دبي – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة وصل لإدارة الأصول، عن إطلاق مشروع ضخم يحمل اسم ” بورت فيوز” لرفد السوق المحلي بالمزيد من المساحات السكنية والتجارية إضافة إلى خيارات الإقامة الفندقية.
وأكدت الشركة أن الأعمال الإنشائية قد بدأت بالفعل في موقع المشروع في بر دبي بالقرب من ميناء راشد ، وذلك بعد أن نجحت في ترسية العقود على أربع من كبرى شركات المقاولات. ويأتي الإعلان عن هذا المشروع في إطار مهمة وصل الرئيسية الهادفة إلى مواكبة الخطط الاستراتيجية لإمارة دبي، وتلبية الطلب من قبل الراغبين في الإقامة والعمل في هذه المنطقة الحيوية.
وقال هشام عبدالله القاسم الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول: “تركز استراتيجية وصل على العمل بتناغم تام مع التطورات التي يشهدها قطاعا العقارات والضيافة في دبي. لذا، تكمن مهمتنا في رصد الطلب من هذين القطاعين، وتوفير طيف من الخيارات التي تناسب المقيمين وتجار التجزئة والضيوف الراغبين في زيارة المدينة وقضاء أوقات رائعة في ربوعها، وهذا ما نسعى إلى تحقيقه بالفعل من خلال تطوير مشروع بهذا الحجم الهائل، وفي هذه المنطقة الاستراتيجية لنهضة الإمارة وتطورها المستقبلي خلال العقود المقبلة”.
ويتكون مشروع ” بورت فيوز” من 1,477 وحدة سكنية من مختلف الأحجام والمساحات، إضافة إلى العديد من المحلات التجارية والمطاعم التي ستوفر كافة الخدمات اللازمة للقاطنين في هذا المشروع، للاستمتاع بتجربة عيش مريحة. ونظرًا لاكتمال المشروع قبيل انطلاق فعاليات “إكسبو دبي 2020″، فقد حرصت وصل على تطوير3 فنادق من الفئة المتوسطة ستوفر للمنطقة ما يزيد على 528 غرفة وشقة فندقية.
وأضاف: “من أهم السمات التي يحملها “بورت فيوز” توفير مجمّع متكامل في دبي، كما أن إنجازه قبل فترة قصيرة من انطلاق فعاليات معرض “إكسبو دبي 2020″ يؤكد على التزام الشركة إزاء دعم استراتيجية دبي وخططها المستقبلية الطموحة لتبقى الخيار الأمثل للعيش والعمل والزيارة. وعلاوة على ذلك كله، فقد استندنا إلى خبراتنا الطويلة عند تطوير هذا المشروع من حيث توفير كافة العناصر الممكنة التي تنسجم مع توقعات القاطنين وتجار التجزئة”.
وحرصت مجموعة وصل على تزويد المشروع الذي يتم تشييده على مساحة مليون قدم مربع، بكافة الخدمات المريحة والمرافق الضرورية، بما في ذلك النادي الصحي ، ومسجد ، إضافة إلى حديقة عامة تتوسط المشروع، لتوفير وجهة معيشة مثالية للحياة الأسرية، لاسيما وأنه سيتم تسليم المشروع على عدة مراحل، ومن المقرر إنجازه بالكامل في العام 2020.