أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت الدار العقارية، الرائدة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في أبوظبي، عن ترسية العقد الرئيسي للتطوير لمشروع “شمس ميرا”، الذي يوفر 400 وحده سكنية عائلية تلائم ذوي الدخل المتوسط في منطقة شمس أبوظبي في جزيرة الريم، على شركة “فيبركس ذ·م·م” بقيمة 258 مليون درهم.
وسيبدأ تنفيذ العقد فوراً، حيث ستقوم الجهة المطورة بإنشاء برجين مكونين من 25 طابقاً لكل برج مع إطلالة متميزة على حديقة مركزية ومساحات خضراء. وسيتم تزويد المباني التي تتكون من 400 وحدة سكنية بمواقف سفلية للسيارات وحديقة مشتركة مع حمامات سباحة ومساحات مخصصة لألعاب الأطفال. وتضم المناطق المجاورة للمشروع قناة مائية وحدائق وشواطىء عامة ومساجد علاوة على مدارس ومستشفيات ومرافق صحية أخرى ومراكز التجزئة.
وقال سعادة محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية:
“يعكس الإقبال الكبير الذي شهده مشروع “شمس ميرا” منذ لحظة إطلاقه مدى زيادة الطلب على العقارات السكنية العالية الجودة والملائمة لذوي الدخل المتوسط في أحد أبرز الوجهات في أبوظبي. وسيقدم مشروع “شمس ميرا”، المحاذي لمنطقة الأعمال المركزية في أبوظبي (CBD)، أسلوب حياة غني وتجربة استثنائية للمجتمعات المقيمة في المشروع. ونتطلع قدماً لاستكمال المشروع الذي يشكل إضافة نوعية لشمس أبوظبي والمنطقة المحيطة بها.”
أُطلق مشروع “شمس ميرا” في يونيو من عام 2015، لتوفير وحدات سكنية عالية الجودة صممت خصيصاً لتناسب متطلبات ذوي الدخل المتوسط، في منطقة “شمس أبوظبي” والتي تعد من أبرز الوجهات في العاصمة أبوظبي. ويتمتع المشروع بموقع استراتيجي، إذ يقع على مقربة من الحديقة المركزية “شمس بارك” والمرافق العامة في المرسى والشاطئ الشرقي العام لـمنطقة شمس أبوظبي، فضلاً عن قربه من أبراج “البوابة” وبرج “القوس” وبرجي “صن تاور” و”سكاي تاور”.