دبي – مينا هيرالد: أعلنت “سويفت”، وهي المؤسسة التعاونية المملوكة للأعضاء من المصارف والمؤسسات المالية والموفر العالمي لخدمات الرسائل المالية الآمنة، أن أكثر من 200 مشارك وعارض من المنطقة العربية سيحضرون مؤتمر “سايبوس 2016” (Sibos 2016) الذي سينعقد في جنيف في الفترة ما بين 26 و29 سبتمبر.
هذا ويجتمع أكثر من 8,000 من المصارف والمؤسسات المالية ومؤسسات الأوراق المالية والهيئات التنظيمية لأسواق رأس المال والبورصات والعملاء من قطاع الشركات وموفري الخدمات المتعلّقة بالقطاع المصرفي والمالي في إحدى عواصم المال العالمية في كل عام للمشاركة في “سايبوس” ومناقشة القضايا والتوجّهات التي تسهم في بلورة القطاع المالي. وقد استضافت المنطقة العربية مؤتمر “سايبوس” للمرة الأولى في عام 2013 عندما نظّم في مركز دبي التجاري العالمي، ليصبح بذلك أحد أكبر الفعاليات التي تستضيفها دبي في السنوات الأخيرة.
ينعقد مؤتمر هذا العام تحت مسمى “تحويل المشهد العام في القطاع” (Transforming the Landscape)، حيث سيستعرض الاتجاهات المتغيّرة في قطاعي المدفوعات والأوراق المالية وآخر المستجدات في عالم الامتثال لقوانين الجرائم المالية والمستجدّات في مجال الابتكار، إضافة إلى الفرص والتحديات في مجال المنافسة من خلال “التكنولوجيا الثورية” (Disruptive Competition) والتحوّلات الثقافية فضلاً عن مواضيع مهمة أخرى تؤثر على البيئة المالية.
صرّح سيد أحمد بستاني، رئيس “سويفت” في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا: “يظل ’سايبوس‘ مركز اللقاء الأول للحوار العالمي حول مستقبل القطاع المالي. ويبقى القطاع المالي المعني بأعمال ’سويفت‘، بما في ذلك المصارف والمؤسسات المالية والهيئات التنظيمية والشركات، متشوّقاً للمشاركة في المناقشات التي ستُّشكّل ملامح القطاع وتحدّد مستقبله.”
ومن الجدير بالذكر أنّ قائمة العارضين من المصارف المشاركة من المنطقة العربية تشمل بنك دبي الوطني وبنك أبوظبي الإسلامي من دولة الإمارات العربية المتحدة ومجموعة QNB من قطر، بالإضافة إلى 200 وفد عربي جاؤوا يشاركون من جميع أنحاء المنطقة.
وستتاح الفرصة للحاضرين من كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر والكويت والبحرين وعُمان ومصر والأردن ولبنان، لطرح آرائهم وتساؤلاتهم في المناقشات مع الخبراء من القطاع من المنطقة ومن حول العالم. وقد تمّ حتى الآن تسجيل أكثر من 200 من المصرفيين وخبراء المال من المنطقة العربية. هذا وستناقش الجلسات التي تنظّم على مدى أربعة أيام مواضيع العقوبات وكيف ستبدّل بيئة العقوبات والجزاءات المتغيّرة طرق الامتثال لقوانين الجرائم المالية، كما ستغطّي الجلسات مسائل تشمل كيفية تقديم الخدمات المصرفية للعملاء الذين يشكّلون نسبة متدنية من المخاطر في مناطق عالية المخاطر. كما وستتاح للمشاركين الفرصة أيضاً لمناقشة طرق استجابة بعض الأسواق للاتجاهات الجديدة في مجال الدفع في الزمن الحقيقي.
ستتناول المناقشات أيضاً دور البنى التحتية للأسواق المالية والبورصات وموضوع السوق المالية الموحّدة واتحاد أسواق رأس المال ومواقف الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي منها. وستتمحور جلسات أخرى حول تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة (Digital Ledger Technology-DLT) والتي تُعرف أيضاً باسم blockchain، وكذلك الخطوات التالية لتبني القطاع المالي لهذه التكنولوجيا.
قال خالد محرّم، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى “سويفت”: “تحرص ’سويفت‘ على التواصل دوماً مع القطاع المالي حول القضايا ذات الأهمية التكتيكية والاستراتيجية لأعمال القطاع. ويتيح ’سايبوس‘ الفرصة للالتقاء بمؤسسات وخبراء من حول العالم لديهم نفس الاهتمامات، وذلك لتبادل الأفكار وللتوصّل إلى حلول مشتركة لتحديات مشتركة من منظور عالمي. والدعم المتنامي من منطقة الشرق الأوسط لمؤتمر ’سايبوس‘ يظهر جلياً في عدد المشاركين من المنطقة.”
ستنظم “سويفت” كذلك منتدى أعمال دولة الإمارات (Business Forum UAE) يوم 25 أكتوبر 2016 تحت شعار “البناء من أجل المستقبل: الرقابة والابتكار وتغيير القطاع المصرفي” (Building for the future: regulation, innovation and the transformation of banking). ويعتبر هذا المنتدى فرصة لكي يجتمع المعنيين بأعمال “سويفت” لمناقشة بعض أهم المواضيع والقضايا التي تواجهها المصارف والقطاع المالي عموماً في دولة الإمارات حالياً. وستتركّز الكلمات والمناقشات خلال المؤتمر على آخر التطوّرات في مجال الامتثال لقوانين الجرائم المالية وتأثير التشريعات والقوانين العالمية على دولة الإمارات وحول الأعمال المصرفية المخصّصة للشركات والابتكار في مجال تكنولوجيا القطاع المالي (FinTech).