أبو ظبي – مينا هيرالد: نظراً لأن دول الشرق الأوسط تعاني من ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير خلال شهور الصيف، وهو ما يعني الاعتماد على حلول تبريد الهواء بشكل مكثف، أثبتت سيمنس إمكانية تقليل الطاقة المستخدمة في تبريد الهواء حتى 40% باستخدام اثنين من أهم حلولها التكنولوجية الذكية في مجالي إدارة المباني ووحدات التبريد المركزي.

وتعليقاً على ذلك، يقول السيد/ كون بوجرز- النائب الأول للرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المباني- سيمنس الشرق الأوسط: “إنّ تبريد الهواء في المباني مسؤول عن حوالي 70% من استهلاك الطاقة الكهربائية في دول الخليج خلال أوقات الذروة في فصل الصيف. لذا فمن الأمور الهامة للغاية اجراء تقييم شامل لسلاسل التبريد والتعرف على المجالات التي يمكن عن طريقها تحقيق وفورات في استهلاك الطاقة. إن التقنيات الرقمية لديها قدرة هائلة على جعل المدن التي نعيش فيها أكثر استدامة، لذلك قامت سيمنس بتحديد حلين متطورين من حلولها التكنولوجية في مجال إدارة المباني يسهمان بالفعل في تقليل استهلاك الطاقة لما يقرب من النصف عند تنفيذهما لترشيد إنتاج واستهلاك الهواء المبرد”

فمن ناحية الطلب، تستخدم تكنولوجيا Demand Flow من سيمنس مجموعة من المعادلات الرياضية الخاصة لتحسين نظم المياه المبردة في وحدات التبريد المستخدمة في المباني، وهو ما يسهم في تقليل استهلاك الطاقة الكهربائية بنسبة تتراوح من 15 إلى 30%. فمن خلال تبسيط العمليات التشغيلية وزيادة طاقة التبريد الناتجة عن تلك النظم وتحسين مستوى الكفاءة، تتمكن هذه التكنولوجيا من تقليل كمية تدفق الهواء المبرد عند انخفاض الطلب عليه، وهو ما يعمل على تقليل تكاليف التشغيل والصيانة، وبالطبع تقليل الطاقة اللازمة للتبريد، وبالفعل تم استخدام هذه التكنولوجيا في وافي مول بدبي .

أما تكنولوجيا Desigo CCفتمثل منصة تكنولوجية لإدارة المباني، وتعمل على تقليل استخدام الطاقة من خلال تحسين نظم إدارة المباني والتحكم فيها، بما في ذلك نظم التهوية وتبريد الهواء والإضاءة وتظليل المساحات المختلفة من أشعة الشمس، ونظم اطفاء الحرائق والأمن. وبفضل حلولDesigo CC ، تبلغ نسبة وفورات طاقة التبريد في مبنى عادي من 10 إلى 25%. وبالفعل تم تطبيق النسخ السابقة من منصةDesigo لإدارة المباني في العديد من المباني بمنطقة الشرق الأوسط بما في ذلك جامع الشيخ زايد الكبير في العاصمة الإمارتية أبو ظبي، وبرج تورنيدو في قطر، وفندق أطلنطس في دبي، والمقر الإقليمي الرئيسي لشركة سيمنس في مدينة مصدر في أبو ظبي.

يضيف السيد/ بوجرز: ” تبلغ مساهمة تبريد الهواء حوالي 70% من إجمالي قيمة فاتورة استهلاك الكهرباء لأي مبنى عادي في دول الخليج. وبغض النظر عن المزايا البيئية المباشرة لتكنولوجيا سيمنس المتخصصة في تبريد الهواء بالمباني، فقد تمكنت حلولنا التكنولوجية من تحقيق العديد من قصص النجاح المتميزة في عدد كبير من مباني المنطقة وتحقيق وفورات ملموسة في استهلاك الطاقة. فعلى سبيل المثال، ساهمت تكنولوجيا Demand Flow من سيمنس في تحقيق وفورات في فواتير الكهرباء وصلت إلى 30% في وافي مول بدبي خلال العام الأول من افتتاحه، وهو ما يعادل وفورات مالية سنوية تصل إلى 439000 دولار، مع فترة استرداد استثمارية تبلغ حوالي سنتين ونصف”

وتُعد تكنولوجيا سيمنس لإدارة المباني من أكثر التطبيقات التكنولوجية الرائدة في مجال توفير الطاقة وكفاءة استخدامها على مستوى العالم، كما أنها تكنولوجيا صديقة للبيئة يمكن استخدامها في المباني ومشروعات البنية التحتية. ويوفر قطاع سيمنس لحلول المباني باقة من المنتجات والحلول والخدمات التي يمكن الاعتماد عليها لتخفيض تكاليف استهلاك الطاقة، وتحقيق أعلى مستويات الراحة ومعدلات الأداء للمباني، مع المحافظة على البيئة ومعايير الاستدامة. وباعتباره الشريك التكنولوجي ومقدم المنتجات والخدمات والمستشار الفني ومشغل النظم، يوفر قطاع تكنولوجيا المباني في سيمنس باقة متكاملة من الخدمات مثل نظم الحماية من الحريق والنظم الأمنية وحلول الميكنة الآلية للمباني، بالإضافة لحلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء (HVAC)، هذا إلى جانب منتجات وخدمات إدارة الطاقة المتنوعة.