دبي – مينا هيرالد: أعلنت “شركة أدوية الحكمة”، مجموعة الشركات الدوائية متعددة الجنسيات وسريعة النمو (الرمز في سوق لندن المالي:HIK وفي سوق ناسداك دبي:HIK وفي أسواق الأدوية المتاحة بدون وصفة: HKMPY) عن نتائجها المالية الأولية للأشهر الستة المنتهية في 30 حزيران 2016. وقد ارتفعت إيرادات المجموعة بنسبة نمو بلغت 24% أو 28% بالعملة الثابتة لتصل إلى 882 مليون دولار أمريكي، بما يشمل النتائج المحققة من توحيد الأعمال مع مختبرات “روكسان”، التي تُعرف حالياً بـ “ويست وارد كولومبس West-Ward Columbus”، على مدى أربعة أشهر.
وإلى جانب استكمال مراحل الاستحواذ على مختبرات “ويست وارد كولومبس” وتحقيق تقدم ملحوظ في عمليات دمج أعمالها، تمكنت “شركة أدوية الحكمة” خلال هذه الفترة من القيام بخطوات واسعة لنقل منتجات مختبرات “بيدفورد” إلى مرافقها التصنيعية المتخصصة بالمحاقين، والترويج لمنتجاتها الاستراتيجية في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وعلى مدى الشهور الستة الأولى من العام الحالي، قامت الشركة بطرح 44 منتجاً والحصول على 182 موافقة ضمن مختلف قطاعات الأعمال والأسواق، بما ساهم في توسيع محفظة منتجاتها العالمية وتعزيزها.
من جهة أخرى، تتوقع المجموعة أن يكون الأداء السنوي الكامل لقطاع الأدوية ذات العلامات التجارية المسجلة لعام 2016 في اتساق مع الاتجاهات السابقة على أساس العملة الثابتة. يأتي ذلك فيما حققت المجموعة نمواً سريعاً بالعملة الثابتة في كل من الجزائر ومصر، كما سجلت ارتفاعاً في إيرادات أدوية المحاقين بنسبة 4% مقارنة بالنصف الأول من عام 2015، أو 5% بالعملة الثابتة، في حين ارتفعت إيرادات الأدوية الجنيسة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بما يعكس النتائج التي تم إحرازها بفضل أربع شهور من توحيد الأعمال مع مختبرات “ويست وارد كولومبس”.
ومع استمرار نموها، تواصل “شركة أدوية الحكمة” تركيزها على الأدوية ذات القيمة العالية وتعزيز الكفاءة في الأسواق الرئيسية، حيث تسعى المجموعة إلى توسيع نطاق أعمالها في سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أنها قد حقّقت مراحل متقدمة في الدخول إلى السوق الفلسطيني من خلال عقد شراكة مع شركة “دار الشفاء Pharmacare”، سيتم بموجبها تصنيع وتوزيع محفظة أوليّة لمجموعة من المنتجات قد يتم التوسّع فيها لاحقاً. وإلى جانب ذلك، تواصل “شركة أدوية الحكمة” ضخ استثماراتها في السوق المصري، إذ أعلنت خلال شهر حزيران 2016 عن إطلاق قطاع جديد لأعمالها تحت اسم “الحكمة المتخصصة مصر”، والذي يعمل على تزويد السوق المصري بمنتجات عالية الجودة لعلاج الأورام وبأسعار معقولة.
أما في سياق استراتيجية المسؤولية الاجتماعية، فقد قامت “شركة أدوية الحكمة” منذ بداية عام 2016 بتقديم مساعدات إغاثية طبية بقيمة تعادل مليون دولار أمريكي لدعم المجتمعات المحلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمنظمات الخيرية، ومخيم الزعتري في الأردن، والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية للإغاثة والتنمية (JHCO).
وبهذه المناسبة، علّق سعيد دروزة، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ “مجموعة شركات أدوية الحكمة” قائلاً: “لقد نجحت المجموعة في تحقيق أداء قوي خلال النصف الأول من سنة 2016 الانتقالية، إذ يسجل قطاع أدوية المحاقين لدينا نتائج جيدة، في حين تقودنا مجموعة الأدوية المتنوعة التي نقدمها إلى إحراز نمو ملحوظ في الإيرادات والأرباح. ويأتي ذلك فيما نواصل خطوات نقل منتجات مختبرات “بيدفورد” إلى مرافقنا التصنيعية المتخصصة بالمحاقين بنجاح”. وأضاف: “بالنسبة لنشاطنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن تركيزنا على المنتجات ذات القيمة العالية والمراقبة الدقيقة للكلفة يساهم في إحراز تحسّن مستمر في الأرباح رغم التحديات البارزة التي تواجه العملة في المنطقة. وبشكل عام، فإن المجموعة تتخذ مكانة جيدة في الأسواق التي تعمل بها، وكلّنا ثقة بما لدينا من خبرات في المعاملات التنظيمية وإمكانات في المجالات التجارية ومجالي البحث والتطوير ستمكننا مجتمعةً من اغتنام فرصنا المستقبلية واستغلالها على الوجه الأمثل خلال السنوات القادمة.”