دبي – مينا هيرالد: أعلن «فاشن فورورد دبي»، الحدث الأبرز في صناعة الأزياء والموضة في الشرق الأوسط، عن إطلاق “برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات” الهادف إلى إزالة العقبات التي يواجهها مصممو الأزياء ببلدان المنطقة فيما يتعلق بتطوير الأعمال، وذلك من خلال سلسلة من المبادرات ذات الصلة.

فبالتعاون مع سامسونغ للإلكترونيات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وإقرار من مجلس دبي للتصميم، ودعم من حي دبي للتصميم، سيطلق برنامج “تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات” الطموح سلسلة من الفعاليات وحلقات العمل وفرص الرعاية وبرامج المؤثرين ومنح الدراسات العليا في إطار تعاون عدد من المؤسسات الشريكة الطامحة إلى تحقيق أهداف مشتركة. وقد تم تأسيس البرنامج وفقاً لأهداف “فاشن فورورد دبي” الرامية إلى تطوير بيئة الأعمال الحاضنة لمصممي الأزياء المبدعين والواعدين في المنطقة، والتي تتوافق مع الرؤية الوطنية في أن تصبح دبي مركزاً للابتكار في المنطقة. ويهدف البرنامج إلى تزويد مصممي الأزياء في “فاشن فورورد دبي” في الشرق الأوسط بفرصة لصقل مواهبهم ودعم نجاحاتهم طوال العام.

وسيركز “برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات” حتى نهاية عام 2016 على خمس مبادرات رئيسية تهدف إلى زيادة التعريف بقطاع الأزياء، وتعميق الشراكات، واستحداث فرص الأعمال والتعليم العالي، وتوفير الأدوات العملية التي من شأنها تعزيز العلامة التجارية لمصممي الأزياء في المنطقة والذين هم جزء من “فاشن فورورد دبي”. وستقوم سامسونغ بتوفير ودمج تقنياتها في كل مبادرة من هذه المبادرات للاستفادة من الخبرة وبالتالي تعزيز فرص نجاح المصممين.

1. سيستفيد عدد من المصممين المسجلين في النسخة الثامنة من فرصة التعرف على أقطاب عالم الموضة والأزياء، من خلال المساحة المخصصة لمهرجان “فاشن فورورد دبي” في باريس ضمن أسبوع باريس للأزياء، وذلك خلال الفترة من 30 سبتمبر إلى 5 أكتوبر. وفي دبي أثناء النسخة الثامنة لمهرجان “فاشن فورورد دبي” يومي 24 و25 أكتوبر.

2. يمكن للمصممين الاستفادة من فرصة تسويق أعمالهم تجارياً المتاجر المؤقتة الواقعة في مساحات تجارية في أنحاء المنطقة. وسيتم اختيار عدد من المصممين في “فاشن فورورد دبي” ومصممي الاكسسوارات والمجوهرات من النسخ 1 إلى 8 بواسطة فريق الشراء في “غاليري لافاييت” للملابس النسائية والاكسسوارات ليكونوا ضمن الفريق المتواجد في داخل أحد المتاجر في دبي مول، الذي يعد أكبر مركز تسوق في المنطقة. وسيتم إعلان المزيد حول هذه الفرص التجارية قريباً. كما سيتمكن المصممون من تعزيز حضورهم التجاري خارج جدران قاعات العرض بفضل التقنيات المقدمة من قبل سامسونغ تكنولوجيز، يحث سيتم الإعلان قريباً عن المزيد من الفرص التجارية.

3. سيستفيد المصممون في “فاشن فورورد دبي” من فرص الحصول على منح دراسية راقية لمدة شهرين في أكاديمية دومس للأزياء في ميلان للارتقاء بمهاراتهم وتطوير معرفتهم. ويمكن لمصممي الأزياء في “فاشن فورورد دبي” المشاركين في النسخ من 1 إلى 8 التقدم بطلب للحصول على هذه المنحة اعتباراً من 23 أغسطس 2016. وسيتم الإعلان عن المصمم الذي تم اختياره للمنحة يوم 20 أكتوبر 2016 خلال اليوم الافتتاحي لـ”فاشن فورورد”.

4. سلسلة حلقات عمل لتزويد مصممي الأزياء في المنطقة بالمعرفة القيّمة تحت إشراف خبراء مختصين. وتشتمل محاور الحوار على ما يلي:

تحسين تجربة عرض الأزياء: سيتم تقديم هذا الموضوع من قبل خبراء التجميل وتصفيف الشعر الذين يعملون لدى العلامات التجارية العالمية الرائدة في مجال التجميل، بالإضافة إلى عدد من المؤهلين من أصحاب الخبرات في هذا المجال. وسيتم دعوة المصممين لسلسلة من العروض، تليها جلسات خاصة لتقديم المشورة من قبل الخبراء وتعلم الأساليب التي من شأنها تحسين عروض الأزياء، وذلك استعداداً للنسخة الثامنة المرتقبة “فاشن فورورد دبي” وما بعدها.

سلوكيات واتجاهات الشراء – الاستفادة من استراتيجية المبيعات: يتم دعوة المصممين للحضور والمشاركة في جلسات حوارية مع خبراء التجارة الالكترونية والبيع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بما فيهم شركة WSGN الرائدة في التنبؤ بالاتجاهات السائدة في عالم الأزياء، لتوجيه المصممين حول كيفية تحسين المبيعات والاستفادة من استراتيجيات الأسعار والتوزيع في العالم الرقمي. كما سيستمع الضيوف الحاضرون إلى نقاشات مفصلة حول كيفية استخدام المنصات الحالية والجديدة من أجل تحقيق النجاح التجاري المنشود.

الموضة ومواقع التواصل الاجتماعي: تعزيز الحضور الرقمي: سيتعلم المصممون بمساعدة من رواد وسائل التواصل الاجتماعي كيفية تطوير مهارات الاتصال لديهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز حضورهم.

5. ستسهم فرص التعريف المتاحة بواسطة “برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات”، في تسهيل إقامة الشراكات بين المؤثرين الرئيسيين ومصممي “فاشن فورورد دبي” وعلامات الاكسسوارات والمجوهرات. حيث ستكون الفرصة متاحة أمام المؤثرين الرئيسيين في المنطقة للعمل مع المصممين الواعدين، بينما سيتمكن المصممون من التواصل مع رواد الأزياء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة. وتبلغ قاعدة متابعي الشخصيات المؤثرة في مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من 500,000 متابع من حول المنطقة، ما يعزز حضور المصممين عبر واحدة من أكثر وسائل التواصل تأثيراً.

وبهذه المناسبة، قال رمزي نكد، رئيس العمليات التشغيلية والمؤسِّس المشارك لمهرجان «فاشن فورورد دبي»: “يهدف “برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات” إلى إزالة العقبات التي تواجه المصممين في المنطقة عند دخولهم إلى عالم التصميم والمبيعات. كما أن تقرير “آفاق التصميم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” الصادر عن مجلس دبي للتصميم والأزياء والذي تم إعداده بالتعاون مع مؤسسة «ديلويت» وبدعم من حي دبي للتصميم، قد أشاد بالنمو الكبير الذي يشهده قطاع التصميم في أرجاء المنطقة، وخصوصاً تصميم الأزياء. غير أن تحقيق ذلك يستلزم سدّ عدد من الثغرات، وخاصة فيما يتعلق بالعلاقة بين قطاع التصميم والمؤسسات الأكاديمية، والبرامج متعددة التخصصات، والتعاون مع المستثمرين والعملاء، والتعريف بمجال التصميم إقليمياً وعالمياً. ومن خلال تعاوننا مع سامسونغ، ومجلس دبي للتصميم والأزياء، وحي دبي للتصميم، فإننا نأمل في سد هذه الفجوات وتمهيد الطريق أمام المصممين لتسويق أعمالهم.” وأضاف قائلاً: ” لقد رأينا بوضوح خلال المواسم السبعة الماضية لـ”فاشن فورورد دبي” حصول العديد من المصممين في المنطقة على الثناء من قبل الخبراء العالميين في هذا المجال، بالإضافة إلى تحقيق المصميين للنجاح على المستوى التجاري، ونحن متحمسون لتقديم المزيد من الدعم والمساندة لهؤلاء المصميين الواعدين من خلال “برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات”، ونتطلع إلى رؤية ثمار هذا الدعم من خلال تميز المصممين الواعدين في المنطقة في قطاع يشهد العديد من التغيرات والتحديات.”

وقال عبدو شلالا، الرئيس الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات والأجهزة المتحركة لشركة سامسونج للإلكترونيات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “نحن نؤمن بأن التكنولوجيا تصبح ذات معنى عند وضعها في أيدي الناس، وعندما تندمج هذه التكنولوجيا مع الإمكانات البشرية يمكن خلق العديد من الأشياء المدهشة، وإدراكاَ منا لأهمية صناعة الأزياء في المنطقة، نحن متحمسون لمواصلة دعم التكنولوجيا لصناعة الأزياء من الجذور في منطقة الشرق الأوسط، واليوم لدينا تكنولوجيا ملهمة للناس، تساعد في تخطي التحديات والحواجز”.

وقال محمد سعيد الشحي، الرئيس التنفيذي للعمليات، حي دبي للتصميم: “تشكل مبادرة فاشن فورورد “برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات” مشروعاً متميزاً ونفخر في حي دبي للتصميم بتقديم دعمنا الكامل للمبادرات الخمس بهدف زيادة الوعي حول أهمية الحي على الصعيد العالمي. ونحرص دائماً على دعم جميع البرامج التي تهدف لتمكين المصممين المحليين والإقليميين من تحقيق إمكاناتهم الكاملة وتعزيز تواجدهم على الساحة العالمية. ومن خلال تقديم البرامج المناسبة لمساعدتهم على الانطلاق نحو مراحل أكثر إشراقاً مثل هذه المبادرة، ومن خلال تهيئة البنية التحتية اللازمة، نكون قد أسهمنا في تعزيز نمو هذا القطاع وتحقيق طموحات رؤية دبي الرامية للتحول نحو اقتصاد قائم على المعرفة. نحن في حي دبي للتصميم نعي جيداً أهمية المسؤولية الملقاة على عاتقنا لمساعدة هؤلاء المصممين، لذا نحرص على التواصل معهم لتوفير بيئة أعمال تلبي احتياجاتهم ومتطلبات القطاع على نطاق أوسع، وبالتالي مساعدتهم على الانطلاق نحو العالمية وتحقيق النجاح الذي يستحقونه.

بدورها قالت ناز جبريل، المدير التنفيذي لمجلس دبي للتصميم والأزياء: “يسعدنا في المجلس، مساندة برنامج تمكين المصممين التابع لـ” فاشن فورورد دبي”، لما لهذه المبادرة من قيمة كبيرة في تحقيق مقاصدنا المشتركة العليا، الرامية إلى تطوير وتعزيز المواهب العربية الصاعدة، ورفد الصناعة بالمزيد من المصممين المؤهلين باحترافية، والمساهمة في معالجة مشكلة نقص المهارات التي يعاني منها قطاع تصميم الأزياء اليوم، الأمر الذي من شأنه أيضاً، تعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية لتصميم الأزياء. وهنا تجب الإشارة إلى أن التقنيات الحديثة، تلعب دوراً أساسياً في نمو صناعة التصميم والأزياء، ومن الرائع أن نرى علامات تجارية كبرى مثل سامسونج تقدم دعمها للمواهب الصاعدة من هذه المنطقة من العالم.”

للمزيد من المعلومات حول المبادرات الخمس لـ “برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات” يرجى التواصل مع ليا كريدي على البريد الإلكتروني liya.k@fashionforward.ae. وللمعلومات حول الفعاليات وجدول الأنشطة، يمكنكم متابعة الرابط التالي: http://www.fashionforward.ae/media/.