دبي – مينا هيرالد: واكبت دائرة التخطيط والتطوير”تراخيص” النمو في أداء الاقتصاد الوطني بوجه عام واقتصاد دبي على وجه الخصوص، مستفيدة من الحراك في نشاط قطاع الاستثمارات العقارية والتجارية في مناطق التطوير الخاصة، حيث سجلت الدائرة نمواً بواقع 6.3% في عدد المعاملات التي أنجزتها خلال النصف الأول من العام 2016، لتصل إلى 55,086 معاملة مقارنةً مع 51,726 معاملة للفترة ذاتها من العام الماضي.
وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة:” عاماً تلو الآخر نحصد ثمار العمل وفق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله”، مؤكداً أن استحداث وتطوير خدمات الدائرة الإلكترونية والذكية والتي جاءت في إطار مواكبة تطلعات حكومة دبي، بتحويل الإمارة إلى المدينة الأذكى عالمياً، انعكس إيجاباً على زيادة عدد المعاملات المنجزة، نتيجة سهولة وانسيابية الإجراءات المتبعة واختصار المدة الزمنية إلى دقائق فقط، مما أسهم في زيادة سعادة العملاء ، مشيراً إلى أنه تم إطلاق حزمة جديدة من الخدمات الذكية مؤخراً بهدف الارتقاء بمستوى ونوعية الخدمات المقدمة للعملاء ، ليصل إجمالي عدد الخدمات الذكية إلي 272 خدمة.
وأضاف بن سليم:” حرصت دائرة التخطيط والتطوير( تراخيص) عند إعداد خطتها الاستراتيجية 2016 بأن تكون مشاركاً رئيسياً في تحقيق الغايات والأهداف الاستراتيجية لخطة دبي 2021 بكافة محاورها، وخصوصاً المحور الاقتصادي الذي حدد للإمارة هدفاً حيوياً يتمثل في تقدم دبي لتصبح محوراً رئيساً في الاقتصاد العالمي، وكذلك المحور المتعلق بتطوير الإمارة لتكون المكان المفضل للعيش والعمل، عبر تقديم خدمات مبتكرة وذكية تعزز من استقطاب المستثمرين ورجال الأعمال، بما يدعم القطاعات الاقتصادية المختلفة وفي مقدمتها قطاعات البناء والتشييد والتجارة.
وأشاد سلطان بن سليم بما حققته تراخيص من إنجاز على أرض الواقع، حيث سجلت الدائرة نمواً بواقع 10 % في إجمالي قيمة الدخل للنصف الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، كما حققت إدارات الدائرة زيادة كبيرة في عدد المعاملات التي قامت بإنجازها، فقد سجلت إدارة الهندسة المدنية المختصة بإصدار تصاريح البناء في مناطق التطوير الخاصة زيادة بعدد 3.626 معاملة ليصل إجمالي عدد المعاملات التي أنجزتها الإدارة 18،574 معاملة خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع14،948 معاملة للفترة ذاتها من العام 2015 الماضي. كما ارتفع عدد المعاملات في إدارة البيئة والصحة والسلامة إلي 29،721 معاملة مقارنة 28،418 بزيادة 1،303 معاملة.
وبلغ عدد الرخص التجارية الجديدة التي أصدرتها إدارة الترخيص التجاري 3،368 رخصة بزيادة 336 رخصة جديدة مقارنة مع 3،032 رخصة، مؤكداً أن الدائرة تتطلع إلى مزيد من النمو في الأداء التشغيلي خلال السنوات المقبلة، مدفوعا بتسارع وتيرة النمو الاقتصادي والاستعدادات المكثفة لاستضافة معرض إكسبو 2020.
من ناحيته قال عارف عبيد الدحيل، الرئيس التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير – تراخيص:” نعمل على التقدم دائماً إلى المركز رقم 1 في كافة المجالات تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الحكيمة، وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على تعزيز الدور العالمي والإقليمي لدبي كمركز تجاري واقتصادي عالمي، ودعم الريادة العالمية في صناعة الموانئ والمناطق الحرة، من منطلق خطة دبي الاستراتيجية 2021″.
وقال الدحيل إن الدائرة تعمل على تبسيط الخدمات والإجراءات بهدف تسهيل إجراءات تسجيل الأعمال وإصدار رخص الأعمال وتوفير مرونة أكبر للمستثمرين والمتعاملين بالشكل الذي يتيح لهم إمكانية تأسيس أعمالهم خلال فترة زمنية قصيرة فضلا عن سعي الدائرة المتواصل إلى مساعدة المستثمرين من خلال التنسيق مع مختلف الجهات الحكومية المحلية الأخرى.
وتواصل” تراخيص”؛ الدائرة التي تحمل” راية حمدان بن محمد للحكومة الذكية 2014″، تحقيق الانجازات المتتالية، حيث حصلت على 7 شهادة إضافية للأيزو خلال منتصف هذا العام 2016، لنظام إدارة الجودة ونظام إدارة معالجة الشكاوى ونظام إدارة أمن المعلومات ونظام إدارة البيئة واختبار البيئة (المختبر) ونظام المهنية للصحة والسلامة، وتبذل جهداً حثيثة على طريق التحول الاستراتيجي الذكي في كافة أعمالها، وتعزيز هذا التحول من خلال المشاركة الفاعلة مع حكومة دبي الذكية والمشاركة في معرض جيتكس 2016.