دبي – مينا هيرالد: في إطار فعاليات معرض جيتكس، ستقوم الشركة الفرنسية بعرض إنتاجها الجديد من لمبات الليد “بي.دبليو.بززز”(BW Bzzz) التي تعمل على اصطياد الحشرات الضارة لا سيما الناموس والعمل على قتلها.

بعد طرحها المميز للمبة بي.دبليو.بيكس بلس (BW PIX+) وهي لمبة ليد مزودة بكاميرا وميكروفون مدمجين، أعلنت شركة بل أند ويسون عن توافر موديل بي.دبليو.بززز في الأسواق في بداية عام 2017.

تعد لمبة بي.دبليو.بززز أول لمبة ليد مدمج بها نظام مضاد للناموس من شأنه العمل على جذب وقتل هذه الحشرات الضارة بشكل خاص على صحة الإنسان. ومن ثم يعتبر هذا الابتكار الأول من نوعه عالمياً وسيمثل حقبة جديدة في عالم لمبات الليد العملية والمتصلة بشبكة الإنترنت. هذا ومن المقرر تسويق الإنتاج الجديد على مستوى جميع القارات خلال الاثني عشر شهراً القادمين مع إعطاء الأولوية لأسواق أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.

وقد صرحت السيدة كارول عيسى رئيس الشركة قائلة ” لقد قررنا طرح لمبة بي.دبليو.بززز خلال معرض جيتكس لكونه معرضاً رائداً على مستوى المنطقة. ويعد اختيار الشركاء التجاريين المناسبين عاملا رئيسياً لتحسين المبيعات ولتطوير نجاحنا التجاري. وسوف يتم طرح عدة موديلات في السوق بهدف التوافق مع جميع العملاء وجميع الميزانيات”.

جدير بالذكر أن شركة بل أند ويسون تقوم بتصميم أغراض متصلة بشبكة الإنترنت وهي منتجات تتميز بالاستهلاك القليل للطاقة مع التمتع بالابتكار والتصميم الأنيق والخواص العملية. هذا وتأخذ شركة بل أند ويسون في الاعتبار دوماً أن القطع الجيدة المتصلة بشبكة الإنترنت هي القطع التي يتم استخدامها بشكل يومي. ومن ثم ارتكزت استراتيجية الشركة للتطوير على توفير لمبات ليد مزودة بخواص إضافية عملية وفعالة لمستخدميها.