دبي – مينا هيرالد: أشار موقع تريفاجو، أكبر موقع بحث للفنادق حول العالم، إلى أن المقيمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فضَّلوا قضاء عطلة عيد الفطر هذا العام في وجهات قريبة من أماكن إقامتهم؛ فيما يعكس نمو الإقبال على السفر بين دول المنطقة، وذلك لما تمتاز به من تنوع في العروض والوجهات الترفيهية.

وذكر الموقع، الذي يمكِّن مستخدميه من المقارنة بين أسعار ما يزيد عن مليون فندق عبر أكثر من 250 موقعاً للحجز، أن شرم الشيخ جاءت على رأس قائمة تضمنت أكثر عشر وجهات قصدها المقيمون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال عيد الفطر 2016، تبعتها حسب الترتيب دبي ومكة المكرمة والغردقة والقاهرة والمدينة المنورة واسطنبول والدوحة وبيروت والبحرين.

وقالت ميادة سامي، المدير المحلي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تريفاجو: “بات المسافرون حول العالم يبحثون بشكل متزايد عن وجهات محلية أو في بلدان مجاورة للسفر وقضاء العطلات، الأمر الذي ينطبق على المقيمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وبداية من تجارب التسلية والترفيه العالمية المستوى، إلى التعرف على الثقافات والتقاليد المختلفة للشعوب، واستكشاف تجارب الطعام التي تلبي تطلعات الذواقة، فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تزخر بالعديد من الخيارات الفريدة التي تقدم خبرات تبقى منقوشة في الذاكرة. وعادة ما تكون عطلة عيد الفطر المبارك قصيرة، ولذلك فإن العائلات تفضل الاسترخاء والاستمتاع في وجهات لا يستدعي الوصول إليها ساعات طويلة من الطيران”.

وأضافت سامي: “وفقاً لبيانات تريفاجو، فقد جاءت مصر، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وقطر، ولبنان، والبحرين، والكويت ضمن قائمة أكثر 10 دول تم البحث فيها عن الفنادق خلال شهر رمضان الماضي من قبل المقيمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. الأمر الذي يؤكد على تزايد الإقبال على السفر على السفر بين دول منطقة. وتشمل الدول الأخرى في هذه القائمة تركيا، وفرنسا، والمملكة المتحدة”.

ومع نمو هذا الاتجاه في المنطقة نحو البحث عن أفضل عروض العطلات الداخلية، أطلق موقع تريفاجو تطبيقه باللغة العربية على الهواتف المحمولة العاملة بنظام التشغيل “آي أو إس” في يونيو 2016؛ وذلك في خطوة للارتقاء بخدمة البحث ومقارنة الأسعار الشاملة التي يقدمها الموقع لمستخدميه والانتقال بها إلى مستوى جديد كلياً.

وتابعت سامي: “بات المزيد من المستخدمين في العالم العربي، من جميع الفئات العمرية، أكثر ميلاً لأسلوب الحياة العصري المرتبط بالتكنولوجيا. وقد تم تطوير النسخة العربية من تطبيق تريفاجو المتوافق مع الهواتف المحمولة التي تعمل بنظام التشغيل “آي أو إس” لمنح المستخدمين المزيد من السهولة والملاءمة عند البحث عن عروض الفنادق باستخدام لغتهم الأم، وفي الوقت ذاته الاستفادة من جميع مزايا التطبيق العالمي الذي تم تحميله أكثر من 9 ملايين مرة حتى الآن. ونحن نتطلع إلى تعزيز جهودنا في المنطقة، إلى جانب مواصلة منح المستخدمين خدمة تتسم بالشفافية التامة في مجال البحث عن الفنادق عبر الإنترنت لاختيار أفضل العروض التي تناسب ميزانياتهم ومتطلباتهم المتعلقة بالسفر”.

ويقدم تطبيق تريفاجو باللغة العربية على الهواتف المحمولة العاملة بنظام التشغيل “آي أو إس” للمستخدمين جميع مزايا التطبيق العالمي الحاصل على أفضل تصنيف، والتي تشمل عرض أفضل أسعار حجوزات الفنادق حول العالم، وأحدث العروض والتخفيضات. كما أن خصائص البحث المحسَّنة في هذا التطبيق تمنح المستخدمين راحة البال قبل إجراء الحجز بفضل توفر خاصية تصفية العروض لإيجاد الفنادق القريبة من المعالم السياحية ووجهات الجذب الشهيرة، إلى جانب البحث عن الفنادق حسب التاريخ أو الموقع أو السعر، والتي تمكن المستخدم من حفظ نتائج البحث لإجراء الحجز في وقت لاحق. إضافة إلى مؤشر تقييم تريفاجو، الذي ينشئ تصنيفاً مشتركاً يجمع نتائج كافة عمليات التقييم المتاحة عبر مواقع الحجز الشهيرة مثل إكسبيديا، وهوتيلز دوت كوم، وهوليداي تشك، وإي بوكرز، وغيرها. ومع ميزة البحث المتقدم عن الفنادق في أي وقت، يقوم التطبيق المدعوم بنظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس) برصد موقع المستخدم لعرض خيارات الإقامة المتوفرة على مسافة قريبة، فضلاً عن توفر الخرائط التفاعلية لمساعدة المستخدمين في تحديد موقع الفندق المطلوب بسهولة ويسر.