلية عالية الجودة لمساعدة الشركات على الإستفادة المثلى من البنية التحتية المتطوّرة للبيانات وسد الفجوة الحاصلة بين سوق الأعمال وتكنولوجيا المعلومات. ومن شأن هذه الحلول أن تمكّن المستخدمين من القيام بالتغييرات والتحديثات اللازمة باستقلالية وسهولة تامّة دون الحاجة إلى دعم تقني.

ويُذكر أن “سي. أم. سي. أس” تحظى بسجل حافل في توفير حلول “أوراكل بريمافيرا” و”بيه. أم ويب” وتنظيم الدورات التدريبية المعترف بها عالمياً في مجال إدارة المشاريع، فضلاً عن تقديم أفضل الممارسات في مجال إدارة المخاطر والمشاريع. كما توفّر الشركة حلول “نظام معلومات إدارة المشاريع” (PMIS) التي تهدف إلى مساعدة الشركات ذات رأس المال الكثيف في مجالات الهندسة والبناء والتشييد والبنية التحتية والنفط والغاز والطاقة والقطاعات العامة، لتحويل البيانات اليومية الى مصدر قيّم للمعرفة لتصور وتحليل وتوقّع مشاركة نسخة واحدة من وضع وصحة وأداء المشاريع.