دبي – مينا هيرالد: تستعد “دبي الجنوب” لاستعراض أبرز مشاريعها العقارية والفرص الاستثمارية التي توفرها خلال فعاليات معرض “سيتي سكيب جلوبال” الحدث العقاري الأبرز عالمياً والأكثر شهرة في مجال التطوير والاستثمار، والذي تقام فعالياته خلال الفترة 6-8 من الشهر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.
أكد أحمد الأنصاري المدير التنفيذي بالإنابة في «دبي الجنوب» إن “سيتي سكيب غلوبال” يعد أحد أهم الفرص لتبادل الأفكار بين خبراء القطاع العقاري، كما أنه يعمل بمثابة نقطة تواصل بين الشركات العقارية والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، حيث يعطي المعرض فرصة للتواصل مع المطورين بصورة مباشرة، لافتاً ان “دبي الجنوب” تدرك أهمية المعرض العالمية لذا تحرص على المشاركة لإيجاد قنوات التفاعل المباشرة مع الشركات العقارية والمستثمرين، فضلاَ أن نجاح المعارض السابقة أسهمت بشكل كبير في أن تجعل دبي وجهة عالمية للقطاع العقاري.
وعن مشاركة “دبي الجنوب” العام الحالي بمعرض سيتي سكيب قال الأنصاري: “قمنا بمشاركتنا العام الماضي بإطلاق فكرة ومفهوم مشروع “القرى” أول مشاريع المنطقة السكنية في “دبي الجنوب”، وننتظر مشاركتنا العام الحالي لنطلق مشاريعنا السكنية الأولي على أرض الواقع، مشيراَ إلى أنه سيتم طرح وحدات سكنية للبيع المباشر للمرة الأولى في تاريخ “دبي الجنوب” خلال الشهر الجاري.”
وكشف الأنصاري أن «دبي الجنوب» تعتزم كشف تفاصيل مشروع تطويري جديد في المنطقة السكنية خلال معرض “سيتي سكيب غلوبال” المقبل، مشيراَ إلى أن المشروع سوف يرسي معايير معيشية جديدة لقطاع العقارات، وسيمثل وجهاً من الحياة السعيدة في الإمارات لما يمثله من نقلة نوعية في تجسيد مفهوم السعادة بالمجتمعات السكنية العصرية بتوفير فرص لقاطني المنطقة السكنية في “دبي الجنوب” بالتمتع بأنماط معيشية مبتكرة، مشيراً إلى أن المشروع سيقدم أسعاراً تنافسية من شأنها استهداف جميع الشرائح من الأفراد والعائلات والمستثمرين.
وتعد “دبي الجنوب” منطقة اقتصادية حرة ووجهة استثمارية استثنائية بفضل موقعها الاستراتيجي المتميز، بالإضافة إلى العديد من المزايا التي توفرها، فهي منطقة حرة تتيح إمكانية التملك للأجانب، كما أنها تتمتع ببنية تحتية متطورة وتقع في المنطقة الأسرع نمواً في إمارة دبي، بالإضافة إلي قربها للعديد من المرافق الهامة. فهي لا تبعد سوى مسافة 5 دقائق عن مطار آل مكتوم الدولي الجاري توسعته حالياً ليصبح أكبر مطار في العالم عند اكتماله، و45 دقيقة من مطار دبي الدولي وهي قريبة ايضاَ من مطار أبو ظبي الدولي وتبعد عنه 45 دقيقة فقط، فضلاً أنها تبعد 30 دقيقة فقط عن برج خليفة ووسط دبي.
كما تمتلك “دبي الجنوب” العديد من العوامل الرئيسية التي ستخلق فرص الاستثمار. أولاً، الفرص الناشئة من تدفق المسافرين وحركة الشحن في مطار آل مكتوم الدولي، والعامل الآخر هو استضافة معرض «إكسبو 2020»، الأمر الذي يخلق حاجة إلى المزيد من المشاريع السكنية.

وكانت حكومة دبي أطلقت المشروع في العام 2006 حيث تعد المدينة تجسيدا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، الرامية إلى المزج بين المفاهيم الحضرية والاجتماعية كما وضحتها “خطة دبي 2021” وتهدف هذه المفاهيم إلى تحويل دبي إلى مدينة تحتضن مجتمعا سعيدا ومبدعا يتسم بالقوة والتماسك، فضلا عن أن تكون المكان المفضل للعيش والعمل والاستثمار وأن تصبح مدينة ذكية ومستدامة ومركزا حيويا ومحوريا في الاقتصاد العالمي.
وتهدف المنطقة السكنية في “دبي الجنوب” إلى تطوير مجتمع عصري ليكون بمثابة نموذج يحتذى به في تلبية جميع متطلبات الأفراد والعائلات. ويرتكز التصميم الفريد للمنطقة على توفير بيئة اجتماعية جذابة ومتكاملة لتضم جميع المرافق التي تحقيق سبل الراحة والسعادة للقاطنين من خلال توفير المدارس والمستشفيات وسبل الترفيه على مسافة قريبة مشياً على الأقدام من أماكن العيش والعمل، مما يوفر عناء التنقل والقيادة لساعات طويلة. وستكرس المنطقة السكنية سبل تحقيق الاستدامة كذلك من خلال المساحات الخضراء المنتشرة في المدينة والمنشآت والمرافق الصديقة للبيئة والمتلائمة مع متطلبات التنمية المستدامة.
وسيقوم ممثلون عن “دبي الجنوب” خلال المعرض بشرح سبل الاستثمار المتاحة لمختلف شرائح المستثمرين والمطورين ، وإلى جانب ذلك ستتاح للحاضرين فرصة التعرف عن قرب على كافة تفاصيل المشروع العقاري الجديد الذي سيتم إطلاقه خلال اليوم الأول للمعرض من خلال المنصة الخاصة بـ “دبي الجنوب” بمعرض “سيتي سكيب غلوبال”.