دبي – مينا هيرالد: مع بدء العد العكسي لموعد افتتاح “بوليوود باركس دبي”، أول منتزه ترفيهي من نوعه في العالم مستوحى من أفلام بوليوود، كجزء من منتجع “دبي باركس آند ريزورتس”، أكبر وجهة للألعاب الترفيهية المقرر افتتاحه في 31 أكتوبر 2016، يقدم المنتزه سابقة استثنائية جديدة عبر شراكته السينمائية الأكبر حتى اليوم، مع شاه روخ خان لتصوير مشاهد مطاردته السريعة في لعبة النفق التفاعلي ثلاثي الأبعاد – “دون: ذا تشيس”، التي ستكون انطلاقتها الأولى ضمن “بوليوود باركس دبي”.

وقال شاه روخ خان خلال تصوير المشاهد: “تجتمع في المنتزه الألعاب الرائعة مع أجواء الإثارة والمغامرة البوليوودية الفريدة وأفلامها التي تحفل بالأمل لتضمن للزوار تجربة ترفيهية استثنائية بكل المقاييس”. وستحاكي وجهات”بوليوود باركس دبي” الطابع البطولي الفريد لهذه الأفلام لتترك الضيوف والعائلات في حالة من الفرح والدهشة الحقيقية”.

ومع انتظار المعجبين والعائلات في دبي لافتتاح أول منتزه ترفيهي مستوحى من أجواء أفلام بوليوود، تأتي التفاصيل الدقيقة للعناصر التي أعيد ابتكارها اعتماداً على الفيلم، والتي تُشاهد أثناء المطاردة، لتعطي انطباعاً للمشاهد يشعر معه بأنه قد أصبح بالفعل جزءاً من الفيلم.

ومع هالة الإعجاب التي تحيط بشخصيته في الفيلم، شوهد النجم شاه روخ خان يكرر مقاطع من حواره في الفيلم، وخاصة لأولئك الباحثين عن التشويق، والذين ينتظرون تجربة “دون: ذا تشيس” بفارغ الصبر، ويقول شاه روخ خان معلقاً: ” تجري المطاردة هذه المرة في دبي على شارع الشيخ زايد، وتعبر العديد من المعالم الشهيرة في المدينة. وكما يجري الحوار المعروف في الفيلم– ليس القبض على “دون” صعباً فحسب، بل هو أيضاً مستحيل!”.

إلى جانب ريما كاغتي، إحدى أفضل المخرجات في بوليوود، فقد أنجزت هذه اللعبة بمساعدة أكثر من 100 عضو من أعضاء فريق الإنتاج، مع توجيهات منتج فيلم “دون”، ريتيش سيدواني، وشاه روخ خان، بطل الفيلم نفسه، ليضمن فريق العمل أن تُظهر عناصر اللعبة جوهر الفيلم الأصلي، حتى يبدأ المرح بشكل فوري منذ البداية مع دخول الزائرين إلى منطقة الاستعداد للعبة، ويصبحوا على الفور جزءاً من القصة.

وأضاف شاه روخ خان: “لا تولد النجومية السينمائية من فراغ، فهي نتاج لجهد الفريق الذي يعمل معه أيضاً، وإذا لم يكن لدى النجم فريق عمل جيد يدعمه، فسيشعر بنفسه وكأنه مجرد عبء على الآخرين. كما أن نجم العرض يحمل معه كثيراً من مفهومه الخاص حول العمل، وإذا كان ذلك المفهوم خاطئاً فإن العمل بأكمله سيتأثر. أما التعبير الجيد فينشر أثره بين الجميع، وستصبح كل المهام الشاقة أمراً سهل التحقيق”.

وتقع لعبة “دون- ذا تشيس”، النفق التفاعلي المتحرك ثلاثي الأبعاد، داخل منطقة “مومباي تشوك” في منتزه “بوليوود باركس دبي”، حيث سيستمتع الزوار باللعبة التي تتيح لهم مطاردة افتراضية للشرير المفضل لديهم في أرجاء مدينة دبي، متأملين بأن يكونوا أول من يستطيع الإمساك به. واحتفاءً بالمدينة التي شهدت ولادة بوليوود، تقدم منطقة “مومباي تشوك” عروضاً فريدة من نوعها، مثل إعادة تشكيل “محطة فيكتوريا” الشهيرة، والتي أنشئت إلى جانب سكك قطار حديدية كلاسيكية، وتقدم فيها وجبات الكاري التقليدية، بينما تؤدى العروض الترفيهية على سطحها، حيث تبعث منصة “مومباي إكسبرس” الحياة في شخصيات متنوعة تعبر عن المدينة.

ويمكن للمحبين المتشوقين لزيارة المنتزه شراء “التذكرة السنوية” لدخول “بوليوود باركس دبي”، والتي تتضمن دخولاً غير محدود لأول منتزه ترفيهي في العالم مستوحى من أفلام وشخصيات بوليوود الشهيرة مقابل 755 درهماً. ومن خلال ما يزيد عن 16 لعبة ترفيهية و20 عرضاً حياً يومياً تمتد على مساحة 1.7 مليون قدم مربع، تتيح التذكرة للزائر دخولاً غير محدود إلى “بي سبل باوند”، فضلاً عن مجموعة من المزايا والجوائز الحصرية.

ويعد منتزه “بوليوود باركس دبي” المقرر افتتاحه في 31 أكتوبر 2016 هذا العام جزءاً من منتجع “دبي باركس آند ريزورتس” الذي سيضم أيضاً منتزه “موشنجيت دبي”، المستوحى من أفلام هوليوود الشهيرة وشخصياتها المحبوبة من إنتاج شركات “دريم وركس أنيميشن” و”سوني بيكتشرز ستوديوز” و”لايونزجيت”. فضلاً عن “ليجولاند دبي”،المنتزه الأول من نوعه في المنطقة، إلى جانب حديقة الألعاب المائية “ليجولاند ووتر بارك”. ويرتبط المنتجع بالكامل عبر مجّمع “ريفرلاند دبي” المتكامل الذي يحتضن العديد من المتاجر والمطاعم والوجهات الترفيهية، ويمكن للضيوف الإقامة في فندق “لابيتا” العائلي المصمم على الطراز البولينيزي وهو جزء من ماريوت أتوغراف كوليكشن