دبي – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة ’جي إيه سي، مزوّد الخدمات اللوجستية والبحرية وخدمات الشحن العالمي، والتي تتخذ من دبي مقراً لها عن إجرائها عدداً من التعديلات على مستوى المناصب الإدارية.

وبدأت التغييرات بتعيين إرلاند إبيرستين – نائب الرئيس السابق للمجموعة في منطقة أفريقيا وروسيا وآسيا الوسطى- في منصب نائب رئيس المجموعة للمنطقة البحرية التي تم إنشاؤها حديثاً، والتي تغطي أبو ظبي وتركمانستان وكازاخستان؛ حيث سيتخّذ من أبوظبي مقرّاً لمزاولة المهام المناطة إليه في المنصب الجديد.

ومن جهة أخرى سيشغل توماس أوكبو- المدير السابق لشركة ’جي أيه سي هونج كونج‘- منصب نائب رئيس المجموعة عن منطقة أفريقيا وروسيا التي كانت مدرجة سابقاً في إطار منطقة “أفريقيا وروسيا وآسيا الوسطى”، بينما أصبحت الآن تابعةً لمنطقة أوروبا.

وسيتقلّد لارس بيرغستورم – نائب الرئيس السابق للمجموعة في منطقة الشرق الأوسط – منصب نائب الرئيس عن منطقة آسيا والباسفيك، وشبه القارّة الهندية شاملةً باكستان، ليحلّ محلّه فريدريك نيستروم الذي كان يشغل سابقاً منصب نائب الرئيس عن منطقة آسيا والباسفيك.

وعلى مستوى الشركات التابعة للمجموعة، ستحلّ المديرة السابقة للشؤون المالية في ’جي أيه سي هونج كونج‘ محلّ توماس أوكبو لتشغل منصب المدير العام للشركة.

وسيشغل ميكو فييرو- الذي كان يتولى منصب مدير ’جي أيه سي قطر‘- منصب مدير شركة ’جي أيه سي أبوظبي البحرية‘، ليأخذ مكانه في إدارة ’جي أيه سي قطر دانييل نوردبيرج الذي كان يتقلّد المنصب ذاته في سلطنة عُمان.

وتم تعيين يوهان فولكه مديراً لـ ’جي أيه سي عُمان‘ بعد أن كان مديراً لـ’جي أيه سي أبوظبي البحرية‘.

وفي الفلبين تم تعيين جويل دومينجو مديراً عاماً لـ’جي أيه سي الفلبين‘، حيث سيخلف جيك كويرفا الذي شغل منصب العضو المنتدب لمجموعة جي أيه سي بنجاح لسنين عديدة، والذي سيبقى شريكاً لها ورئيساً لمجلس إدارة ’جي أيه سي الفلبين‘.

وعُيّن لوكاس يونسون – المدير السابق لتنمية الأعمال لدى ’جي أيه سي السويد‘- كمدير عام للشركة خلفاً لماتس بوبيرج، والذي سيواصل العمل مع الشركة حتّى تقاعده بحلول نهاية العام الحالي، إذ سيتمحور تركيزه حول شؤون ذات صلة بالمشاريع.