دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “نيكين سيكاي” اليابانية المتخصصة في مجال الهندسة المعمارية أنها ستعرض التصميم الجديد لملعب نادي برشلونة “كامب نو” والذي ستتم توسعته وتجديده بتكلفة قدرها 380 مليون يورو، وذلك خلال مشاركتها في معرض سيتي سكيب الذي تستضيفه دبي خلال الفترة 6-8 سبتمبر 2016.

ويُعد ملعب “كامب نو” الحالي من أكبر الملاعب في قارة أوروبا. وتشمل متطلبات مشروع التجديد تنفيذ خطة توسيع شاملة وتثبيت سقف الملعب وزيادة القدرة الاستيعابية من 90 ألف إلى 105 آلاف متفرج. ومن المقرر أن تبدأ أعمال البناء في عام 2017 على أن يكون موعد استكمالها بحلول عام 2021، وسيبقى الملعب مفتوحاً للمباريات الرياضية خلال هذه الفترة.

وبهذا السياق قال تاداو كامي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “نيكين سيكاي”: “إننا سعداء للغاية بفوزنا بمشروع تصميم ملعب ’كامب نو‘ الجديد والذي يتمتع بشعبية هائلة وإرث عريق. ويمكن لجميع محبي كرة القدم والمتخصصين في مجال التصميم والعقارات زيارة جناحنا في معرض سيتي سكيب والاطلاع على التصميم الجديد ومميزاته الوظيفية ومواصفاته الذكية والمستدامة”.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها عرض نموذج مصغر للتصميم الجديد في منطقة الشرق الأوسط. ويمكن لزوار جناح “نيكين سيكاي” التحدث إلى أعضاء فريق التصميم في مكتب دبي الذين ساهموا بشكل رئيسي في الفوز بهذا المشروع الضخم.

وكانت عملية تقديم المشاريع المقترحة قد بدأت في يونيو 2015 بمشاركة 26 فريقاً من مختلف أنحاء العالم. وفي سبتمبر 2015 أعلنت اللجنة المسؤولة عن اختيار ثمانية مشاريع لتصميم الملعب الجديد للمرحلة النهائية. وأعلن نادي برشلونة في وقت سابق من هذا العام، أن لجنة التحكيم قد اختارت بالإجماع المشروع الذي قدمته “نيكين سيكاي” و”باسكوال أي اوسيو اركيتيكز”.

ومن جانبه قال الدكتور فادي جبري، المدير الإقليمي لشركة “نيكين سيكاي”: “حصلنا على ردود فعل إيجابية للغاية من لجنة التحكيم باعتبار أن التصميم الذي قدمناه يلبي المعايير البيئية المطلوبة ويتميز بأسلوبه التصميم الفريد والمبتكر والذي يوفر إضافة قيمة للمحيط الحضري”.

كما أكدت لجنة التحكيم أن التصميم الجديد لملعب “كامب نو” يوفر حلاً فريداً ومناسباً عبر استنساخ التصميم المميز للمدرجات والمظلة العلوية من الداخل الى الخارج استناداً إلى الرؤية التصميمية التي عمل عليها فرانسيسك ميتجانس وجوسيب سوتيراس ولورنزو غارسيا بارسيا في عام 1957.

وبالإضافة إلى استعراض التصميم الجديد لملعب نادي برشلونة الجديد، ستسلط شركة “نيكين سيكاي” الضوء على العديد من المشاريع الأخرى في مختلف أنحاء العالم، ومنها مشروع “بوتانيشيسكي ساد” الذي يقع على بعد 10 كيلومتر من مقر الكرملين في العاصمة الروسية موسكو، والذي يجسد سعي الجهات الحكومية الرسمية لإنشاء مراكز عبور حول محطات السكك الحديدية وخطوط المترو لتشجيع المواطنين على استخدام وسائل النقل العام بشكل أكبر. وهذا بالإضافة إلى إعادة تطوير منطقة قريبة من محطة سافيلوفسكي التي تُعد واحدة من أهم محطات السكك الحديدية في موسكو، وسيتم كشف النقاب عنه ضمن فعاليات معرض سيتي سكيب. وسيشمل المشروع متعدد الاستخدامات مجموعة من الشقق السكنية ومنافذ التجزئة والترفيه والمكاتب والمدارس وفندق.

وتتضمن محفظة المشاريع المتنامية لشركة “نيكين سيكاي” في دبي أيضاً مشروع “ون زعبيل” الراقي متعدد الاستخدامات قرب مركز دبي التجاري العالمي والذي يتميز ببرجيه الذين يصل ارتفاعهما إلى 300 متر. حيث يضم المشروع برجاً سكنياً يشمل 450 شقة سكنية وفندقاً من فئة الخمس نجوم يحوي 370 غرفة، فيما يتيح البرج الثاني مساحة تبلغ أكثر من 500 ألف قدم مربع للمكاتب.

وهذا بالإضافة إلى مشروع “فورت تاورز” في منطقة الأوبرا وسط دبي والذي يتألف من برجين الأول بارتفاع 70 طابقاً والثاني بارتفاع 50 طابقاً، والمقرر أن يصبح ثاني أعلى برج سكني في دبي بعد برج خليفة. وسيضم كل برج خيارات متنوعة للشقق السكنية بغرفة أو غرفتين أو ثلاث غرف نوم تتراوح مساحتها بين 650-1800 قدم مربع.

وتشمل قائمة المشاريع الحالية في المنطقة برج “تداول” التابع لشركة السوق المالية السعودية، ومبنى المقر الرئيسي لمصرف الريان في الدوحة، بالإضافة إلى مشروع سكني كبير في مدينة جدة، ومشروع الواجهة البحرية في البحرين.