دبي – مينا هيرالد: خصص “إكسبو 2020 دبي” نسبة 20% من إجمالي قيمة الإنفاق المباشر وغير المباشر للحدث، لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة من داخل الدولة وخارجها بعقود تتجاوز قيمتها 5 مليارات درهم. وجاء إعلان “إكسبو 2020 دبي” إيماناً بأن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة يُعد ركناً أساسياً في بناء الإستراتيجية المتكاملة لاقتصاد ما بعد النفط في دولة الإمارات، والمساهمة في تحويل الاقتصاد الوطني من الاعتماد على الموارد الطبيعية إلى الاعتماد على المهارات والعقول المبدعة؛ وكذلك إيماناً بقدرة هذا القطاع على المساهمة في إقامة إكسبو استثنائي يفخر به الجميع ويكون تجربة فريدة للزوار والمشاركين.
وبهذه المناسبة قال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة: “إن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة يحتل أولوية استراتيجية لدى اهتمامات الحكومة لدوره الحيوي في تعزيز مسيرة النمو وترسيخ سياسة التنويع الاقتصادي والتحول نحو اقتصاد المعرفة القائم على الإبداع والابتكار، تحقيقاً لرؤية الإمارات 2021”.
وأشار معاليه إلى وجود تكامل وتضافر بين الجهود المبذولة من قبل الجهات المعنية بهذا القطاع على المستويين الاتحادي والمحلي لإيجاد الآليات المناسبة للارتقاء بهذا القطاع الحيوي وتمكين رواد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدراتهم التنافسية، وذلك في ضوء التسهيلات والحوافز التي حددها لهم القانون الاتحادي رقم 2 لعام 2014 بشأن المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومن أبرزها تخصيص نسبة من المشتريات والعقود والخدمات الحكومية لا تقل عن 10% من ميزانيات الجهات الحكومية الاتحادية، و5% من المشتريات والعقود والخدمات للشركات التي تمتلك الحكومة الاتحادية ما يفوق 25% من ملكيتها.
وتابع معالي المنصوري “إن مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة يعمل حاليا بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية على وضع الآلية المناسبة لكيفية استفادة المشاريع الصغيرة والمتوسطة من تلك التسهيلات، إلى جانب عدد من التسهيلات الأخرى المتعلقة بحزمة من البرامج التمويلية. وإن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تمثل نحو 94% من إجمالي عدد الشركات العاملة في الدولة بإجمالي عدد نحو 400 ألف شركة تندرج تحت هذا القطاع، بنسبة مساهمة تقدر بنحو 60% من إجمالي الناتج المحلي للدولة ومستهدف الوصول بها إلى 70% بحلول عام 2021”.
وقالت معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب “إكسبو 2020 دبي”: “نعمل على تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة وتوفير فرص لها، حيث وصل عدد الشركات المسجلة في البوابة الرقمية للعقود والمناقصات لدى “إكسبو 2020 دبي”، التي شهدت ترسيه 787 مناقصة، إلى 6196 شركة، منها 2418 شركة صغيرة ومتوسطة، وبلغ عدد المناقصات التي حصلت عليها الشركات الصغيرة والمتوسطة 320 مناقصة”.
وأضافت معاليها: “يرمي إشراك هذا القطاع في “إكسبو 2020 دبي” إلى المساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام، ومنح هذه الشركات فرصة لاكتساب الخبرة وتوسيع قاعدة أعمالها في الدولة وتسريع انطلاقها إلى العالمية، ويعد هذا جزءاً من مراحل الإعداد لإرث ’إكسبو 2020 دبي‘ المنشود الذي ستستفيد منه دولة الإمارات والمنطقة بأكملها”.

واختتمت معاليها”: “هناك آفاق واسعة لمشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في ’إكسبو 2020 دبي‘، يتجاوز مداها موقع الحدث والأشهر الستة لفعالياته. ويؤكد ’إكسبو 2020 دبي‘ التزامه الدائم بالعمل والتعاون مع الشركات المبتكرة من جميع الأحجام، وتوسيع نطاق الفرص المتاحة إلى أقصى حد ممكن، وتجسيد روح الحدث وموضوعاته في أدق تفاصيلها على أرض الواقع، بدءاً من تلبية احتياجات 30 ألف متطوع سينضمون إلينا، وتوفير الخدمات التي يحتاج إليها المشاركون الدوليون لتطوير أجنحتهم الخاصة، فضلاً عن تسهيل عملية نقل المعرفة خلال مرحلة الإرث.”
ويأتي إعلان “إكسبو 2020 دبي” في إطار الجهود الرامية إلى تمكين هذا القطاع محلياً، ويمثل هذا الإعلان المهم أحدث مبادرات تفعيل دور الشركات الصغيرة والمتوسطة التي نجمت عن فعاليات “إكسبو 2020 دبي” للتواصل مع مجتمع الأعمال، وآخرها الدورة العاشرة لمبادرة “بزنس كونيكت”، التي اخُتتمت مؤخراً بمشاركة نخبة من الشركات الصغيرة والمتوسطة من داخل الدولة وخارجها، حيث اطلعوا على فرص المشاركة والتواصل مع “إكسبو 2020 دبي”، وناقشوا تطويرات وتحسينات آلية طرح عقود المشتريات والمناقصات بما يتيح لهم المشاركة في تخطيط وإقامة الحدث المرتقب الأكثر شمولاً في تاريخ إكسبو الدولي.
ويدعو “إكسبو 2020 دبي” جميع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة وخارجها إلى الاستفادة من تلك الفرص وذلك بالتسجيل على البوابة الإلكترونية الخاصة بالعقود والمشتريات والمناقصات https://esource.expo2020dubai.ae؛ حيث إنها الوسيلة الرئيسة للمشاركة في مناقصات “إكسبو 2020 دبي” وأُطلقت لضمان تكافؤ الفرص والشفافية والوضوح في طرح المناقصات. وتوفر البوابة تفاصيل كثيرة حول العقود المُبرمة والمتعلقة بالسلع والخدمات، ما يتيح المزيد من فرص التعاون والمشاركة في عقود المشتريات غير المباشرة. وتنبع أهمية البوابة كذلك من كونها تتيح للشركات المسجلة الحصول على معلومات حول الفعاليات القادمة المكرّسة للتواصل وتبادل المعرفة مثل سلسلة ورش عمل وجلسات “بزنس كونيكت”.
وقد شهدت آلية مشتريات “إكسبو 2020 دبي” تحسينات مهمة تتيح للشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركة في المناقصات بقدرات تنافسية أعلى. وتشمل هذه التحسينات تحديد صلاحية العرض بـ 60 يوماً، والإعفاء من مبلغ التأمين الابتدائي وضمان الدفعة المقدمة، وسداد 50% من قيمة السلع /المواد مقدماً، وسداد 25% من قيمة الخدمات مقدماً، وسداد المستحقات خلال 30 يوماً من تاريخ استلام الفاتورة المعتمدة.