دبي – مينا هيرالد: استضاف مكتب دبي الذكية 30 طالباً في ماجستير إدارة الأعمال من المعهد الدولي للتنمية الإدارية في سويسرا لحضور ورشة عمل تفاعلية تتمحور حول دبي الذكية، انعقدت يوم أمس في ديوان سمو الحاكم. وخلال ورشة العمل التي استغرقت ساعة من الوقت، عرضت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية، لمحة عامة عن مكتب دبي الذكية ومبادراته وخططه المستقبلية. واستعرض سعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية وقائع ومعلومات عن منصّة دبي الذكية، التي تعدّ العمود الفقري الرقمي لدبي، والتي أطلقت بالشراكة مع شركة الاتصالات “دو” في وقت سابق من هذا العام. وتحدّث سعادته أيضاً عن الآلية التي ستعتمد لتكون منصة دبي الذكية مركزاً يجمع للمرة الأولى البنى التحتية والبيانات وخدمات المدينة وتطبيقاتها، لتصبح منصة دبي الذكية “نظام تشغيل مركزي” لمدينة دبي.

وبهذه المناسبة علّقت سعادة الدكتورة عائشة قائلة: “كوني خريجة المعهد الدولي للتنمية الإدارية، كانت استضافة طلاب المعهد تجربة رائعة بالنسبة لي. وكم سررت بما أبداه الطلاب من حماسة وفضول حول ما نقوم به من خلال دبي الذكية، والانعكاسات الإيجابية لعملنا على المدينة في المستقبل. آمل أن يستخلص الطلاب الدروس والعبر من منهجيتنا التي تضع سعادة الناس في المقام الأول دائماً، وأن يطبقوا ذلك في حياتهم المهنية مهما كان الطريق الذي سيسلكونه”.

وقال سعادة وسام لوتاه: “نعقد هذه الورشة اليوم مع نخبة من الطلبة الذين يبحثون ويستكشفون التجارب العالمية في مجال التحول الذكي، ولا شك أن مثل هذه الورشات تثري الطلبة وتجيب على الكثير من تساؤلاتهم، خاصة في تجربة مدينة دبي الذكية، فهي تجربة ثرية ومتميزة، وتفتح أيضاً لهم أبواباً من التفكير الإبداعي على صعيد التحول الذكي، ليستفيدوا من هذه التجربة في مضمار حياتهم العلمية والمهنية مستقبلاً في مختلف أماكن وجودهم”.

ومن جانبه علّق الدكتور هشام الآغامي من “IMD Business School” قائلاً: “دبي الذكية مبادرة سبّاقة وفريدة من نوعها ليس على صعيد منطقة الشرق الأوسط فحسب بل وأيضاً على صعيد العالم بأسره. صَممّت دبي استراتيجية موحّدة ومميّزة تحفّز الابتكار وتشجّع على استخدام التكنولوجيا في كافة الخدمات المقدّمة للمواطنين والمقيمين والزوار. وقد قصد أكثر من 30 طالباً من جنسيات مختلفة من قسم ماجستير إدارة الأعمال في المعهد الدولي للتنمية الإدارية دبي الذكية، لتعلّم الدروس والتحدّث مع سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لمكتب دبي الذكية وفريق عملها. وتشكّل هذه الزيارة أمام طلابنا فرصة للتعرّف إلى مدى تأثير التحوّل الذكي في جودة حياة المواطنين وسعادتهم”.