دبي – مينا هيرالد: استقبل سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في المبنى الرئيسي للهيئة وفداً من شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) برئاسة سعادة محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة أبو ظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وضم الوفد بدر اللمكي، المدير التنفيذي لدائرة الطاقة النظيفة، ويوسف آل علي، مدير تطوير الأعمال بالشركة.
وتناول النقاش الشراكة بين الطرفين، خاصةً في مجالات الطاقة المتجددة ومختلف الخطط والمشاريع في سوق الطاقة المتجددة، بما يدعم رؤية الإمارات 2021 الهادفة لجعل دولة الإمارات من أفضل الدول في العالم بحلول العام 2021، وتعزيز موقعها التنافسي العالمي خاصة في مجالات الطاقة المتجددة والمنتجات والتقنيات المعنية بالاقتصاد الأخضر.
وقال سعادة / سعيد محمد الطاير: “نعتز دائماً بالشراكة والتعاون المستمر القائم على أسس ومبادئ الشراكة الحقيقية والاستراتيجية مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وتبادل الخبرات والكفاءات المحلية التي أثبتت تفوقها في تنفيذ مشاريع عالمية المستوى، بما يحقق توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرؤية الثاقية لتحقيق التوازن بين التنمية والبيئة للحفاظ على حق الأجيال القادمة في التمتع ببيئة نظيفة وصحية وآمنة.”
وأضاف سعادته: “تواصل هيئة كهرباء ومياه دبي التعاون مع مختلف الجهات الحكومية في الدولة لترسيخ الاستدامة، وتأمين مستقبل أكثر إشراقاً وسعادةً، عبر مشاريع ومبادرات متميّزة لزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة. وتخطو الهيئة بخطى واثقة نحو تنويع مصادر الطاقة في الإمارة، ليشمل مزيج الطاقة الصديق للبيئة 61% من الغاز، و25% من الطاقة الشمسية، و7% من الفحم النظيف، و7% من الطاقة النووية بحلول عام 2030، على أن تتم الزيادة التدريجية في توظيف مصادر الطاقة النظيفة، ضمن المزيج لتصل إلى 75%، بحلول عام 2050، في سبيل تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز ازدهار ورفاهية المواطنين والمقيمين والزوار، وضمان مستقبل مستدام للأجيال القادمة. ونسعى إلى أن نصبح نموذجاً عالمياً من خلال دعم النمو الاقتصادي في الإمارة، وضمان إمدادات الطاقة، وكفاءة استخدام الطاقة، لتحقيق أهدافنا في مجالي البيئة والاستدامة، وتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر. وتهدف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 إلى توفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020، و25% بحلول عام 2030، و75% بحلول عام 2050.”
ومن جانبه، أشاد الوفد الزائر بحرص هيئة كهرباء ومياه دبي على تعزيز أواصر التعاون والشراكة الاستراتيجية مع شركة أبو ظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، بما يخدم الخطط والاستراتيجيات الوطنية الطموحة الخاصة بالاستفادة من الطاقة المتجددة والنظيفة من أجل أجيال المستقبل.
وكانت هيئة كهرباء ومياه دبي قد أعلنت في شهر يونيو الماضي عن فوز الائتلاف الذي تقوده “مصدر” بمناقصة تنفيذ المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، بقدرة 800 ميجاوات بنظام المنتج المستقل، الذي تقدم بأقل سعر للتكلفة التناسبية للطاقة (LCOE) قدره 2.99 سنت دولار لكل كيلووات ساعة. ويضم الائتلاف الذي تقوده “مصدر” كلاً من ” إف آر في” الإسبانية، ومجموعة “غران سولار”. ويعد المجمع أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد)، وبقدرة إنتاجية ستصل إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات تصل قيمتها إلى 50 مليار درهم.