دبي – مينا هيرالد: نجحت أكاديمية دبي لريادة الأعمال، الذراع التعليمي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، في تدريب وتأهيل 1100 من رواد الأعمال في النصف الأول من عام 2016 بزيادة قدرها 57% في عدد المتدربين مقابل الفترة ذاتها من عام 2015. ويعد تنظيم البرامج والدورات ضمن استراتيجية الدعم المستمر لمؤسسة محمد بن لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في سبيل النهوض بريادة الأعمال، ودفع الشباب الطموح لاتباع أفضل الممارسات في تدشين مشاريعهم الريادية التي تسهم في دفع الاقتصاد المحلي وتشكل رافدا يضاف إلى رصيد دولة الإمارات.

وحصل المتدربون على 44 برنامجاً تدريبياً وورشة عمل في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بـ 36 ورشة عمل تم تنظيمها خلال النصف الأول من 2015. ويأتي هذا النمو في البرامج التدريبية نتيجة لإقبال رواد الأعمال الطموحين عليه، حيث تغطي البرامج مختلف قطاعات الأعمال، وتلبي كافة احتياجات رواد الأعمال المقبلين بمشاريعهم الجديدة في السوق المحلي.

وقال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “بلغ عدد المتدريبن 1100 رائد أعمال خلال النصف الأول من 2016، وهي مساوية لحصيلة العام 2015 بأكمله، وتؤكد هذه الأرقام المكانة التي تحتلها الأكاديمية والسمعة التي أكتسبتها في عالم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بحيث باتت مرادفاً لبدء مسيرة ريادة الأعمال، إضافة إلى ذلك تغطي البرامج التدريبية معظم المجالات المهمة والحيوية الأمر الذي يعطيها المزيد من الزخم والفائدة على كافة المستويات. ونتوقع لرواد الأعمال النهوض بمشاريع قيمة وذات عائد اقتصادي مجزي في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث نعمل باستمرار على تطوير كل ما يقدم لهم من خدمات وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات في المجالات العلمية والتدريبية والمهنية المختلفة”.

وأضاف الجناحي: “تقوم الأكاديمية بدراسات ربع سنوية لحالة السوق المحلي ومدى العرض والطلب على القطاعات الاقتصادية، حيث نسعى إلى البحث عن البرامج التي تضيف قيمة ومعرفة حقيقة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وتعتمد الدورات والبرامج على تطوير مهارات المتدربين، وتقييم الإمكانيات التي لديهم، وتحويل أفكارهم إلى خطة عمل قابلة للتنفيذ. ونظراً لفعالية البرامج التي تطرحها الأكاديمية نجد أن 30% من منتسبي البرامج التدريبية قد دشنوا مشاريعهم على أرض الواقع”.

وأشار الجناحي إلى أن الدورات التدريبية تختلف من سنة إلى أخرى، حيث سيشهد النصف الثاني من 2016 تقديم كل ما هو جديد لرواد الأعمال. وسوف يتم إطلاق دبلوم الشهادة المهنية للضيافة وإدارة المطاعم في دروته السابعة، والشهادة المهنية في تجارة التجزئة للدورة الثالثة، والمنصة المرنة لإطلاق المشاريع بالتعاون مع مركز سييد للأعمال، فضلاً عن عدد من ورشات العمل والمحاضرات التدريبية حول العمل الابتكاري الذكي، وأهمية المحاسبة في المشاريع التجارية المستدامة. وستقدم الأكاديمية لأول مرة في إمارة أبوظبي دورة تدريبية بعنوان “إبداع وابتكار في تطبيقات المسؤولية المجتمعية”.

وعلى نحو متصل، قالت ابتهال الناجي، مدير إدارة تطوير الشركات في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “عملت الأكاديمية خلال النصف الأول من 2016 بالتعاون مع شركائها من القطاعين الحكومي والخاص على تفعيل أجندة البرامج التدريبية، وتلخصت أبرزها في التعاون مع هيئة تنمية المجتمع لتقديم دورة موهبتك نجاحك لتعلم اساسيات تأسيس المشاريع، والتعاون مع مؤسسة المرأة لرعاية النساء والأطفال لتقديم دورة كيف أبدأ مشروعي الصغير، وتقديم ورشة عمل حقيبة التاجر ضمن فعاليات البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية صيف بلادي، بالتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة”.

وقد حصلت أكاديمية دبي لريادة الأعمال على اعتماد الجمعية الدولية لتدريب الأعمال ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية وهي متخصصة في منح الاعتماد المهني من خلال الشراكة مع المؤسسات الحكومية وشبه حكومية والخاصة وكذلك مؤسسات التعليم العالي والجامعات. وتمنح الأكاديمية الآن برامج محترف الأعمال المعتمدة دوليا من خلال أكثر من 15 برنامج تدريبي متوفر باللغة العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى عقد الامتحانات الدولية من خلال الأنترنت عن طريق مزود الاختبارات الدولي المعروف بالبروم تريك.

وأضافت ابتهال: “حققت الأكاديمية إقبالا منقطع النظير في مجموعة من البرامج المتميزة، وأهمها: دورة بعنوان كيف تصبح صاحب امتياز تجاري ناجح، والتسويق الفعال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكيف تنشئ وتدير مشروع صغير ناجح، إلى جانب عدد من الدورات المتخصصة، مثل: المنصة المرنة لإطلاق المشاريع، والمحاضرات الجماهيرية التي حضرها أكثر من 300 متدرب. وسعداء بطرح هذه البرامج التي ترفع من كفاءة رواد الأعمال، وتمكنهم من إدارة مشاريعهم بكفاءة واحترافية”.

وأعلنت أكاديمية دبي لريادة الأعمال فتح باب التسجيل في البرامج التدريبية للنصف الثاني من 2016 المعتمد من قبل هيئة المعرفة والتنمية البشرية لمجموعة من الكفاءات المواطنة من الطامحين في بدء مشاريعهم الخاصة، ويشرف عليها نخبة من الخبراء والمدربين المعتمدين على الصعيد المحلي والإقليمي. وسوف تعقد الأكاديمية يوم مفتوح بتاريخ 31 أغسطس 2016 في مقر الأكاديمية للتعرف على المزيد من البرامج التدريبية.